بارونا مخدرات يهربان من السجن على طريقة الأفلام في الرمشي بتلمسان 


بارونا مخدرات يهربان من السجن على طريقة الأفلام في الرمشي بتلمسان 

أحدهما أصيب بكسور أثناء القفز قبل توقيفه.. والثاني ما زال حرا طليقا

شهدت، مساء الإثنين المنقضي، المؤسسة العقابية لدائرة الرمشي شمال ولاية تلمسان حادثة هروب مثيرة لباروني مخدرات على الطريقة الهوليودية، وهو ما أحدث حالة طوارئ قصوى داخل وحول محيط هذه المؤسسة الحساسة، حيث تم القبض على أحد النزيلين، بينما لا تزال الأبحاث جارية عن الثاني.

وحسبما أفادت به مصادر “النهار”، فإن البارونين استغلا توقيت الزيارات العائلية للنزلاء لتنيفذ مخطط هروبهما خارج المؤسسة العقابية باحترافية، حيث صعدا إلى مكان عال قبل القفز منه، إلا أن ذلك عرض أحد البارونين لكسور خطيرة، مما عجل بالقبض عليه بعين المكان.

واستدعت إصابته تحويله إلى المستشفى لتلقي العلاج تحت حراسة مشددة، في انتظار أن يعود إلى السجن ليواجه تهمة أخرى متعلقة بالهروب منه، أما الثاني فقد نجح في الإفلات بسبب نحافة جسمه ولا يزال في حالة فرار، حيث تجري مختلف الأجهزة الأمنية أبحاثا مكثفة عنه تفاديا لفراره خارج الوطن وتحديدا باتجاه المغرب.

وكان أحد البارونين الهاربين قد أوقف، في أكتوبر من سنة 2017، من طرف مصالح الدرك الوطني في قضية متعلقة بتهريب 77 كلغ من الكيف بضواحي مغنية الحدودية، في انتظار ما ستسفر عنه التحريات المفتوحة حول ملابسات هذه الحادثة.

التعليقات (0)

the_field('ads-300-250', 'options');

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة