‮''‬أخي‮ ‬الطاهر قُتل بـ‮3 ‬رصاصات في‮ ‬الرأس والصدر أمام منزله‮''‬

‮''‬أخي‮ ‬الطاهر قُتل بـ‮3 ‬رصاصات في‮ ‬الرأس والصدر أمام منزله‮''‬

أكدتمنيرة مرغنيشقيقة الرعية الجزائريالطاهر مرغنيالذي قتل أمس الأول، بالأراضي التونسية على خلفية الاحتجاجات التي تعرفها منذ أيام، أن شقيقها قتل أمام مسكن عائلته بحي الكرم الغربي بمدينة حلق الواد المتاخمة للعاصمة تونس، مشددة في نفس الوقت على أنه لم يكن ضمن المحتجين بالمنطقة وأنه لا علاقة بينه وبين الحركات الاحتجاجية أو أعمال التخريب والنهب التي تشهدها تونس.وقالت شقيقة الرعية الجزائري، في اتصال معالنهار، من تونس، أن شقيقها الطاهر وهو متزوج وأب لطفلين، أسامة ٧١17 سنة وعبير 11 سنة، هو عامل يومي قتل وهو خارج من منزله عندما كان متجها إلى مقر عمله في ضواحي المدينة، وتحديدا في ورشة بناء في حدود الساعة السادسة من مساء الخميس. وأوضحت المتحدثة أن الضحية متزوج بامرأة تنحدر من ولاية سكيكدة وهي حامل على وشك الولادة، مضيفة أن شقيقها قتل بثلاث رصاصات للبوليس التونسي، أصابته في الصدر والرأس، وبعد مقتله تم إلقاء قنابل مسيلة للدموع أمام منزله العائلي مما أدى إلى إصابة والده بمضاعفات صحية كونه مريض ومُقعد على كرسي متحرك، مشيرة في ذات الوقت إلى أن هذا الأخير يبلغ من العمر 80 سنة.  


التعليقات (4)

  • sami

    رب يهدي الناس ان لله وان اليه راجعون

  • الدرويش

    الله يرحموا يا اختي

  • امينة

    ربي يرحموو يوسع عليه لكنه واحد من اخوانه العرب التونسيين الذين ماتو بدون سبب ربي يرحمهم كامل و يرحم جميع امة محمد المسلمة و الله يجيب الخير

  • manal

    ربي يرحمو و يخفف عليكم ……….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة