ينبغي أن نحوّل مقولة “هواري بومدين ” إلى مع حماس ظالمة أو مظلومة

ينبغي أن نحوّل مقولة  “هواري بومدين ” إلى مع حماس ظالمة أو مظلومة

على هامش مشاركته في الحفل الذي احتضنته قاعة الأطلس بالعاصمة، في الحفل التضامني مع ضحايا غزة الذي نظمه الديوان الوطني للثقافة والإعلام، التقت ''النهار'' مع المطرب

المحبوب لطفي دوبل كانون وسجلت لكم معه هذا الحوار السريع، الذي تحدث فيه لطفي عن مشاريعه الجديدة.

 

الـنهار: ماذا تمثل لك مشاركة مثل هذه وهل تظن أن إقامة حفلات هنا وهناك كافية لمساعدة إخواننا في غزة؟

لطفي: أكيد غير كاف لكنه يساعد ولأن صوت الفنان مسموع من كل الشرائح عكس السياسي الذي يعبر عن مواقف خاصة، ومشاركة مثل هذه أكيد تزيد الكثير في مشواري الفني خاصة وأن الهدف سام وممتاز، وبالمناسبة أوجه جزيل شكري إلى السيد بن تركي الذي منحني هذه الفرصة لأعبر عن موقف الفنان الجزائري ومؤازرته لإخوانه في قطاع غزة وفي كامل الأراضي العربية المحتلة.

الـنهار: هل حضر لطفي شيئا خاصا للمناسبة؟

صحيح الدعوة وصلتني منذ أيام معدودة، لكنني كنت قد حضرت أغنية تحمل عنوان ”غزة” منذ فترة أهديها لأطفال القطاع، وأتمنى من إخواني الفنانين أن نتحد ونكون كتلة واحدة لمساعدة الأبرياء الذين ذهبوا ضحية صراعات الكبار.

الـنهار: ألا تظن أن بعض الفنانين استغلوا أحداث غزة  للظهور…؟

كل واحد ربي يسهل عليه، لطفي معروف منذ زمان بموقفه وأعماله ولست بحاجة إلى دعاية أو إشهار، والدليل الأرقام الهائلة التي تباع كل مرة من كل شريط أسجله، مقولة ”رنا مع فلسطين ظالمة أو مظلومة” قيلت في وقتها إنما اليوم يجب أن نقول ”نحن مع حماس ظالمة أو مظلومة” ويجب على العرب أن يتحدوا ونكون يد واحدة لنقف في وجه العدو.

الـنهار: في الآونة الأخيرة اتجه لطفي إلى الأعمال الخيرية، هل ستواصل في هذا الطريق،وهل ستكون جمعية خير؟

الأعمال الخيرة بيني وبين ضميري والله، لهذا الواحد لا يجب أن يتكلم عليها أو يشهر بها، صحيح في عيد الأضحى المبارك، نجحت العملية التي قمنا بها فيما يخص جمع كباش العيد وتوزيعها على الفقراء، وحاليا أنا سأقوم بمشروع آخر مع والي مدينة عنابة الذي أوجه له تشكراتي وسنهتم بالشومارا ونحاول أن نجد لهم أعمالا خاصة الذين عندهم صنعة مثل النجار أو الصباغ …نحاول توفير لهم كل شيء ليعملوا ويكونوا مستقبلا لهم. ولن أكوّن جمعية خيرية لأني لست سياسي وأفضل العمل في الخفاء.

الـنهار: ما هي مشاريع لطفي خاصة وأنك حدثتنا مؤخرا على ألبومك الجديد والديوهات الكثيرة التي ستسجلها؟

الديوهات تعطلك كثيرا، وتأخذ من وقتك وأنا لست مستعدا لتعطيل عملي أكثر من هذا. صحيح كانت لي عدة أغان ثنائية لكن تعطلت لأن الناس الذين كنت سأسجل معهم هم كذلك كانوا مشغولين، لهذا ربما في المستقبل عندما تتاح لنا الفرصة والوقت سأسجلها .

الـنهار: كلمتك لجمهورك الذي يحبك وحضر بقوة للحفل؟

طبعا اشكرهم كما أشكر القائمين على الديوان الوطني للثقافة والإعلام، وأتنمى أن ينال ألبومي الجديد الذي سينزل بعد أيام إلى السوق إعجابهم. وهذا الحفل سوف لن يكون الأخير إنشاء الله.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة