‮‬الحكم حرمنا من التتويج بالكأس التي‮ ‬كنا نرغب فيها‮‬

‮‬الحكم حرمنا من التتويج بالكأس التي‮ ‬كنا نرغب فيها‮‬

نجم الفريق بدون منازع اللاعب الصغير

 الكبير كريم زياني كان أكثر اللاعبين طلبا لأخذ صور مع الجمهور وإجراء استجوابات مع الصحافة واستطاعت “النهار” أن تخطف لكم هذا اللقاء من صانع ألعاب “الخضر” الذي بدت عليه الحسرة لعدم حصوله على الكاس بسبب كوفي كوجيا.

يبدو عليك كثيرا الإحباط كريم رغم استقبال الجمهور لكم، لماذا؟

نعم أنا محبط لانني كنت أريد أن أفرح جمهورنا أكثر لأنه يستحق أكثر من هذا.لا يوجد جمهور في العالم يخرج ويحتفل رغم البرد والمطر وأكثر من هذا انهزام فريقه بنتيجة عريضة ومع فريق منافس جدا. كنت أتمنى أن نحضر الكأس معنا لكن نعود ونقول أن التحكيم الافريقي مازال بعيدا عن العالم ونفهم الآن لماذا “الفيفا” لا تريد أن تمنح حكام أفارقة إدارة مقابلات كبيرة، عيب ما حصل في بنغيلا وأنا مستاء جدا مما حصل للفريق الجزائري الذي يستحق مرتبة أحسن من التي تحصل عليها. 

لكن الجمهور راضي على مشواركم وفرح بعودتكم والدليل الأعداد الغفيرة المتواجدة في المطار؟

نعم الجمهور والحكومة والمسؤولون راضون على مشوارنا، لكن نحن كلاعبين كنا نريد الفوز بالكأس وإهدائها لهم. الحكم الذي أدار مقابلتنا في النصف النهائي يجب أن يعاقب، كنا نريد أن نذهب إلى أبعد نقطة، إلا أن مقابلة مصر قطعت لنا الطريق ولولا مساعدة الحكم لهم لما تفوقوا علينا لأننا أحسن منهم بكثير، على العموم التقيم ايجابي خاصة مع  كثرة الإصابات التي أعاقتنا كثيرا.

الجمهور لاحظ أنكم لم تبذلوا مجهودات كبيرة للفوز بالقاء الترتيبي ورغم ذلك فهو راضي؟

أتحدى أي لاعب يقول أنه باستطاعته اللعب بعد 40 ساعة من مقابلة قوية جدا  بثمانية لاعبين وبعد كل ما تعرضنا له من طرف الحكم الذي أثر فعلا على معنوياتنا وحرمنا من التأهل الى النهائي، بالإضافة إلى حرمان لاعبين مهمين من اللعب بسبب البطاقات المجانية التي تحصلوا عليها وكانت بطاقة حليش هي منعرج المقابلة لاننا كنا نفكر في الحكم أكثر من التفكير في اللعب وهذا خطأ وأرجع وأقول أن الحكم هو من أقصانا وليس الفريق الذي لعب معنا لأننا أثبتنا في ظروف أصعب من تلك التي لعبنا فيها أننا الأقوى والأحسن.

كأس أمم إفريقا الآن انتهت، هل بدأتم تفكرون في التحضير للمونديال؟

يجب أن نرتاح قليلا رغم أننا سوف لن نرتاح لأننا سنتوجه مباشرة الى فرقنا التي غبنا عنها مدة شهر كامل، سوف نبذل مجهودات إضافية للحصول على أماكن أساسية في فرقنا وهذا مجهود إضافي، لكننا طبعا مع المسؤولين تحدثنا عن المونديال، المقابلات الست التي أجريناها في كاس افريقيا ستساعدنا كثيرا في التحضير للمونديال، بقينا مع بعض شهرا كاملا، ساعدتنا على تطوير لعبنا الجماعي وتكوين علاقة طيبة بين أفراد الفريق وهذا مهم جدا في كرة القدم، عندنا مقابلة في مارس في الجزائر وبعد ذلك سندخل مرحلة التحضير النهائي للمونديال.

ماذا تقول للجمهور الجزائري الذي يشكركم على مجهوداتكم ؟

أقول لهم لا تغضبوا على الكأس الافريقية، ونعدكم بتشريفكم في كاس العالم كما أقول لهم افرحوا سنكون في جوان في المونديال وكل العالم سيشاهد العلم الجزائري يرفرف مدة شهر كامل وسيسمع العالم النشيد الوطني والذين تآمروا علينا لإخراجنا من “الكان” سيبقون في البيت وسيدفعون أموالا لمشاهدتنا وشكرا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة