يقتل قابض حافلة بسبب سيجارة بقسنطينة

يقتل قابض حافلة بسبب سيجارة   بقسنطينة

قضت محكمة الجنايات

بمجلس قضاء قسنطينة أمس، بإدانة المدعو”ع.ن “، البالغ من العمر 27 سنة، بعشرين سنة سجنا نافذا، 80 مليون سنتيم تعويض   بتهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، والتي راح ضحيتها قابض بالحافلة المدعو”ح .ح”، البالغ من العمر 33 سنة، فيما طالب ممثل الحق العام تسليط عقوبة السجن المؤبد   في حقه.تعود وقائع القضية لتاريخ 16 ديسمبر من سنة 2008، لما كانت حافلة لنقل العمومي متجهة   من القماص إلى محطة خميستي   بقسنطينة، فنشبت مناوشات كلامية بين قابض الحافلة والمتهم الذي أشعل سيجارة داخل الحافلة، فطلب منه القابض إطفاءها ففعل، إلا أنه عاود إشعالها مرة أخرى، مما اضطر بالضحية إلى إنزاله من الحافلة بعد مناوشات كلامية بين الطرفين، استدعت تدخل الركاب لفض النزاع، وبعد نزول المتهم قام برشق الحافلة بالحجارة، ثم قصد محطة نقل المسافرين، وبقي ينتظر عودة الحافلة ليباغت القابض بعد نزوله، لتفقد الركاب بالمحطة، ووجه له طعنتين، إحداهما على مستوى الرقبة بعمق 4 سم وعرض 5 سم، نقل على إثرها على جناح السرعة لمصلحة الاستعجالات الطبية بالمستشفى الجامعي، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة بسبب النزيف الحاد الذي أحدثته الطعنات، فيما لاذ المتهم بالفرار نحو منطقة عين مليلة   بجيجل.وطالب دفاع المتهم؛ بإعادة تكييف الوقائع من القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد، إلى الضرب والجرح العمدي المفضي للوفاة دون قصد إحداثها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة