‮‬أودعت ملفي‮ ‬رسميا السبت المنصرم وتقمصي‮ ‬ألوان فرنسا سابقا لا‮ ‬يعني‮ ‬شيئا‮ ‬

‮‬أودعت ملفي‮ ‬رسميا السبت المنصرم وتقمصي‮ ‬ألوان فرنسا سابقا لا‮ ‬يعني‮ ‬شيئا‮ ‬

كشف اللاعب الجزائري ومدافع شارلوروا البلجيكي محمد شاقوري،

 أنه قام بتجهيز كافة الوثائق والملف الخاص الذي طلبته ”الفاف” قصد تسوية وضعيته والانضمام إلى ”الخضر” في الفترة المقبلة، كما تحدث شاقوري في اتصال مع ”النهار” عن وضعية فريقه في الدوري البلجيكي وعن وجهته المقبلة  وطموحاته المستقبلية.

 جريدة ”النهار” تريد محاورتك هل هذا ممكن ؟

بالطبع لكن لوقت قصير من فضلك.

 تيقن أنني لن آخذ من وقتك الكثير.. سمعنا في الآونة الأخيرة أن مسؤولي ”الفاف” اتصلوا بك ؟

نعم هذا صحيح فقد تلقيت اتصالا من أحد مسؤولي الاتحادية الجزائرية أين تحدث معي بخصوص اهتمام الناخب الوطني رابح سعدان بخدماتي وهو الاتصال الذي رفع من معنوياتي قليلا بالرغم من أنني لا اعتبر نفسي رسميا في المنتخب قبل أن أتلقى الدعوة من المسؤول الأول عن ”الخضر”.

 ألم يحدثك سعدان في هذا الأمر ؟

لا سعدان لم يتصل بي إطلاقا لكن أحد مسؤولي ”الفاف” أبلغني برغبة الاتحادية في تسوية وضعيتي الإدارية قصد التحاقي بالمنتخب.

 وماذا عن الوثائق المطلوبة منك ؟

نعم، لقد أنهيت استخراج كافة الوثائق اللازمة وقد أودعت ملفي رسميا السبت المنصرم وأنتظر فقط الإنضمام الرسمي لكتيبة سعدان.

 تبدو متحمسا للإنضمام إلى الممثل العربي الوحيد في المونديال ؟

الحقيقة أن الدفاع عن ألوان منتخب بلدي يعد فخرا لي بالرغم من أنني دافعت عن ألوان المنتخب الفرنسي في عام 2005 والذي فزت معه باللقب الأوروبي لكن هذا لا يمنعني من التأكيد عن تعلقي بمنتخب بلدي.

 نعود الآن إلى الحديث عن مشوار فريقك شارلوروا، كيف تراه ؟

الواقع أن فريقي هذا الموسم مر بفترات متباينة وهو ما أثّر بالدرجة الأولى على النتائج ونحن نسعى فيما تبقى من أطوار البطولة إلى ضمان البقاء ضمن أندية الدرجة الأولى وهو الهدف الذي يبدو في متناولنا بالرغم أننا سجلنا نتائج غير متوقعة في المدة الأخيرة وهو ما كلفنا وضعيتنا في الترتيب العام.

 هل تفكر في مغادرة ناديك هذا الموسم ؟

أظن أن الوقت غير مناسب للحديث عن مصيري طالما أن الدوري المحلي لم ينته بعد، وأنا أركز حاليا على فريقي وانتظر نهاية الموسم لأحدد وجهتي القادمة، والأكيد أن الأمور ستتضح أكثر في المستقبل بشأن بقائي من عدمه ولو أنني أشعرت سابقا إدارة شارلوروا برغبتي في تغيير الأجواء لكن لم ألمس منها ردا صريحا وهو ما جعلني أتفادى الخوض في هذا الموضوع مع مسؤولي فريقي في الوقت الراهن.

 البعض يتحدث عن عودتك إلى فريقك السابق مونبيليه ؟

أؤكد لك بأنني لم أتلق أي اتصال رسمي لا من مونبيليه ولا من غيره، وكل ما يقال ليس حقيقيا بالرغم من أنني مازلت أتابع أخبار البطولة الفرنسية وبالخصوص فريقي السابق.

 هل تريد أن تضيف شيئا ؟

أشكركم كثيرا وبالتوفيق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة