ڤايد صالح: الجيش سيواصل حربه ضد بقايا الإرهاب إلى غاية تجفيف منابعه

ڤايد صالح: الجيش سيواصل حربه ضد بقايا الإرهاب إلى غاية تجفيف منابعه

أكد تجسيد مشروع مدارس الأشبال في آجاله

أكد أحمد ڤايد صالح، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، أن هذا الأخير سيواصل عمليات مكافحة ومحاربة بقايا الإرهاب إلى “غاية تجفيف منابعه وقطع دابره من البلاد”.
قال أحمد ڤايد صالح في كلمة ألقاها بمناسبة حفل تخرج الدفعات العسكرية بالأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال، إن الجيش الوطني الشعبي “سيواصل بلا هوادة التصدي لبقايا الجماعات الإرهابية بالتنسيق مع مصالح وأجهزة الأمن المختلفة إلى غاية تجفيف منابعه وقطع دابره نهائيا من البلاد”، مشيرا في ذات الوقت، إلى أن عمليات المكافحة ستتم بالتوافق مع ما تمليه نصوص ميثاق السلم والمصالحة الوطنية.
وأضاف قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، أن إعادة فتح مدارس الأشبال بموجب القرار الذي اتخذه رئيس الجمهورية سيتم في التاريخ المحدد لذلك، مبرزا في هذا السياق أن إعادة فتح هذه المدارس أمر “تعتز به قيادة الجيش في إطار التدعيم النوعي بالإطارت.
وفي هذا الشأن، أكد أحمد ڤايد صالح ضرورة تماشي أجهزة الجيش مع التغيرات الحاصلة في مجال التكوين والتعليم والتطور التكنولوجي، مبرزا الإصلاحات التي باشرتها المؤسسة العسكرية في هذا المجال بإدخال منظومة تكوينية جديدة على المدارس العسكرية والتي بدأت تعطي نتائجها ابتداء من هذه السنة بتخرج الدفعة الأولى للتكوين القاعدي المشترك، وهذا في إطار برنامج العصرنة وتكوين جيش احترافي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة