‬نحن في‮ ‬المونديال والغشاشون في‮ ‬البيت‬

‬نحن في‮ ‬المونديال والغشاشون في‮ ‬البيت‬

الماجيك قال أنه لم يتصور فرحة

 الجمهور الجزائري بهم لكنه كان يتمنى لعب المقابلة النهائية لأول مرة في حياته، لكن الحكم البينين كوفي كوجيا حرمه منها، “مازالت عندنا الفرصة لإظهار قدراتنا مع فرق كبيرة وعالمية والكرة الإفريقية لا تتطور ما دام هناك لعب وغش في الكواليس”.

“معنويات اللاعبين كلها مرتفعة والحمد لله، سنعمل على ادخال الفرحة لشعبنا وتأثرنا كثيرا لما شاهدنا الجمهور الجزائري في الملعب خاصة أن المسافة بعيدة والتذكرة سعرها مرتفع، كما بكينا من شدة التأثر عندما عرفنا أن الشعب خرج رغم الهزيمة الثقيلة وهذا ما سيحملنا مسؤولية كبيرة لأن شعبنا يفهم الكرة ويحسن التعامل مع الهزيمة وسيعرف الذين تحدثوا عنا بسوء أننا أحسن منهم، وما آلمني كثيرا هو خروجنا بطريقة غير رياضية من النهائي، على العموم نضرب موعدا لجمهورنا في المونديال وفي كأس إفريقيا 2010. ليس الجزائري الذي يغش ويسرق الفوز والعالم كله شاهد مرة أخرى المهزلة وهذا ما يزيد من احترام العالم لنا”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة