..''يمسح الموس'' في الحماية!

..''يمسح الموس'' في الحماية!

لم يجد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، أبو عبد الله غلام الله،

من حجة يبرِّر بها الكوارث التي عرفها موسم الحج الماضي، حيث ”تبهدل” حجاج الجزائر لأول مرة في تاريخها ببيت الرحمن، غير تحميل كل المسؤولية لمصالح الحماية المدنية ومسح ”الموس” في سلك الحماية الذي تقتصر مهمته على الرعاية الصحية والإجلاء لا غير. وقال، غلام الله، في إجابته على سؤال شفهي لأحد نواب المجلس الشعبي الوطني، أن أفراد الحماية مكوّنون في الكوارث فقط وأنه ينقصهم التكوين اللازم للتكفل بالحجاج على أحسن ما يرام. وأشار إلى أن المشاكل والأحداث التي عرفها حج الموسم الماضي تسببت فيها أطراف أخرى أيضا، من بينها ضيق الأماكن المخصصة للحجاج الجزائريين وعدم استيعابها لهم، وهو التصريح الذي يبيّن أن الوزير يريد التغاضي عن عدم قدرة ديوان الحج على تسيير مثل هذه العملية. والأكيد أن هذا التحرش بالحماية جاء بعد فضح تقرير الحماية المدنية للوزير الأول عن تقاعس إطارات الديوان والبعثة عن أداء واجبهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة