‮”‬أنتظر اتصال الخضر بشغف ومستعد لتقمص حتى ألوان منتخب الآمال‮”‬

‮”‬أنتظر اتصال الخضر بشغف ومستعد لتقمص حتى ألوان منتخب الآمال‮”‬

يعد أحد العصافير النادرة

 ذات الأصول الجزائرية التي تصنع أفراح المنتخب الفرنسي للأواسط رفقة مواطنيه الجزائريين رياض بودبوز وإسحاق بلفوضيل، إنه سعيد محيمحة البالغ من العمر 19 سنة، يلعب في منصب وسط ميدان دفاعي بنادي أولمبيك ليون الفرنسي، يفتح قلبه ليومية “النهار” في هذا الحوار الذي يتطرق من خلاله لرأيه في المنتخب الذي يرغب في تقمص ألوانه باعتبار القانون الجديد لـ”الفيفا” يسمح له بالسير على خطوات ثلاثي المنتخب الوطني حسان يبدة، جمال عبدون ومراد مغني.

بداية، هل لك أن تقدم نفسك للجمهور الجزائري ؟

اسمي سعيد محيمحة من مواليد 4 سبتمبر 1990 بليون، بدأت ممارسة كرة القدم بهذه المدينة منذ سن السابعة عندما التحقت بمدرسة أولمبيك ليون وقد تدرجت في مختلف صفوفها الى غاية إمضائي لعقد إحترافي مع الفريق الأول لأولمبيك ليون في الفاتح جويلية من سنة 2008.

ما هو منصبك الحقيقي ؟

يعجبني كثيرا منصب وسط الميدان لأنني أجد فيه راحتي ويمكنني إظهار إمكانياتي الحقيقية بشكل جيد فيه، أما المنصب الذي أتحكم فيه جيدا وسط ميدان دفاعي ومسترجع للكرات ولكن لدي نزعة هجومية في بعض الأحيان من أجل صناعة اللعب ولهذا بإمكاني اللعب في منصب وسط ميدان هجومي.

و المعلومات المتوفرة لدينا تقول أنك تتولى قيادة المنتخب الفرنسي لأقل من 19 سنة… أليس كذلك ؟

نعم، في الحقيقة لدي العديد من المشاركات مع المنتخب الفرنسي وهذا منذ حوالي أربع سنوات تقريبا عندما توليت مهام قيادة المنتخب الفرنسي لأقل من 15 سنة الى غاية يومنا هذا، ومن بين أهم مشاركاتي مع المنتخب الفرنسي نهائيات كأس العالم الأخيرة التي جرت بكوريا الجنوبية.

ومن أي منطقة جزائرية ينحدر محيمحة ؟

أبوايا جزائريان مائة بالمائة وينحدران من الشرق الجزائري، وبالضبط من منطقة عين الفوارة المعروفة في الجزائر.

وهل لديك اتصالات مع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم ؟

في الحقيقة لقد كانت لدي اتصالات منذ أن كنت في الأصناف الصغرى مع أولمبيك ليون ولكنها لم تكن مباشرة بل بوساطة بعض الأطراف فقط الذي راسلوني عبر الفاكس ولكن إلى غاية يومنا هذا لم أتلق أي اتصال رسمي من قبل الاتحادية الجزائرية لكرة قدم.

وما هو موقفك من تقمص الألوان الوطنية عقب صدور قانون “الفيفا” الأخير الذي يسمح لك بتغيير الوجهة نحو منتخب بلدك الأصلي الجزائر ؟

أقولها لك بكل صراحة، منذ أن أصدرت الاتحادية الدولية لكرة القدم القانون الذي يسمح لي باختيار الألوان الوطنية، وأنا في انتظار أول اتصال من قبل الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، ولكن للأسف الشديد لم أتلق أي اتصال الى غاية الآن.

وماذا سيكون موقفك في حال ما إذا تلقيت دعوة المنتخب ؟

القبول من دون تردد.

ولكن هل تعلم أن منصبك يشغله حاليا الدولي الجزائري حسان يبدة حاليا ؟

نعم أدرك هذا جيدا وأنا أحترم كثيرا حسان يبدة لأنه لاعب من طينة الكبار، ولكن عندما قلت لك أنني مستعد لتلبية دعوة المنتخب الوطني لا يعني بالضرورة انتظار دعوة المنتخب الأول لأن الفريق الوطني لديه أصناف عديدة، لهذا فأنا مستعد لتقمص ألوان منتخب الآمال، فمن حقي اختيار ألوان منتخب آمال بلدي الأصلي على ألوان المنتخب الفرنسي باعتباري على وشك المرحلة الانتقالية لمنتخب الآمال.

هل تتابع مشوار المنتخب الوطني ؟

هذا أمر بديهي، أنا جزائري الأصل وأفتخر بجزائريتي ومنتخب بلادي، ولهذا فتواجدي في المنتخب الفرنسي لا يعني أنني لا أتابع مشوار “الخضر” بل بالعكس لقد تابعت مشوارهم وبنسبة كبيرة الموسم الماضي منذ بداية التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي العالم وإفريقيا الى غاية المباراة الترتيبية الأخيرة التي لعبتها الجزائر أمام المنتخب النيجيري في نهائيات كأس أمم إفريقيا بأنغولا.

وأي المباريات التي لقيت إعجابك ؟

غالبيتها ومن دون استثناء ولكن الشيء الذي لفت انتباهي أكثر أن الجزائر أصبح لديها منتخبا قويا بامكانه مواجهة أقوى المنتخبات العالمية من دون أي إشكال والدليل على ذلك تواجدها في نهائيات كأس العالم القادمة بجنوب إفريقيا.

ألا ترى أن العودة القوية للمنتخب الجزائري سواء على الساحة الافريقية أو العالمية كانت بمثابة المحفز الرئيسي لرغبة المواهب الشابة ذات الأصول الجزائرية في اختيار منتخب بلدها الأصلي ؟

صراحة أمر اختيار الألوان الوطنية بالنسبة لي نابع من القلب وليس لديه أي علاقة بأشياء أخرى، بل بالعكس أظن أن العودة القوية للمنتخب الوطني للساحة العالمية شيء مشرف بالنسبة لنا ويحفزنا على التألق أكثر من أجل تقمص الألوان الوطنية.

هل أنت في اتصال مع بعض اللاعبين ذوي الأصول الجزائرية ويحملون ألوان المنتخب الفرنسي ؟

كما هو معلوم، فإن المنتخب الفرنسي بكامل أصنافه لم يخل من أسماء اللاعبين ذوي الأصول الجزائرية ومن بين هذه الأسماء الأقرب بالنسبة لي رياض بودبوز الذي يعتبر من بين أعز الأصدقاء بالنسبة لي وأنا في اتصال دائم معه باعتبارنا نلعب سويا في المنتخب الفرنسي.

وهل أسرّ لك بودبوز عن موقفه من تقمص الألوان الوطنية ؟

في الحقيقة لقد تحدثنا مرات عديدة حول هذا الموضوع وقد عبر لي عن استعداده لتقمص ألوان المنتخب الوطني في الوقت المناسب.

من هو اللاعب الذي يلقى إعجابك في تشكيلة “الخضر” ؟

تقريبا جميعهم ولكنني أميل بنسبة كبيرة لمراد مغني وكريم زياني بالإضافة الى حسان يبدة الذي يعتبر قدوتي في تشكيلة المنتخب الوطني الجزائري.

هل تزور الجزائر ؟

لم أزرها منذ الصغر ولكن والدي بصدد تحضير جواز سفري الجزائري وزيارة منطقة عين الفوارة من بين أهم أولوياتي القادمة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة