‬هناك لاعبون أكثر تجربة مني‮ ‬لتمثيل الجزائر في‮ ‬المونديال‬

‬هناك لاعبون أكثر تجربة مني‮ ‬لتمثيل الجزائر في‮ ‬المونديال‬

أكد اللاعب الجزائري والنجم الواعد لنادي ليون الفرنسي، إسحاق بلفوضيل،

 أنه مازال مترددا بخصوص قضية انضمامه إلى المنتخب الجزائري أو الفرنسي في الوقت الراهن، مشيرا أنه يركز حاليا مع ناديه الفرنسي طالما أنه مازال شابا وأمامه وقت كبير لترسيم وجهته الرسمية. وعن  صحة الأخبار التي راجت مؤخرا حول اتصال الناخب الوطني رابح سعدان به في الفترة السابقة من أجل ضمه إلى كتيبته، فقد فند صاحب 18 عاما في تصريح لإذاعة ”مونتكارلو” الفرنسية تلك الأخبار مؤكدا أنه لم يتلق أي اتصال من قبل المدرب الوطني أو من أي مسؤول من ”الفاف”، مكتفيا بالقول أن الأمر لا يعدو أن يكون سوى حديث بعض الصحفيين الجزائريين الذي تكلموا مع والده بشأن انضمامه إلى التشكيلة الوطنية من عدمه، بالمقابل فقد أبدى اللاعب  بلفوضيل صراحته عندما أكد بأنه مازال غير قادر على الانضمام إلى كتيبة سعدان في الوقت الراهن طالما، حسب تعبيره، هناك لاعبون آخرون يملكون تجربة أكثر منه في مثل هذه التحديات الكبرى، وهو التصريح الذي يؤكد حقيقة عدم تحمسه للالتحاق حاليا بالممثل العربي الوحيد في مونديال جنوب إفريقيا خاصة وأنه كشف أن طموحه في الوقت الراهن ينصب على تقديم مستوى كبير مع تشكيلة الديوك لأقل من 18 عاما، إضافة إلى تركيزه الكلي مع ناديه ليون والذي من المنتظر أن يكون بوابته في التألق مسبقا. وعرج بلفوضيل في الأخير على تجربته مع النادي الفرنسي هذا الموسم حيث أكد أنه مازال يطمح إلى فرض وجوده في تشكيلة ليون لكونه مازال في بداية مشواره الكروي ويتقمص ألوان فريق كبير وهو ما جعله يصرح قائلا ”الحقيقة أنني انتظر فرصتي مع فريقي وسأصبر على ذلك لأنني متيقن أن مدربي يعرف إمكانياتي ويجب تقدير خياراته في كافة الأحوال وأنا بدوري سأواصل عملي بدون أي مشكل”. يذكر أن اللاعب بلفوضيل شارك مع منتخب فرنسا لأقل من 18 سنة في الأسبوع الفارط أمام نظيره الألماني والذي عرف انهزام رفقاء اللاعب الجزائري بهدفين دون مقابل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة