‬لن أنضم إلى الخضر قبل ضمانات ‬من رورواة‮ ‬والأولوية لفرنسا‬

‬لن أنضم إلى الخضر قبل ضمانات ‬من رورواة‮ ‬والأولوية لفرنسا‬

صرح وسط ميدان نادي كلارمون فوت الفرنسي،

 الجزائري الأصل إبراهيمي ياسين، في حوار خص به ”النهار”، أنه ليس مترددا في الالتحاق بالمنتخب الوطني وهذا بعد أن سبق لعبدون تحفيزه والحديث عن أجواء المنتخب التي وصفها بالعائلية، وفي الوقت ذاته أكد أنه ينتظر الحصول على ضمانات من رئيس ”الفاف” روراوة قصد الإلتحاق بـ”الخضر” خاصة وأن مدرب المنتخب الفرنسي دومينيك أبدى اهتمامه به لضمه لمنتخب الديكة لخوض المونديال.

 مدرب المنتخب الوطني كان متواجدا على هامش اللقاء الذي جمع فريقك بنادي إستر في الجولة الفارطة، هل كنت تنتظر هذه الزيارة ؟

صراحة لم أكن أعلم أن المدرب الجزائري رابح سعدان كان حاضرا خلال المواجهة التي خضناها أمام نادي استر إلا بعد نهاية اللقاء، أين اقترب مني أحد الأشخاص وقال لي بأنه مبعوث من الاتحادية الجزائرية لكرة القدم يعلمني بأن كل من رئيس ”الفاف” محمد روراوة والمدرب سعدان جاءا خصيصا من أجل معاينتي عن قرب خلال المباراة والتحدت معي وهو شيء الذي افتخر به كثيرا طالما أن أصولي جزائرية قبل كل شيء.

سجلت الهدف الثاني لفريقك في مرمى إستر، هل تعتقد أن الفرصة كانت مناسبة لإبهار المدرب سعدان بالإمكانيات التي تتمتع بها ؟

أنا سعيد ومحظوظ في نفس الوقت لأنني ساهمت في ضمان فوز فريقي بعد توقيعي الهدف الثاني إثر عمل منسق من وسط الميدان انتهت الكرة في الشباك لنقضي بذلك على أمال المنافس الذي استسلم للأمر الواقع بدليل أننا تمكنا من إضافة الهدف الثالث في وقت وجيز، أعتقد أن جل هذه المعطيات كانت في صالحي خاصة وأن الناخب الجزائري كان حاضرا حسب ما قال لي أحد المسؤولين على مستوى ”الفاف”، فقد أديت واجبي كما ينبغي خلال مباراة استر ويبقى دائما الحكم أو القرار النهائي بيد سعدان والمتتبعين لشؤون الكرة.

 هل كان لك حديث مع المدرب رابح سعدان أو رئيس الإتحادية الجزائرية  بعد نهاية اللقاء ؟ 

كما سبق وأن صرحت لكم سابقا لم التق هذا الثنائي باستثناء أحد الأشخاص الذي أعلمني بالموضوع لكن بعد يوم فقط تلقيت مكالمة من الرئيس محمد رورواة يبلغني باهتمام ”الفاف” بخدماتي قبل أن يعرض علي فكرة تقمص ألوان المنتخب الجزائري، صراحة في البداية استحسنت الفكرة ولكن سرعان ما ترددت على قبول العرض لأسباب شخصية فقد طلبت من رئيس الاتحادية الجزائرية بضمانات إذا أراد فعلا التحاقي بالمنتخب، وأنا حاليا في انتظار رد محمد روراوة الذي طلب مني أن أمنحه مهلة للتشاور مع المدرب الوطني. 

 نفهم من كلامك أنك لاتزال مترددا في اتخاد القرار النهائي بشأن المنتخب الجزائري خاصة إذا علمنا أن منتخب الديكة مهتم هو الأخر بخدماتك ؟

ليس من عادتي المطالبة بضمانات خاصة وأن الأمر يتعلق بالمنتخب الوطني ولكن بناء على التجربة السابقة لبعض اللاعبين جعلتني اضطر لتغيير تفكيري وكما يعلم الجميع فإنني لم اتخذ القرار النهائي فيما يتعلق بالالتحاق بالمنتخب الجزائري أم لا، فأنا حاليا في انتظار رد روراوة الذي أخبرته بأن المنتخب الفرنسي الذي لعبت  له في الأصناف الصغرى مهتم بخدماتي وتبقى الكرة في مرمى المسيرين.

 أكيد أن مشاركة المنتخب الجزائري في المونديال تحمسك كثيرا لتقمص ألوان ”الخضر” ؟

أعتقد أن أي لاعب يحلم بلعب المونديال ليس بسبب التغطية الإعلامية الواسعة التي تحظى بها هذه المنافسة فحسب، ولكن من أجل البروز أكثر على الساحة الدولية وذلك من خلال الدفاع عن ألوان المنتخب، أما فيما يخص الجزائر التي تنحدر منها جذوري والتحاقي بـ”الخضر” قبل المونديال فهو بالنسبة لي بمثابة تحدي، وصراحة لا أريد أن أسبق الأحداث طالما لايوجد أي شيء رسمي لحد الآن.

 هل هناك لاعبون في المنتخب أنت على اتصال مباشر معهم لمعرفة الأجواء داخل الفريق الجزائري ؟

لدي بعض الزملاء أنا في اتصال مباشر معهم على غرار ياسين بزاز وخاصة جمال عبدون الذي حدثني كثيرا عن الأجواء داخل المنتخب الجزائري وحفزني في نفس الوقت على تقمص ألوان ”الخضر” ولكن يبقى ذلك مرهونا بالضمانات التي يمنحها لي رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد رورواة في الأيام القليلة المقبلة.

 هل لنا أن نعرف وجهة نظرك عن المنتخب الجزائري وهل سبق وأن تابعته من قبل في إحدى المنافسات الدولية ؟

أعتقد أن المنتخب الجزائري يعد من بين أحد الفرق التي بدأت تستعيد مجدها الضائع مند سنوات وأكبر دليل المشوار الايجابي الذي حققه خلال التصفيات المزدوجة لكأس إفريقيا الأخيرة بأنغولا ووصول المنتخب إلى الدور نصف النهائي هو بمثابة تحدي والجميع يتذكر المواجهة الفاصلة في أم درمان بالسودان والتأهل التاريخي للمونديال بعد حوالي ٤٢ سنة من الغياب، جل هذه المعطيات تؤكد اهتمامي المستمر بأخبار المنتخب الجزائري.

 بكل صراحة، هل أنت متفائل بتحقيق ”الخضر” لمشوار إيجابي في مونديال جنوب إفريقيا ؟

يجب أن نكون واقعيين طالما أن الجزائر تأهلت إلى المونديال فإنها تستحق ذلك وعليها التأكيد خلال المونديال بالرغم من المجموعة الصعبة التي أوقعتها فيها القرعة ولكن أنا جد متأكد بأن المنتخب الجزائري المعروف في كل مرة بالإرادة والحماس يملك لاعبين قادرين على إحداث المفاجأة خاصة مع فرق تعد مرشحة لتتويج بالألقاب وما حدث في ربع نهائي كأس إفريقيا مع كوت ديفوار أكبر دليل على ذلك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة