‮''‬الإبقاء على داربي‮ ‬الحراش والمولوديـة هو الذي‮ ‬سيجنـب الإنزلاق وليس العكس‮'' ‬؟

 ”صحيح أن الوضع حساس لكني واثق من وعي أنصار الفريقين”

كشف محمد مشرارة، رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم، أنه وافق تمام الثقة أن المباراة التي ستجمع بين اتحاد الحراش ومولودية الجزائر اليوم برسم جولة  متأخرة من الرابطة المحترفة الأولى، ستمر في ظروف حسنة، انطلاقا من يقينه بروح المسؤولية التي يتمتع بها أنصار الفريقين، وقال إن المباراة ستكون بعيدة كل البعد عن أية أحداث، في ظل التخوف الكبير السائد في الشارع الرياضي الجزائري على اعتبار الوضع الراهن الذي تمر به المنطقة العربية بعد ثورتي تونس ومصر، وانعكاساته على كل المنطقة العربية ومن بينها الجزائر، وقال محدثنا في هذا الشأن أن المباراة ستجرى في موعدها المحدد ولا وجود لأي مشكل على الإطلاق، مجددا ثقته في أن المباراة ستمر في ظروف حسنة وجيدة على الرغم من إقراره بأن الوضع دقيق انطلاقا من الأمور المذكورة آنفا، وهو ما جعله يتمسك ببرمجتها في موعدها لأن تأجيل اللقاء هو ما قد يؤدي إلى العكس والإنزلاق، على اعتبار أن كرة القدم هي متنفس أنصار الحراش والمولودية   على حد قوله-

هذا وتجدر الإشارة إلى أن التخوف السائد في الشارع مراده كذلك بالأساس خصوصية اللقاء التقليدي بين اتحاد الحراش والمولودية والإثارة وحتى الانزلاق الذي كان يحدث من قبل.

دراڤ وعطافان لتحريك خط الهجوم

العميــــد يريــد النقــاط الثلاثـة  في الحراش ولا حديـــث إلا عــن الفـــوز

يراهن فريق مولودية الجزائر على العودة بنتيجة ايجابية في خرجته اليوم إلى ملعب أول نوفمبر لمواجهة الغريم اتحاد الحراش، وهو الإنطباع الذي لمسناه لدى مدرب المولودية، الفرنسي ألان ميشال، الذي قال إنه سيلعب من أجل الفوز وتسجيل انطلاقة جديدة في البطولة الوطنية. واعترف التقني الفرنسي أن عامل الإرهاق هو الهاجس الكبير الذي يخشى منه بسبب المجهودات الكبيرة التي بذلها لاعبوه خلال تربص إسبانيا وأثناء مواجهة ريال بانغي. وعن استعدادات العميد لهذا اللقاء الذي يصادف الذكرى التسعين لتأسيس النادي، أضاف ميشال أنه سيعتمد على الثنائي دراڤ وعطافان لتنشيط الهجوم في ظل عدم استعادة مقداد كامل امكانياته ومعاناة عمرون وبن سالم من  الإصابة، أما على مستوى خط الوسط فسيكون محروما من خدمات اللاعب حمزة قودري، وقد ركز الطاقم الفني للمولوية خلال الحصة التدريبية التي أجراها أمس في ملحق ملعب ٥ جويلية المعشوشب اصطناعيا على الكرات الثابتة وتمارين خاصة بالمهاجمين من أجل مباغتة الحراشيين. تجدر الإشارة إلى أن كلا الفريقين سيكونان محروميين من خدمات حارسيهما الأولين، زماموش ودوخة المتواجدين مع المنتخب المحلي.

من جهته، منسق فرع كرة القدم لمولودية الجزائر، عمر غريب، أكد أنه يتمنى أن تسود الروح الرياضية هذا اللقاء وأن يحظى فريقه باستقبال حار من طرف الحراشيين.أما الحراس الشاب سليماني فقد أكد أنه جاهز لهذه المواجهة وسيعمل جاهدا من أجل إقناع المدرب ألان ميشال وكسب ثقته ليكون الحارس الثاني في المولودية.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=43494

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة