‮شوبير تنقل إلى الجزائر للقاء‮ ‬عاهرة‮ ‬مصرية مطلوبة إماراتيا‬

‮شوبير تنقل إلى الجزائر للقاء‮ ‬عاهرة‮ ‬مصرية مطلوبة إماراتيا‬

فجّر الرئيس السابق لنادي الزمالك المصري، والمحامي المصري الشهير مرتضى منصور،

مفاجأة من العيار الثقيل أول أمس، في برنامج ”وجه الحقيقة”، الذي يبث في قناة أبوظبي الرياضية، من تقديم الإعلامي يعقوب السعدي، بتأكيده أن السبب الرئيسي لزيارته التي كانت إلى الجزائر، لم يكن بهدف التكريم  كأحسن إعلامي عربي أو لتهدئة الأجواء المشحونة قبل المباراة.

وإنما التقاؤه بـ ”لمياء ناصف”، التي زعمت في إحدى تسجيلاتها السابقة، أنها كانت زوجته. هذه السيدة   يضيف منصور- تم حبسها بمدينة الشارقة في قضية نصب كبيرة، قام بتهريبها لسوريا بعدما علم بوجود اتفاقية تبادل المجرمين، ذهب لمقابلتها بالجزائر مستغلا الأجواء المشحونة التي كانت سائدة ما بين الجزائر ومصر لكي يروج إلى أن تنقله الى الجزائر كان بهدف تنقية الأجواء وتكريمه كأحسن إعلامي عربي من قبل إحدى اليوميات الجزائرية.. متسائلا مرتضى منصور باللهجة المصرية ”عن ايه يكرموك ياشوبير”، في استهتار واضح به، ومضيفا ”على أي أساس تم اختيارك أحسن إعلامي عربي”، ليوضح الرؤية أكثر لنا كجزائريين عن طبيعة هذا الشخص الذي كان همه الواضح هو مصالحه الشخصية ولو على حساب الجزائر التي كانت مطية بالنسبة له لا أكثر ولا أقل بطريقة مهينة، وهو ما اتضح جليا في مواقفه التي تغيرت تجاه الجزائر من خلال تحامله على كل ما هو جزائري بعد أن وفق بنجاح في الوصول إلى مبتغاة الدنيء.

وعن سر العداء القوي بينه وبين أحمد شوبير قال منصور ”أنا لا أعرفه بالأساس، هو حارس مرمى فاشل وخريج معهد تعاون، هذا حجمه، يريد التسلق على مرتضي منصور، أنا أصغر مؤلف قانون في مصر وأصغر رئيس محكمة وأصغر رئيس نادي وعضو مجلس شعب ومحام نقض لي اسمي في البلد، لم يكن حارس مرمى جيد لقد اهتزت شباكة بنصف دستة أهداف في اليونان، إذا أراد أن يقارن نفسه بأحد فبعادل المأمور وهو أحسن منه ولا بمرتضي منصور، هو في النهاية حارس مرمى، ما هي ثقافته ؟ إنه يقع على وجهه”.

وسرد مرتضى منصور ما ذكره الحكم القضائي بمنع برامجه، مضيفاً ”أنا تاريخ كيف يقارن نفسه بي، لقد قالت المحكمة أنه نموذج للإعلام المشبوه، أصحاب زوجته وبناته يفبركون المكالمات على الهواء، لقد كان يكلم فتاة في سن ابنته بطريقة بذيئة وهي هبه غريب الصحفية بجريدة ”الفُجر” بضم الفاء”.

وأضاف منصور ”لقد ظل يهاجمني لعام ونصف العام، أقول له يا بني افهم أنا متواضع، المحكمة قرفت منك، لقد كان يأتي لي ليحصل على 500 جنيه كمعونة في وقت سابق، لقد تملكه الغرور بعدما عرفت الشهرة طريقه”. هذا وقد بدأت الحلقة الثانية من البرنامج بلقاءات مع زملاء شوبير من الإعلاميين أمثال خالد الغندور مقدم برنامج الرياضة اليوم بقنوات مودرن، ومدحت شلبي مقدم برنامج مساء الأنوار عبر مودرن سبورت.


التعليقات (1)

  • ياسين

    من صاحب مؤسسة و سيارتين إلى النوم على الرصيف بسبب العاهرات
    أعادني إلى أمي بعد فراق 6 سنوات
    تركت الدراسة و عمري 14 سنة ..والدي كان يملك مؤسسة صغيرة .. توفي والدي و شقيقي الأكبر في حادث سيارة و عمري 16 سنة .. بدأت اسهر في الملاهي الليلية و اتعاطى المخدرات و اركض وراء العاهرات في الشوارع و الفنادق و في الشواطئ .. والدتي طيبة كانت تصدقني .. و تعتقد أنني تعب بسبب العمل .. أصدقائي المقربين جدا هم السبب ..لم يقف إلى جانبي احد .. كان الجميع يصفق لي و يشجعني على صرف المال على الخمر و المخدرات و العاهرات ..كنت انفق في الليلة الواحدة أكثر من 30 مليون …كان والدي و أخي يملكان أموال طائلة ..و أنا الوريث الوحيد ..وجدت الراحة التامة بعد التوكيل الذي منحته لي والدتي المسكينة .. أصبح الجنس و المخدرات و العاهرات ..و الخمر و الملاهي الليلية رفقائي .. و لأنني وسيم و ثري ..سيارتين الأول اودي .. و الثانية مرسيداس .. مؤسسة ..أموال في البنك ..كانت العاهرات يركضن ورائي ..طالبات في الثانوية ..جامعيات ..طبيبات ..مهندسات..مضيفات طائرة..مخليت والوا ..اللي نعرفها اليوم و نبات معاها جيب صحاباتها ..داروا دراهم كبار على ظهري ..حتى صحابي داروا التاويل على ظهري ..نسيت أمي ..دارنا..وليت نبات في لي زوتال .. وليت نصرف 60 حتى 100 مليون في الليلة .. بلا حساب .. كثروا عليا العاهرات .. 16 سنة .. 20 سنة ..30 سنة .. حتى الكبارات ..المتزوجات ..درت اللي ما يديروش مهبول ..امرضت ..اتسحرت .. وحدة ربطتني .. من 17 سنة إلى 21 سنة وليت كيلو..دورو ما نسعاه ..كاين اللي سرقتني ..و كاين اللي ادات دراهم كبار بالخدع و البكاء .. كنت نجبد من البنك 200 مليون في اليوم ..نبات و انوض نلقى جيوبي فارغين … بعت واش نملك حتى المؤسسة … بعتها ..ما اربحت والوا ..كي رحت لفرنسا صرفت قريب 600 مليون في 12 يوم ..كي المنام فات كلش..غابوا لصحاب كي جيبي ولا فارغ ..اللي كانت اتقولي انموت عليك و انحبك ولات تغلق التليفون في وجهي و تقولي ما نعرفكش .. صحابي مدولي ظهورهم ..وليت نبات في الشوارع..وليت غير نتفكر في الوقت اللي فات..نبكي..و كي انشوف واحد ياكل بيتزا الريوق ايسيلوا ..تعرفت على عبد الله في ليلة انتاع برد ..كان فايت مع صحابوا ..فاتوا عليا..هما كملوا و هو ارجع ليا ..مالقري حوايجي مسخين..و فايح..ومدود ..قعد قدامي ..و عانقني..و داني لوتال..و زاد دافع اعليا..مول لوتال ما خلانيش انبات..بصح عبد الله دافع اعليا..و راح شرالي في الصباح حوايج..داني لحمام..لحفاف..و انا غير نبكي..و انقول كيفاه هذا ايعاون واحد كيما انا ؟ الحمد لله رجعني لامي بعد 6 سنوات فراق..راني خدام …الحمد لله..الحمد لله قصتي طويلة راني اختصرتها لكم ..المهم اللي يعرف هذا الملاك انوصيكم اسمعوا كلاموا و تبعوه هذا ماشي إنسان هذا ملاك ..كي اتشوفوا تصاوري كيفاه كنت و كيفاه وليت الدمعة اتطيحلكم ..رودوا بالكم من العاهرات و لصحاب اللي يدوكم للكباريهات و يعرفكم بلبنات ..رهم يضيعوكم ردوا بالكم ..و لي عندو بروبلام و لا حاب يولي راجل اتصلوا بالصحفي عبد الله راه يعاون في الناس .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة