‮عندك الحق‮ ‬يــــــــــا سعــــــدان‬

‮عندك الحق‮ ‬يــــــــــا سعــــــدان‬

حقق، أمس، المنتخب الوطني المحلي فوزا صعبا على نظيره الليبي بهدف دون رد، في مباراة تدخل ضمن مباراة الذهاب لتصفيات كأس أمم إفريقيا للمحليين التي ستحتضنها السودان سنة 2011، ليلعب بذلك رفقاء حاج عيسى مصيرهم في مباراة الإياب بالعاصمة الليبية طرابلس.

شهدت المرحلة من المباراة ضغطا كبيرا من قبل المنتخب الوطني المحلي حيث باشر مهاجم مولودية الجزائر حاج بوقش للتوغل في منطقة الليبيين على الجهة اليسرى في الدقيقة الثامنة ليوزع كرة على طبق لزميله جاليت الذي لم يحسن استغلالها وتحويلها في شباك الليبيين, وتواصلت الحملات الهجومية لأشبال المدرب عبد القادر بن شيخة بفضل التحركات التي كان يصنعها وسط الميدان بقيادة لزهر حاج عيسى لاعب وفاق سطيف بعدما سدد كرة قوية في الدقيقة الـ 25 من على بعد حوالي 25 مترا، إلا أنها جانبت العارضة الأفقية لمرمى الليبيين, حاولت بعدها العناصر الليبية العودة ولكن دون جدوى أمام صلابة دفاع ”الخضر” الذي كان يقوده مدافع شبيبة القبائل ربيع مفتاح, وكانت أخطر فرصة لأشبال بن شيخة في الدقيقة الـ 30 عندما وزع حاج عيسى كرة على طبق لزميله غزالي الذي لم يبق بينه وبين الكرة سوى بضع سنتيمترات فقط ليحولها في الشباك إلا أن الحظ لم يحالفه في ترجمتها إلى هدف, وفي الوقت الذي كان يحاول فيه الليبيون افتتاح باب التسجيل باغت المدافع الأيسر رضا بابوش الجميع بانفلاته على الجهة اليسرى موزعا كرة على طبق التي وجدت رأس حاج بوقش الذي لم يكن موفقا في تحويلها إلى الشباك.

أما المرحلة الثانية من اللقاء فقد شهدت دخولا قويا لرفقاء لزهر حاج عيسى وكللت بافتتاح باب التسجيل في الدقيقة الـ 48 من المباراة بواسطة مهاجم وداد تلمسان يوسف غزالي الذي استغل كرة على طبق من زميله لزهر حاج عيسى, وقد ساهم هذا الهدف في افتتاح شهية لاعبي الخضر حيث كاد في الدقيقة 65 أن يضيف حاج بوقش الهدف الثاني بفضل نصف مقصية التي جانبت القائم الأفقي للحارس الليبي, وفي الدقيقة الـ 60 المهاجم غزالي يستغل خطأ فادحا من الدفاع الليبي ليتوجه بالكرة مباشرة صوب الشباك الا أن كرته خرجت جانبية عن القائم الأيمن, وكانت أخطر فرصة خلال المرحلة الثانية في الدقيقة الـ 67 عندما وزع المدافع الأيسر بابوش كرة على طبق لزميله غزالي الذي ترجمها برأسيته مباشرة في الشباك إلا أن الحكم لم يحتسب الهدف بحجة التسلل, رد الليبيين جاء في الدقيقة 68 بواسطة أحمد سعد الذي توغل على الجهة اليمنى وسدد كرة قوية صوب شباك الحارس زماموش الذي عرف كيف يخرجها للركنية, أما المحاولة الخطيرة الثانية فقد كانت قبل 4 دقائق من اعلان الحكم عن نهاية اللقاء عندما سدد المدافع السابق في صفوف فريق شبيبة القبائل عمر داود كرة قوية صوب شباك زماموش والتي جانبت القائم الأيمن ببضع سنتيمترات فقط, ومع نهاية الوقت الرسمي للمباراة طرد حكم اللقاء متوسط ميدان الخضر حسين مترف عقب تلقيه البطاقة الصفراء الثانية والتي ستحرمه من حضور مباراة العودة بليبيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة