ڨايد صالح: تحرير العدالة من المفسدين هو ثمرة يانعة من ثمار مرافقة الجيش الوطني لشعبه

ڨايد صالح: تحرير العدالة من المفسدين هو ثمرة يانعة من ثمار مرافقة الجيش الوطني لشعبه

كشف الفريق أحمد ڨايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني، أن تحرير العدالة اليوم وانعتاقها من براثن المفسدين، والمضايقات والضغوطات، هو ثمرة يانعة من ثمار مرافقة الجيش الوطني الشعبي لشعبه.

وأضاف خلال زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران، أن إحاكة الدسائس ونسج المؤامرات التي استطعنا أن نفككها ونفشل مراميها، من بين أخطر أشكال الفساد.

وأشار الفريق إلى أن “قمة الفساد هو أن يسعى المفسدون إلى خلق بيئة فاسدة تتلاءم مع طبيعتهم وسلوكياتهم، فتطهير مجتمعنا من هذه الآفات، هو واجب وطني حرصنا كثيرا من خلال مرافقة شعبنا على أدائه بصفة سليمة وجدية بل وفعالة”.
وأضاف نائب وزير الدفاع، أن بعض المحللين قد حادوا كثيرا عن منطق التحليل الصائب والموضوعي لاسيما فيما يتعلق بالجهود المضنية والمخلصة والمثمرة التي ما فتئ يقوم بها الجيش الوطني الشعبي، والنتائج المعتبرة التي حققتها العدالة في كنف المرافقة المستمرة التي تلقاها من لدن الجيش الوطني الشعبي.
من جهته دعا قايد صالح الجيش الوطني الشعبي ومختلف مصالح الأمن، بتوفير الأمن خلال الانتخابات، وممارسة حقوقهم الدستورية وهي حق الانتخاب والإدلاء بأصواتهم خارج الثكنات، وفقا للإجراءات القانونية المطبقة.

وكشف نائب وزير الدفاع، أن القيادة العليا حرصت على تمكين الشعب الجزائري من الحصول على حقوقه الدستورية والمشروعة التي نادى بها عند انطلاقة المسيرات الشعبية، في انتظار تولي الرئيس المنتخب تحقيق بقية المطالب.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=735461

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة