ينتحل صفة ضابط في الأمن ويهدّد النهار

ينتحل صفة ضابط في الأمن ويهدّد النهار

غريبٌ هو أمر أحد الأشخاص الذي

راح ينتحل صفة ضابط في الأمن ويهدّد مراسل ”النهار” وحتى مدير الجريدة، في قضية الطائرة التي يملكها توفيق بن جديد ابن الرئيس السابق الشاذلي بن جديد، وهذا بمجرد صدور المقال لأول مرة حول هذه القضية، التي تنظُر فيها إدارة الجمارك. التحقيق الذي قامت به ”النهار” حول هوية منتحل صفة  الضابط، كشف بعد عدة أيام من البحث، بأن الشخص الذي تحدث على أساس أن اسمه ”عمر” وأنه يشغل منصبا هاما في جهاز الأمن، ليس في الواقع إلا ”محتالا” يستعمل هاتفا مسجلا باسم الصندوق الوطني للسكن، وأن هذا الشخص معتاد على ممارسة مثل هذه الأساليب. سؤالٌ بسيط: هل كان ابن رئيس الجمهورية السابق وشركاؤه في ”ستار للطيران” في حاجة إلى مثل هذا الشخص لمحاولة الضغط على ”النهار” لتجنب نشر خبر حجز الطائرة التي يملكها، والتي تنظُر فيها مصالح الجمارك الوطنية؟.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة