‮حسام حسن منحط أخلاقيا وتافه وفضيحته في‮ ‬بجاية أكبر مهزلة‬

‮حسام حسن منحط أخلاقيا وتافه وفضيحته في‮ ‬بجاية أكبر مهزلة‬

عقب جمال مناد مدرب شبيبة بجاية

 الذي كان أحد الشاهدين على الفضيحة التي تسبب فيها حسام حسن في ملعب الوحدة المغاربية، على خرجات هذا الشخص الذي لم يتوان في التهجم على كل ما هو جزائري وتصريحاته التي مست بالخصوص اللاعبين الجزائريين الذين يدافعون عن الألوان الوطنية بعد أن اتهمهم بالموالاة لفرنسا والتشكيك في عروبتهم، بالقول أن المصريين معروفون بهذه الخرجات والسموم التي يطلقونها بحق هذا الشعب واللاعبين الذين لا ذنب لهم سوى أنهم يدافعون عن ألوان بلدهم. وأبرز مناد أن “هذا الشخص كما هو معروف في بلده معروف عندنا بمستواه المنحط وبتصرفاته الطائشة” واصفا إياه بأقبح الأوصاف معتبرا إياه شخصا رخيصا، تبرز حقيقة حقده وكره للجزائريين، واعتبر هداف نهائيات كاس إفريقيا للأمم عام 90 هذه التصريحات والتهجمات الموجهة للاعبين الذين دافعوا بإخلاص عن الجزائر أنها كانت مدبرة من عدة جهات “أظن أن بعض الجرائد والقنوات الخاصة المصرية استغلت سوء سلوك اللاعب لتحقيق مصالحها وهو ما حدث بالفعل”، وعاد مناد الذي سبق وأن واجه هذا اللاعب المصري في مناسبات عديدة إلى التأكيد أن الجزائر ستبقى مفخرة بدليل أنه الممثل الوحيد للعرب في أكبر محفل دولي وهو ما عجز عنه منتخب الساجدين الذين يفقهون، حسب تعبير النجم السابق للكناري، إلا لغة الكلام التي يحسنونها خاصة إذا تعلق الأمر بالجزائر. وأردف مناد في تعقيب على تهجم المدرب الحالي للزمالك قائلا “أن الجزائر لن تتأثر أبدا بهذه الخرافات لان المنتخب الوطني يضم لاعبين متخلقين ومحترفين ولن يعيروا أي اهتمام لهذا الشخص النكرة بالنسبة إليهم”، مضيفا أن سلاح كتيبة سعدان في هذا الوقت الراهن هو تماسك المجموعة وروحهم الوطنية التي صنعت الفارق في آخر المطاف وليس كما يدعي أشباه المدربين المصريين، ختم مناد قوله.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة