ڤندوز لـ‮''‬النهار‮'': ''‬مسيرو الكرة الجزائرية كاذبون ولن أتحول إلى منافق من أجل إرضائهم‮''‬

ڤندوز لـ‮''‬النهار‮'': ''‬مسيرو الكرة الجزائرية كاذبون ولن أتحول إلى منافق من أجل إرضائهم‮''‬

كان المدافع السابق في المنتخب الوطني سنوات الثمانينات محمود ڤندوز

، واحدا من أكثر المستهدفين بعد انتقاده لاختيارات المدرب رابح سعدان خلال كأس الأمم الإفريقية عبر شاشة قناة ”أم بي سي” في برنامج ”صدى الملاعب” الذي كان محللا لمباريات ”الخضر” في ”الكان”، وهو ما جعلنا نتصل به أمس لأنه أكثر المتضررين من سياسة تكميم الأفواه التي أصبحت السياسة الجديدة لسعدان منذ تأهل ”الخضر” إلى نهائيات كأس العالم على حساب المنتخب المصري، ورغم أن ڤندوز معروف بجرأته الكبيرة كلما تعلق الأمر بتحليل مباراة في كرة القدم وانتقاده البنّاء إلا أنه رفض هذه المرة أن يتحدث عن المنتخب الوطني لأنه وبكل بساطة فضل اعتزال التحليل الرياضي بعد أن تعرض لحملة شرسة من قبل بعض الإعلاميين والجماهير الجزائرية الذين اتهموه بالغيرة من الناخب الوطني رابح سعدان ومحاولة تحطيم ”الخضر” الذين تمكنوا من الوصول إلى المونديال و”الكان” بعد غياب طويل ولكنه في المقابل أكد لـ”النهار” أنه كان ينتقد انتقادا بناءً لـ”الخضر” ولم تكن لديه أي خلفية وأضاف: ”لقد اعتزلت التحليل منذ شهرين تقريبا بعد أن تلقيت عدة رسائل تهديد عندما كنت محللا في قناة ”أم بي سي” وهاج الشعب علي، لذلك فإني أفضل إعفائي من أي تصريح لأني لست منافقا ولا يمكنني أن أقول كلاما من أجل كسب ود بعض الفاعلين في المنتخب، لقد انسحبت من الكرة الجزائرية لأنها مبنية على الكذب والقائمون عليها كاذبون”، وكان ڤندوز يحلل مباريات ”الخضر” خلال كأس إفريقيا الأخيرة قبل أن يقرر اعتزال التحليل الرياضي بسبب التهديدات التي وصلته من قبل بعض الجماهير الجزائرية التي لم تتقبل الانتقادات التي وجهها إلى الناخب الوطني رابح سعدان، كما كان ڤندوز أول تقني جزائري تكهن بالهزيمة في المباراة الأولى أمام المنتخب المالاوي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة