يهددني بقطع العلاقة.. إذا لم توافق أختي المخطوبة على مصاحبة صديقه المشبوه!

يهددني بقطع العلاقة.. إذا لم توافق أختي المخطوبة على مصاحبة صديقه المشبوه!

أكتب إليك مدام نور، بعدما وقعت في مشكلة، مع الشاب الذي كنت أظنه، سند حياتي وشريكها، فقد منحته الحب وأكثر من ذلك، و قضيت معه أكثر من خمس سنوات، دون أن يخطو خطوة إيجابية، لنتم زواجنا مثلما وعدني.

هذا الشاب الذي يحمل العيوب أكثر من المميزات، منذ مدة قصيرة، جاء يطلب مني أن أخبر شقيقتي، برغبة صديقه في الخروج معها، أخبرتها بذلك، لكنها رفضت، ولها الحق في ذلك، كونها مخطوبة لآخر!

المشكلة يا مدام نور، أنه لا يريد أن يتفهّم هذا الوضع، بل يلح عليّ، في كل مرة ويؤكد أنها إن لم ترضخ لرغبة صديقه، في الخروج معه، فإنه سيتخلى عني، وقد أعطاني مهلة، ليتحقق ذلك، وأنا اليوم جد حائرة، لا أريد أن يتركني، ماذا أفعل، علما أني أبلغ الثلاثين من العمر، ويفوقني بأربع سنوات.

لمياء/ قصر البخاري

الرد:

هذا الشاب لا يستحق أن تتذمّري لأجله، وتبحثين عن وسيلة للبقاء معه، لأنه إنسان لا يفكّر بعقله، فكيف يربط  مصير علاقتكما، بنزوة صديق له، لايهمّه إن كانت الفتاة التي أعجبته، مرتبطة، والمثل يقول الطيور على أشكالها تقع، مثله مثل صديقه، فهما

 لا يفكران بعقلانية، فأنت يا عزيزتي، لا تملكين سوى إبقاء الوضع على ماهو عليه، واجعليه يتأكد بأنه ليس من الأخلاق، أن تستبدل الفتاة خطيبها، الذي هو في حكم زوجها بآخر، فإذا لم يتفهّم وتركك، فيكون ذلك أحسن لك. بل الأجدر بك أن تبادري أنت بهذه الخطوة حتى لا يحسبنك من أولئك الفتيات.

ردت  نور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة