''‬الأنتربول‮'' ‬يطارد ابنة صدام حسين بتهمة الإرهاب

''‬الأنتربول‮'' ‬يطارد ابنة صدام حسين بتهمة الإرهاب

نشر موقع ”الإنتربول” الإلكتروني أول أمس، مذكرة اعتقال في حق ”رغد صدام حسين”، ابنة الرئيس العراقي الراحل الشهيد صدام حسين، تتضمن معلومات شخصية عنها، بعد اتهامهما من قبل الحكومة العراقية بتمويل العمليات الإرهابية. وتعتبر ”رغد صدام حسين” ابنة الرئيس العراقي السابق صدام حسين من زوجته ”ساجدة”، من مواليد عام 1986، وهي أرملة ”حسين كامل”، الذي حاول الإنشقاق عن صدام، وهرب إلى الأردن، وعاد فيما بعد إلى العراق، حيث تم تصفيته من قبل عائلته عام 1996، وتعيش ”رغد صدام حسين” حالياً مع أولادها الخمسة في العاصمة الأردنية عمان، وظهرت آخر مرة في مجمّع النقابات المهنية في عمان، خلال مظاهرة شعبية لتأبين صدام حسين عشية تنفيذ حكم الإعدام. فيما أكّد وزير الدولة لشؤون الإعلام والإتصال، الناطق الرسمى باسم الحكومة الأردنية، الدكتور نبيل الشريف، أن الأردن لم يتلقَ أية مطالب جديدة من ”الأنتربول الدولي” حول ”رغد صدام حسين”، وأضاف فى تصريح خاص لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط فى عمان أمس.. ”لم نتلقَ أي جديد من الأنتربول الدولي فى هذا الموضوع، وآخر ما لدينا في هذا الأمر، ما أعلنه الأنتربول في 23 نوفمبر 2006، فيما يسمى بـ”النشرة الحمراء”، بأن السيدة ”رغد” مطلوبة من ”الأنتربول”. وسبقه في يوم 20 نوفمبر من نفس العام، مراسلات بين شعبة ”الأنتربول” في بغداد وشعبة عمان، بأن ”رغد صدام حسين” متهمة فى قضايا تمويل الإرهاب ” حسب ما جاء فى النشرة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة