“يما ڤورايا تسعى للإطاحة بأولمبي الشلف في غياب أنصاره”

“يما ڤورايا تسعى للإطاحة بأولمبي الشلف في غياب أنصاره”

تجدد الشبيبة البجاوية

غدا العهد مع المنافسة والبطولة الوطنية بتنقلها لمواجهة جمعية الشلف بملعب، في مباراة سيغيب عنها الجمهور بسبب العقوبة المسلطة على ملعب محمد بومزراڤ، ويسعى من خلالها أبناء يما قورايا للعودة بنتيجة ايجابية لتأكيد الصحوةالأخيرة عندما حققوا أول فوز لهم في الجولة الماضية على حساب شبيبة القبائل في الداربي القبائلي، وبهذا سيدخل رفقاء المهاجم لمين بلخير مسجل هدف الفوز في مرمى الكناري بمعنويات جد مرتفعة خاصة وأن غالبية اللاعبين يتواجدونفي أحسن أحوالهم وعيادة النادي فارغة من المصابين، ما عدا الأثر الذي يتركه غياب كل من اللاعب بلخضر بسبب تلقيه البطاقة الصفراء الثالثة على التوالي في اللقاء الأخير أمام الكناري، واللاعب دغيش الذي ذهب هو الآخر ضحيةاحتجاجاته على الحكم، ليحرم من مباراة واحدة. من جهته، مدرب الشبيبة جمال مناد وفي تصريح له وصف المباراة بالصعبة لأن الفريق الخصم يريد الخروج بكامل الزاد على ميدانه لتطليق النتائج السلبية خاصة وأن الفريقين يملكان نفسالرصيد من النقاط (5 نقاط لكل منهما)، مما يجعل المباراة أقوى” وأردف في تصريحه أن غياب الأنصار يعتبر عاملا مهما ويساعد الشبيبة لتحقيق مبتغاها “النقطة الايجابية الوحيدة المنتظر أن تكون في مصلحتنا هي غياب أنصار أولمبيالشلف عن هذه المواجهة مما سيجنب لاعبينا الضغط ويزيد من حظوظنا في العودة بنتيجة ايجابية للديار” صرح مناد.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة