‬الحسم في‮ ‬قائمة الإستقدامات نهاية أفريل وسعدان لا‮ ‬يريد أن‮ ‬يظلم أي‮ ‬لاعب‬

‬الحسم في‮ ‬قائمة الإستقدامات نهاية أفريل وسعدان لا‮ ‬يريد أن‮ ‬يظلم أي‮ ‬لاعب‬

بلغنا من مصدر جد مقرب من الناخب الوطني رابح سعدان

الذي حاولنا الاتصال به مرارا دون جدوى، أن هذا الأخير يرفض الحسم النهائي في قائمة الاستقدامات النهائية في الوقت الراهن بعد انتهاء جولته الأوروبية التي قادته إلى كل من ايطاليا وكذا فرنسا مؤخرا، انطلاقا من كونه يرغب في منح أكبر فرصة ممكنة للعناصر التي عاينها أو التي مازال لم يعاينها بعد. ووفقا لذات المصدر فان الناخب الوطني رابح سعدان لا يريد التسرع في حسم الخيارات قبل نهاية شهر أفريل القادم على اعتبار أن فترة المعاينة تتطلب وقتا إضافيا من خلال معاينة هؤلاء اللاعبين في أكثر من مناسبة على اعتبار إمكانية أن يكون اللاعب في مباراة ما خارج وبعيدا عن فورمته الحقيقية على غرار كل من مهاجم نادي ليتشي الايطالي مصباح الذي أشارت آخر التقارير إلى أن الناخب الوطني رابح سعدان لم يعجب به كثيرا، إلى جانب حارس نادي كليرمون فوت الفرنسي فابر الذي وضعه المدرب الوطني رابح سعدان مبدئيا خارج قائمة الحسابات مثلما سبق وأن أشرنا إليه في عددنا السابق، غير أن التهميش الذي يطال اللاعبين على غرار كل من زياني، عنتر يحيى وأسماء أخرى جعل الناخب الوطني يتريث في حسم مسألة الاستقدامات التي سيتم التطرق إليها خلال اجتماع المكتب الفدرالي يوم 6 افريل القادم، الشيء الأكيد أن الأمر الأخير له دور بارز مع الورطة الكبيرة التي وجد الناخب الوطني رابح سعدان نفسه فيها من خلال التهميش الذي طال غالبية العناصر الوطنية مع نواديها على غرار زياني وعنتر يحيى وأسماء أخرى، إلى جانب صعوبة الحكم على مستوى أي لاعب على ضوء مباراة واحدة فقط وبالتالي وجب منح فرصة إضافية خاصة للأسماء التي لم يقتنع بها ”الشيخ” سعدان في مباراة واحدة وفي مقدمتها مصباح الذي سيكون أمام فرصة ذهبية لإقناع سعدان والانضمام إلى صفوف ”الخضر”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة