إعــــلانات

يقلل من شأني ويحرجني أمام غيري

يقلل من شأني ويحرجني أمام غيري

سيدتي، زوجي المصون لا يفوت فرصة دون أن يقلل من شأني، وليت الأمر يقتصر عند هذا الحد، بل استصغاره لي يكون أحيانا أمام العائلة، وهذا يسبب لي إحراجا كبيرا، لا بل أدخلني في دائرة من الحزن والإحباط، بالرغم من أنه لا ينقصني شيء، لا أخلاق ولا جمال، ولا أستطيع البوح بما يؤلمني لأن أهلي لن يصدقوني فهو يعاملهم بإحسان كبير، ودوما يلقون  باللوم عليّ، فهل حقا أنا المقصرة؟ 

الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرد:

اختاه، من السئ أن تكون العلاقة الزوجية مبنية على التقليل من شأن الشريك أو التبخيس بقدره، ومن غير اللائق أن يكون هذا الأمر على مرأى أفراد العائلة. هي الكرامة التي تهان وتضرب في الصميم إن لم يتم إيجاد حلول لها، لأن الإستمرار على ذي حال بإمكانه أن يهزّ كيان العش الزوجي.

يظهر عليك أختاه حسن الأخلاق والمروءة، حيث أنك وإلى حد الأن لم تتهوري ولم تصدمي زوجك بقرار من شأنه أن يؤجج من تصرفاته حيالك. إلا أنه وجب عليك وضع النقاط على الحروف والسعي لإرساء علاقتك الزوجية على بر الأمان خاصة وأنّ لك أبناءا يكبرون أمام عينيك .ومن جملة التدابير التي تمكنك من كسب رهان ضحد غطرسة زوجك وتعاليه عليك أن:

تفهميه وتحسسيه بمدى الأذى الذي تعرضت له وأنت تصغين لكلامه الذي نخر قلبك قبل عقلك ، وليكن ذلك عند وقوع المشكل حتى لا ينسى الموقف ويتمكن من فهم حجم الحزن الذي تسبب لك فيه تعابيره.

إجعليه يدرك –بعيدا عن نبرة التهديد-الهدف الذي بني لأجله زواجكما، وهو العيش تحتا سقف المودة والرحمة

أوضحي لزوجك عواقب تصرفه المشين مهك، وهو أن ينالك إستصغار الأولاد أو أهله، والذين سيعملون على التحدث عنك وعنه بما قد يسيء لسمعتكما، بأن يقال زوجة فلان لا تراعيه ولا تهتم لأمره، أو من أن فلان لا يحب زوجته والدليل أنه يحقّها أمام الناس.

للتواصل مع أصحاب الإعلان، ولمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بمركز الأثير عبر الأرقام التالية:

3800.3801.3802

طالع أيضا:

صبايا بحاجة للاهتمام والرعاية

📌📌 يتيح لكم تطبيق النهار الإطلاع على آخبار العاجلة وأهم الأحداث الوطنية.. العربية والعالمية فور حدوثها

حمل تطبيق النهار عبر رابط “البلاي ستور”
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.ennahar.androidapp

رابط دائم : https://nhar.tv/z5rwh
إعــــلانات
إعــــلانات