إعــــلانات

التسجيل في المدارس العليا للأساتذة حسب احتياجات قطاع التربية

التسجيل في المدارس العليا للأساتذة حسب احتياجات قطاع التربية
وزارة التربية

‫حتى لا يكون فائضا في عدد المتخرجين

‫- شروط ثقيلة ومعدل عالٍ للولوج إلى المدارس العليا للأساتذة

‫ وقّعت كل من وزارة التربية الوطنية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اتفاقا فيما يخص طلبة المدارس العليا للأساتذة، حيث سيكون الولوج إلى هذه المدارس وفق احتياجات قطاع التربية، حتى لا تحصل مشاكل مستقبلا، ولا يتم إيجاد منصب مالي للمتخرجين.

‫وحسب المعلومات التي تحوز عليها “النهار”، فإن وزارة التربية الوطنية قامت بدراسة استشرافية وقدّمتها لوزارة التعليم العالي، تم فيها ضبط احتياجات القطاع لفترة 4 سنوات.

‫وأشارت مصادرنا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وضعت شروطا كثيرة للالتحاق بالمدارس العليا، من أهمها معدل المواد، إضافة إلى معدل اللغة والتحصل على معدل عام يتم فيه قبول مشاركة الطالب في الترتيب قبل الوصول إلى المعدل الأدنى.

من جهة أخرى، قامت وزارة التربية بتعيين حاملي شهادة ‫”الليسانس‫” الذين زاولوا التكوين المنصوص عليه قانونا للتعيين في رتبة أستاذ التعليم الثانوي بعنوان سنة 2021، وكذا تعيين فائض خريجي المدارس العليا المتخرجين خلال السنوات السابقة في رتب ومواد تخرجهم، حسب الاحتياج والشغور البيداغوجي، وتحويل خرّيجي المدارس العليا الذين تم تعيينهم بعنوان سنة 2020 في مراحل تعليمية غير التي كوّنوا من أجلها، إلى المرحلة التعليمية التي كوّنوا من أجلها، وفي حال تسجيل احتياج بيداغوجي بعنوان الموسم الدراسي 2021 / 2022، مع التنبيه في هذا الصدد، إلى ضرورة احترام الترتيب الاستحقاقي.

وفيما يتعلق بتوظيف خرّيجي المدارس العليا في مرحلة تعليمية أخرى، فيتم التوظيف ممن لم يمكنهم ترتيبهم الاستحقاقي من التعيين في المرحلة التعليمية التي كوّنوا من أجلها في مرحلة تعليمية أخرى بناءً على طلبهم، حسب الأولوية، حيث بالنسبة لحاملي شهادة أستاذ التعليم الثانوي، يتم تعيينهم في حدود المناصب المالية الشاغرة في الاختصاص المطابق في رتبة أستاذ التعليم الثانوي “الصنف 13” في ولايات إقامتهم، ومارسوا أنشطتهم في مرحلة التعليم المتوسط النصاب الساعي لدرجة المرحلة، على أن يتم تعيينهم حسب الترتيب الذي يعتمد على معياري أقدمية سنة التخرج ثم الاستحقاق،

وكذا تعيين خرّيجي المدارس العليا للأساتذة المتوقع تخرجهم سنة 2021 في رتب ومواد تخرّجهم وعلى مستوى المرحلة التعليمية التي كوّنوا من أجلها في حدود الاحتياج البيداغوجي.