‮''‬أتحدث عن أي‮ ‬شيء إلا عن المنتخب‮… ‬الله‮ ‬غالب‮''‬

‮''‬أتحدث عن أي‮ ‬شيء إلا عن المنتخب‮… ‬الله‮ ‬غالب‮''‬

فضل النجم السابق لـ''الخضر''، شعبان مرزقان،

 عدم الخوض في الحديث عن الأمور التي تخص المنتخب الوطني الجزائري سيما فيما يتعلق بالعناصر المحترفة والأمور والخيارات التقنية للمدرب، وهذا عند اتصالنا به أمس،  واكتفى مرزقان بالقول أن الكلام في هذا الجانب من شأنه أن يثير مشاكل كثيرة وسيضر بعض الأطراف التي لا تتحمل الانتقادات بالرغم من تأكيده  على أنه لا يحمل أي حقد على المنتخب الذي أقر بأنه ملك الجزائريين، مضيفا  أنه ليس له أي مصلحة في حال إقدامه على انتقاد أو مدح أي مسؤول. وتابع أحد صانعي ملحمة خيخون قوله بأن ما يحدث في الجزائر أمر غير مقبول تماما، وهو الكلام الذي استنتجنا منه حقيقة الحصار المفروض على بعض الأسماء لكي لا تدلي بحقائق أو انتقادات تخص بيت ”الخضر” بالرغم من أن تقديم الملاحظات وإعطاء رأي أمر مشروع. والأكيد أن رفض مرزقان الحديث على شؤون ”الخضر” جاء نتيجة الممارسات التي تقوم بها هيئة ”الفاف” التي لا تتحمل انتقادات بعض الأطراف سيما التي لها باع في الكرة الجزائرية وتسعى إلى إسكات أفواه الغيورين على كل ما يتعلق بالألوان الوطنية بالرغم من أن الانتقادات وإبداء الملاحظات يعد شيئا مشروعا في قاموس كرة القدم. والحقيقة أن مرزقان لا يتحمل مسؤولية رفضه الحديث عن جوانب المنتخب طالما أنه لا يريد أن يعرض نفسه إلى ضغوطات كبيرة كما حصل مع العديد من الأسماء التي دفعت ثمن انتقاداتها لـ”الفاف”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة