‮مستعدون للدفاع عن حظوظ الخضر في‮ ‬أنغولا بكل قوة‮

‮مستعدون للدفاع عن حظوظ الخضر في‮ ‬أنغولا بكل قوة‮

أكد كريم زياني ويزيد منصوري

، أقدم عنصرين في صفوف المنتخب الوطني،  أن “الخضر” سيتنقلون اليوم إلى أنغولا التي ستستضيف نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2010 وكلهم عزم على “تأكيد عودة الكرة الجزائرية إلى الواجهة” بعد تأهلها الباهر إلى مونديال 2010 من خلال تحقيق مشوار طيب في الموعد الكروي الإفريقي المقبل.

وأوضح صانع ألعاب “الخضر” كريم زياني في هذا الشأن قائلا: “نسعى لتحقيق المزيد من النجاحات لكي نجلب المزيد من السعادة والافتخار للجزائريين. دورة كأس إفريقيا بأنغولا ستكون صعبة بالنظر إلى قوة المنتخبات المشاركة لكننا مستعدون لمواجهة كل المنافسين وسندافع على حظوظنا بكل شراسة”.

من جهته، صرح قائد التشكيلة الوطنية يزيد منصوري قائلا “يسود المجموعة جو حميمي وممتاز ونحن واعون تماما بالمهمة التي تنتظرنا في أنغولا”  مبرزا ضرورة “تسجيل انطلاقة جيدة في دروة أنغولا لا سيما في اللقاء ضد مالاوي حتى نواصل ما تبقى من المشوار بثقة أكبر”.

وأكد اللاعب على ضرورة “اجتياز بنجاح مرحلة المجموعات ثم تحضير الأدوار الموالية مقابلة بمقابلة”. نجما تشكيلة “الخضر” أجمعا على المعنويات “العالية” لعناصر المنتخب الوطني وكذا اللياقة البدنية الممتازة للاعبين “الذين يبذلون جهودا كبيرة ومكثفة في التدريبات”.

وفي ردهما على التأثير المحتمل للحرارة السائدة في أنغولا على أداء اللاعبين الجزائريين، أكد منصوري وزياني أن التشكيلة “قادرة على تحمل ذلك”.

وأبرز منصوري “لدينا أربعة أيام كاملة للتأقلم مع الجو السائد في العاصمة الأنغولية ونأمل أن يسير كل شيء على ما يرام”، معربا عن عزم وإرادة كل اللاعبين في تقديم كل ما لديهم وتقديم الأداء الجيد من أجل استمرار أفراح الجزائر والعودة بنتائج تسعد مناصري المنتخب الوطني.  

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة