‮‬الحرارة والرطوبة العالية منافسنا الأول في‮ ‬الكان،‮ ‬ولن أخاطر بـ عنتر

‮‬الحرارة والرطوبة العالية منافسنا الأول في‮ ‬الكان،‮ ‬ولن أخاطر بـ عنتر

أكد الناخب الوطني صبيحة أمس

، عبر أمواج الإذاعة الوطنية، أن المنتخب الجزائري قام بتحضير جيد من كل النواحي بتولون الفرنسية رغم درجة الحرارة المنخفضة واعتبره ناجحا جدا، كما أوضح أن اللاعبين المصابين شفيوا تماما من إصاباتهم وبإمكانه الاعتماد عليهم، واعتبر الحرارة والرطوبة في انغولا المنافس الأول للخضر في مهمته الإفريقية ورشح كلا من منتخبات كوت ايفوار، الكامرون وغانا لنيل اللقب الإفريقي.

اعتبر المدرب الوطني رابح سعدان التربص التحضيري الذي أجراه الخضر بتولون الفرنسية ناجحا رغم احتجاج العديد من التقنيين على برمجة التربص بمنطقة باردة ظروفها مغايرة تماما عن ظروف انغولا التي تتميز بالحرارة المرتفعة والرطوبة، وأوضح الناخب الوطني في هذا الشأن قائلا: “ما لا يعلمه متتبعو المنتخب الوطني أن التحضير في منطق باردة يساعد على العمل أفضل بكثير من التدرب في منطقة حارة لأنها تساعدنا على رفع وتيرة العمل والتكثيف من الحصص التدريبية.”، وأضاف الناخب الوطني أن درجة الحرارة المرتفعة والرطوبة العالية هي منافس المنتخب الوطني الأول في الكان، كما طمأن سعدان الجمهور الجزائري بخصوص اللاعبين المصابين بحيث أكد أن الثلاثي المصاب تماثل لشفاء:”عنتر يحي وصايفي ومغني شفيوا وبإمكاني الاعتماد عليهم في أي وقت ولكني لن أجازف بهم خاصة عنتر الذي لم يلعب مباراة رسمية منذ أكثر من شهر وإقحامه في المباراة الأولى مخاطرة حقيقية، أما صايفي فقد عانى في اليومين الأخيرين من التربص من زكام حاد جعله لا يغادر غرفة الفندق ولا يترب مع التشكيلة في الحصص الأخيرة، أما مغني فإصابته لم تكن تدعو للقلق وكان يتدرب منفردا وإلى حد الآن لم أقرر إن كنت سأعتمد عليهما في المباراة الأولى أم لا”. ورشح مدرب الخضر كلا من كوت ايفوار، الكامرون وغانا للمنافسة على اللقب الإفريقي بحيث اعتبرهم الأقوى على الصعيد القاري ولم يخف رغبة لاعبيه ورغبته الجامحة في تنافس المنتخب الجزائري على لقب الكان، وأكد مرة أخرى على ضرورة لعب المنافسة مباراة بمباراة إلى غاية الوصول إلى أقصى حد من المنافسة. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة