‮تدخل رئيس الفاف في‮ ‬مهام سعدان‮ ‬غير‮ ‬لائق ولا‮ ‬يخدم الخضر‬

‮تدخل رئيس الفاف في‮ ‬مهام سعدان‮ ‬غير‮ ‬لائق ولا‮ ‬يخدم الخضر‬

أكد نجم الكرة الجزائرية رابح ماجر في اتصال مع ''النهار''،

 أن مقابلة الفريق الجزائري أمام نظيره الصربي، مفيدة جدا رغم أنه لم يشاهدها نظرا لمهامه الجديد في قناة ”الكأس”، أين يعمل كمحلل رياضي لكأس أسيا في انتظار تحاليله الخاصة بالمونديال في قناة العربية، حي قال في هذا الشأن ”امتحان ممتاز قبل المونديال ومثل هذه المقبلات القوية ستسمح للفريق بالتعرف على أخطائه وتصحيحيها”، كما قال أنه لا يريد التكلم عن موضوع تدعيم العارضة الفنية للفريق الوطني بمساعدين للشيخ سعدان لأن العديد من الأشخاص ينتظرون رد فعله ليوقعونه في الخطأ. وفي لقاء خاص مع ”سوبر الإماراتية” قال ماجر ”المنتخب في الوقت الحالي يحتاج إلى هدوء غير متوفر للجهاز الفني واللاعبين خاصة وأن المشاركة في المونديال تحتاج إلى تركيز كبير جدا من الجميع، والمشاركة في المونديال تختلف تماما عن الأمم الإفريقية، وأيضا الضغوط المحيطة باللاعبين إلى جانب شعورهم بان الجماهير تنتظر منهم الفرحة الكبيرة في كأس العالم القادمة خاصة وأن الجزائر تعودت على التألق في البطولات الكبيرة”، وكشف ماجر عن مفاجأة كبيرة تمثلت في إعلانه عن رغبته في العودة إلى التدريب إذا لم يتلق العرض المناسب من إحدى القنوات الفضائية.

”التدخلات في مهام المدرب الوطني لا تخدم المنتخب”

 وأضاف ماجر ”كثرة الكلام في الآونة الأخيرة عن إضافة مدربين للطاقم الفني للمنتخب لن يفيد أحدا، ولن يخدم الكرة الجزائرية قبل المونديال في نهاية الأمر لأن المدرب الحالي رابح سعدان هو الأكثر قدرة على تحديد ما يحتاج إليه، ولهذا من الأفضل تركه يعمل، وهذا ليس دور رئيس اتحادية أو أعضاء الاتحاد، ولهذا فإنني أطالب بعدم تدخل رئيس الاتحاد الجزائري في شؤون المنتخب قبل المونديال حتى لا يسقط الخضر مثلما حدث في مونديال 1986 بالمكسيك. أشعر بقلق كبير بسبب هذا الأمر، وأتحدث بحكم أنني كنت مدربا للمنتخب من قبل وأعرف تأثير هذه التدخلات سلبيا على عمل الجهاز الفني في أي منتخب، وأطالب مسؤولي الاتحاد برفع أيديهم عن المنتخب والابتعاد عن التدخلات الكثيرة التي ستضر المنتخب أكثر مما تفيده، سعدان لا ينتظر نصيحة من أحد أعتقد أنه استفاد تماما من المشاركة في كأس الأمم الإفريقية”.

 ”شاوشي مازال طفلا وحتى زيدان أخطأ في كأس العالم”

 ”أرى أن تصرف شاوشي غير مقبول في نصف نهائي كأس افريقيا مع الحكم، فهناك من يؤيد إبعاده وهناك من يرفضه، ولكن علينا الاعتراف بأن الأخطاء موجودة من جانب اللاعبين في ميدان كرة القدم بشكل عام، والكبار يخطئون في أكبر البطولات بدليل ما حدث مع النجم زين الدين زيدان في نهائي كأس العالم بألمانيا عام 2006، ورأيي الشخصي أن شاوشى ما زال (طفلا)، والمدرب سعدان يجب أن يسامحه عن الخطأ الذي ارتكبه خاصة وأن شاوشى هو مستقبل حراسة المرمى في المنتخب الجزائري إلى جانب أنه يحتاج إلى الجلوس معه ومطالبته بالحد من أخطائه حتى يحافظ على مسيرته في الملاعب لأنه سيحقق نجومية أكبر إذا عاد إلى صفوف المنتخب وشارك مع مجموعة اللاعبين الذين سيتم اختيارهم لتمثيل الخضر في المونديال”.   على صعيد آخر، قال صاحب الكعب الذهبي أنه يريد العودة للتدريب ”لأنني مدربا قبل أن أكون محللا بالفضائيات ولكن هذه العودة تتوقف على مدى وصول العرض المناسب بالنسبة لى خاصة وأنني مدرب قبل أن أكون محللا”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة