يما ڤورايا تواجه سوسطارة بمعنويات مرتفعة

يما ڤورايا تواجه سوسطارة بمعنويات مرتفعة

يستضيف بعد

 زوال اليوم فريق شبيبة بجاية نظيره اتحاد العاصمة، في مباراة يسعى من خلالها أبناء يما ڤورايا لمواصلة سلسلة النتائج الايجابية التي حققها الفريق خلال الأسابيع الأخيرة، خاصة وأن الرئيس طياب طالب لاعبيه بضرورة افتكاك المركز الثاني نهاية الموسم قصد المشاركة في رابطة الأبطال الافريقية الموسم القادم.

هذا وسيدخل أشبال المدرب الفرنسي جون ايف شاي بمعنويات مرتفعة عقب الفوز بالأداء والنتيجة في المباراة الأخيرة التي استقبل فيها جمعية الشلف، مما عزز مكانته في الترتيب العام باحتلال رفقاء المدافع المتألق أمين مقاتلي للمركز الثالث برصيد 47 نقطة. وستعرف تشكيلة الشبيبة غياب ثلاثة عناصر أساسية ضد الاتحاد، ويتعلق الأمر باللاعب بلخضر الذي سيغيب بسبب العقوبة الآلية المسلطة عليه، كونه تلقى الإنذار الثالث على التوالي في آخر مباراة أمام جمعية الشلف، كما سيتواصل غياب كل من الحارس صاولة وزميله بلطرش كونهما يمران برحلة إعادة التأهيل الوظيفي، ومن المنتظر أن تشهد مدرجات ملعب الوحدة المغاربية اليوم إقبالا كبيرا من الأنصار بعد عودة الفريق للسكة الصحيحة، علما أن العديد منهم قاطع الفريق بسبب تواضع نتائج الفريق وفرضوا ضغطا رهيبا على اللاعبين، من جهته التقني الفرنسي جون ايف شاي حث لاعبيه على عدم الاستهزاء والتهاون أمام الخصم الذي جاء من أجل العودة بنتيجة ايجابية باعتباره يسعى لاحتلال مرتبة مؤهلة لمنافسة عربية الموسم القادم، وينتظر أن تشارك نفس التشكيلة التي واةهت جمعية الشلف الاثنين الماضي، خاصة وأنها ستكون مكتملة.

من جهته رئيس شبيبة بجاية، بوعلام طياب، طالب لاعبيه بعدم التهاون وضرورة إنهاء الموسم في المرتية الثانية للمشاركة في رابطة الأبطال الإفريقية الموسم القادم.

وعلى صعيد آخر، تنقل اتحاد العاصمة الذي يحتل حاليا المركز السابع في الترتيب العام برصيد 42 نقطة، إلى عاصمة الحماديين من أجل العودة بنتيجة ايجابية تبقي على حظوظه في اللعب من أجل احتلال مرتبة مؤهلة لمنافسة عربية الموسم القادم خاصة وأن معنويات اللاعبين مرتفعة عقب الفوز في اللقاء الأخير أمام مولودية سعيدة بملعب عمر حمادي ببولوغيين، إلا أن الهاجس الوحيد الذي يبقى يقلق المدرب كمال مواسة هو غياب الركائز الأساسية في الفريق والتي أنهت الموسم مبكرا، على غرار بن عوامر،  ايت علي، عمور،  بن علجية، سعيدون بالإضافة إلى وسط الميدان حركات الذي لم يتماثل بعد للشفاء من الإصابة التي يعاني منها، وبالمقابل سيعود اللاعب خوالد لتشكيلة سوسطارة بعد استنفاذه لعقوبة الثلاث مباريات، مما سيعطي دفعا إضافيا لرفقاء بلال دزيري في وسط الميدان. ونظرا  للترتيب العام والوضعية التي يحتلها الاتحاد فإنه لا بديل عن الفوز لرفقاء الحارس عبدوني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة