‮‬الجنـــــــــرال طبـــــيـــــب في‮ ‬صفة مدرب ‬اتركوه‮ ‬يعمل سيقودكم إلى الإنتصارات‬

‮‬الجنـــــــــرال طبـــــيـــــب في‮ ‬صفة مدرب ‬اتركوه‮ ‬يعمل سيقودكم إلى الإنتصارات‬

استغلينا، أول أمس، تواجد النادي السابق للناخب الوطني عبد الحق بن شيخة، ونقصد به النادي الإفريقي التونسي، الذي توج عن جدارة بكأس شمال إفريقيا على حساب الممثل الجزائري مولودية الجزائر، من أجل الإقتراب من بعض اللاعبين التونسيين الذين سبق وأن تعاملوا مع الناخب الوطني في الفترة السابقة، أين قادهم إلى التتويج بلقب الدوري المحلي بعد غياب طويل.

   حيث كانت لنا الفرصة للحديث مع عدة عناصر على غرار اللاعب المتألق الذوادي إلى جانب الحارس عبد الرحمان الخياطي، وأجمعو كلهم على حنكة وصرامة بن شيخة في تعامله مع اللاعبين، بالإضافة إلى امتلاكه طريقة خاصة في تحفيز التعداد لتحقيق الهدف المنشود، واصفين إياه بالطبيب، وبأنه قادر على قيادةالخضرمجددا نحو الإنتصارات.

الذوادي: ”بن شيخة يحتاج إلى وقت مع الخضر.. قــــــوتــــــــه في التغييرات وواثق من نجاحه”

أكد النجم المتألق في صفوف نادي الإفريقي زهير الذوادي، أنه يتشرف كثيرا بالعمل مع الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة في السنوات الفارطة، أين قاد الافريقي إلى التتويج بلقب الدوري المحلي، وأضاف الدوادي في تصريح لـالنهارأن بن شيخة يملك كل المؤهلات ليكون مدربا كبيرا ويقود أي منتخب أو نادي، وقد أثبت جدراته في عدة مناسبات وأوضح الذوادي أن بن شيخة يحتاج حاليا إلى متسع من الوقت الذي وصفه اللاعب التونسي بالشبح الدسود لكل مدرب في إعداد برنامجه المسطر، كما واصل الدوادي الدفاع عن الناخب الوطني الذي قال بشأنه أنه يتميز بعدة نقاط قوة من أبرزها اللمسات السحرية في إحداث التغيرات، والتي غالبا ما تكون في محلها، مؤكدا في نفس الوقت أنه واثق جدا من نحاج بن شيخة في قيادة المنتخب الوطني إلى كأس أمم إفريقيا 2012 رغم العراقيل والصعاب التي تواجه المنتخب، على غرار لعنة الإصابات التي تبقى تؤرقه، إلى جانب تراجع مستوى بعض العناصر، وهي المعطيات التي دفعت بالمدرب الوطني إلى إحداث ثورة مؤخرا على مستوى التعداد.

خالد السويسي: ”بن شيخة يفضل معرفة كل صغيرة وكبيرة عن اللاعبين ويعرف كيف يتعامل مع الوضعيات الصعبة

قال مدافع النادي الإفريقي، الدولي التونسي خالد سويسي، أنه يتشرف بالعمل مع بن شيخة أثناء إشرافه على رأس العارضة الفنية لنادي الافريقي على مدار موسمين كاملين، وأضاف السويسي أن الميزة التي يتمتع بها الناخب الوطني هو حبه لمعرفة كل صغيرة وكبيرة عن اللاعبين، من أجل معالجة كل الأمور بكل احترافية قبل الوصول إلى المستطيل الأخضر، مشيرا في نفس الوقت إلى أن بن شيخة يعد بمثابة الوالد باعتبار أن مهامه تتعدى ميادين الكرة المستديرة وهي الصفة التي لا توجد عند كل المدربين الذين سبق وأن تعامل معهم في مشواره، وأوضح اللاعب الدولي أن سر نجاح بن شيخة يكمن في حسن تعامله مع اللاعبين وكذا مع الوضعيات الصعبة التي قد تواجهه من حين لآخر، متمنيا في الأخير مشوارا موفقا لبن شيخة معالخضرفي بلوغ كأس أمم إفريقيا ٢١٠٢.

عبد الرحمــــــان الخيـاطي: ”بن شيخة طبــــيــــب نفســــاني

 في حــــــد ذاته وله طريقة خاصة لتحفيــــز اللاعبـــين

من جهته، اعتبر الحارس الثاني للنادي الإفريقي وقائد المنتخب التونسي الأولمبي، عبد الرحمان الخياطي، أن الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة يعتبر طبيبا نفسانيا في حد ذاته، بدليل الطريقة المميزة التي يتعامل بها مع اللاعبين، من حيث التحفيز والرفع من معنوياتهم لتحقيق نتيجة ايجابية، وأضاف الخياطي أن بن شيخة معروف بنزعته الانتصارية وهو الأمر الذي يجعل اللاعبين يخوضون كل المقابلات بكل عزيمة وإدارة ويهدون الفوز في كل مرة للناخب الوطني الذي يعد الدافع المعنوي للاعبين، وعن العمل الذي يقوم به الناخب الوطني منذ توليه العارضة الفنية لمحاربي الصحراء، فقد رد حارس النادي الإفريقي قائلاشتان بين قيادة نادي ومنتخب، ولكني متأكد من أن بن شيخة قادر على رفع التحدي، فهو يحب كثيرا المغامرة في مثل هذه الوضعيات، فهو صاحب المهمات الصعبة، ولكن بفضل مزاجه واقترابه أكثر من اللاعبين جعله في كل مرة يحقق نجاحات تحسب له”. ولم يخف الخياطي رغبته في عودة الناخب الوطني مجددا إلى قيادة النادي الإفريقي واسترجاع مجد الفريق الذي ضاع في السنوات الأخيرة بعد رحيله سنة 2009.

بن شيخـــــة يكشف: ”مستعد للعمل مع 10 مدربين في طاقم الخضر.. لكني أنا المعلّم

أنا ملقّح ضد الإنتقادات ولا أحد يؤثر عليّ وعلى خياراتي

كشف الناخب الوطني عبد الحق الحق بن شيخة، أنه مستعد للعمل حتى مع عشرة مساعدين في العارضة الفنية للمنتخب الوطني الجزائري إن لزم الأمر، لكنه سيبقى صاحب القرار، وأكد أنه طالب بمدرب مساعد منذ استلامه منصبه الحالي على رأس العارضة الفنية للخضر، حيث أوضح بن شيخة في حديث له لحصةفي أي بيالتي تبثها قناة الجزيرة الرياضية، أنه طالب بمدرب مساعد وحتى عدة مدربين من أجل تكوين طاقم فني موسع، كلٌّ في منصب محدد ويقتسمون مهام تدريبالخضرتحت إشرافه شخصيا، والذي أكد أنه سيبقى المسؤول الأول عن الطاقم التدريبي للمنتخب ولا يهمه إن كان المدربون المساعدون جزائريين أم أجانب، فالمهم هو تسير المنتخب بطريقة احترافية من أجل تحقيق أفضل النتائج في المستقبل القريب، على حد قوله، كما تحدث الناخب الوطني عبد الحق بن شيخة عن الانتقادات التي تلقاها منذ توليه العارضة الفنية للمنتخب، وأكد في هذا الخصوص أنه من المدربين الذين يتقبلون الإنتقادات بشرط أن تكون بنّاءة تهدف إلى مساعدة المنتخب لا تهديمه، كما أضاف بن شيخة أيضا أنه لا يتأثر أبدا بالانتقادات السلبية لأنه مدرب محترف ويتقبل آراء الآخرين، ورغم ذلك أصر أنه صاحب القرار الأول في تشكيلة المنتخب ولا أحد يفرض عليه شيئا مهما وصل الضغط وصرح مازحا: ”أنا ملقح ضد الإنتقادات، في إشارة منه إلى أنه لا يتأثر بالإنتقادات، بل هناك انتقادات تساعده أكثر مما تضره، حيث أكد أنه أحيانا عندما يطالع الصحف الوطنية يستفيد من الانتقادات الموضوعية التي توجه له ويأخذها بعين الإعتبار.

بالعاطفة والتعطش للإنتصارات رفعنا المنتخب كثيرا وأصبحنا لا نريد العودة إلى الواقع

هذا وأكد عبد الحق بن شيخة أن الثقة المفرطة في النفس وفي المنتخب بتغليب العاطفة عوض العقل في التفكير، بالإضافة إلى إصابات اللاعبين وتعبهم كلها عوامل ساهمت بطريقة أو بأخرى في النتائج السلبية المسجلة، وأضاف أن الجمهور الرياضي الجزائري وتعطشه الكبير للإنتصارات بعد غياب طويل عن المنافسات الدولية والقارية أثرت على المنتخبلأننا أوصلنا المنتخب إلى السماء ورفعناه كثيرا إلى درجة أننا نرفض اليوم تغليب العقل ولا نريد العودة إلى الواقع الذي يشهد تطور الكرة الإفريقية كثيرا، والسبيل للنجاح يبقى تصحيح الأخطاء في أقرب وقت وإعادة المعنوياتقال بن شيخة، كما اعتبر أن الخطاب الإيجابي قبل المباراة مهم وطريقة تحفيز اللاعبين هي الأخرى تساعد المنتخب، حيث صرح: ”المنتخب أوصلناه إلى السماء وبالعاطفة رفعناه وأصبحنا لانريد العودة إلى الواقع لأن شعبنا متعطش للإنتصارات”.

الثقة مفتاح العودةالتأهل صعب لكن الجزائري لا يعرف المستحيل

على صعيد آخر، أكد بن شيخة أن لاعبيالخضريحتاجون إلى استرجاع الثقة بالنفس، وأضاف أن ذلك سيكون قريبا بعد أن يؤدى اللاعبون مباراة تكونمعياراعلى حد قوله، تجعل اللاعبين يحدثون رجة نفسية في أنفسهم ويكسرون الحاجز النفسي الذي يعانون منه نتيجة فشلهم في الفوز طيلة عشرة أشهر كاملة، وأضاف أن هذه المباراة قد تكون ضد تونس أو المغرب أو حتى قبلهما، كما أكد أيضا أن الإرادة والعزيمة مفتاح التغلب على جميع المصاعب مثلما كان الشأن في مباراة مصر في السودان، حيث صرح قائلا: ”خلال إحدى المحاضرات سُئلت عن مفاتيح الفوز، وأجبت بصورة لثلاثة من لاعبي الخضر يحاصرون أبوتريكة في مباراة أم درمان، وأضاف أيضا: ”إذا كانت الإرادة والعزيمة كبيرتين يمكنك التغلب على أي شيء حتى وإن كانت المجموعة متوسطة، والآن الخضر يحتاجون إلى استرجاع الثقة بالنفس، خاصة أن الفريق لم يفز بأي لقاء منذ مباراة كوت ديفوار، ولتكسير هذا الحاجز يجب أن تكون مباراةمعيارويمكن أن تكون هذه المباراة ضد تونس أو المغرب أو في لقاء وديا من أجل استرجاع الروح”.

سعدان صنع لنفسه تاريخا مع المنتخب الوطني والفاف بقية متمسكة به

هذا وتحدث عبد الحق بن شيخة عن سابقه رابح سعدان وأكد أن سبب عدم إقالته من الاتحادية رغم الفترة الصعبة التي مر بهاالخضر، هو أن الاتحادية أرادت تكسير حاجز تغير المدربين وكانت تريد الحفاظ على الاستقرار خاصة وأن سعدان صنع التاريخ لنفسه في الجزائر ولديه بصمة في الكرة الجزائرية، كما أن الجزائر كانت قد تأهلت إلى المونديال بعد ٤٢ سنة وأول نصف نهائي كأس إفريقيا منذ 1990، وهذا ما جعلالفافتواصل ثقتها في سعدان خاصة وأنه مدرب وطني، والفترة بين المونديال وتصفيات كأس افريقيا كانت قصيرة جدا، وبعد تنزانيا سعدان أراد إحداثرجّةنفسية للفريق بمغادرة المنتخب وهذا من حقه حسب بن شيخة الذي أكد أنه يحترمه كثيرا بالإنجازات التي حققها معالخضر”.



التعليقات (6)

  • omar

    makan walou il joue tout le temps a la goinche …

  • clair.dz

    vous voulez la verité? ana manhebou manheb semou manehab sa tete , je sais pas pourquoi? deja il est fatigué des le debut , dekhal l'hopital pourtant il a rien fait , fatigué de naissance .salam

  • TAKI DINE

    والاه الكورة غدارة و ماهي هدارة

  • السيدة الجزائرية

    هذه شهادة الاشقاء و نحن نثق ****هم . و ثقتنا اكثر بك يا جنرال. معك حتى تتربع على عرش الكرة الافريقية. و ان شاء الله المشاركة الدائمة في كاس العالم.
    انشري يا نهار فلا نهار ساطع غيرك.

  • عباس

    لو كل واحد نتركه يعمل ما وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم.
    لو ترك سعدان يعمل اكيد كاس العالم لسنة2014 سنكون في المربع الذهبي .
    و لو تركناه يعمل اكيد سنكون سنة 2018 في النهائي.
    لكن الانانية و حب السلطة من بعض الذين يسبحون في المياه العكرة.ادوا بنا الى عدم الاستقرار. و همهم الوحيد هو اللغو على الارصفة .
    ربي اجيب ما ****ه الخير.

  • عباس

    لو كل واحد نتركه يعمل ما وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم.
    لو ترك سعدان يعمل اكيد كاس العالم لسنة2014 سنكون في المربع الذهبي .
    و لو تركناه يعمل اكيد سنكون سنة 2018 في النهائي.
    لكن الانانية و حب السلطة من بعض الذين يسبحون في المياه العكرة.ادوا بنا الى عدم الاستقرار. و همهم الوحيد هو اللغو على الارصفة .ربي اجيب .
    و لعبة coinche اكيد رايحة تدينا للهاوية.
    المسؤولية تكليف و ليس تشريف

أخبار الجزائر

حديث الشبكة