‮‬الخضر ‬أبانوا عن إمكانات كبيرة والحديث عن اللقب أمر واقعي‮ ‬

‮‬الخضر ‬أبانوا عن إمكانات كبيرة والحديث عن اللقب أمر واقعي‮ ‬

كالعادة، ومن أجل أن تكون الجماهير الرياضية الوطنية

 في صورة الحدث بمناسبة تأهل منتخبنا الوطني إلى الدور نصف النهائي من منافسة كأس إفريقيا للأمم الجارية بأنغولا على حساب نظيره الإيفواري سهرة أو أمس، كان لـ”النهار” وكالعادة وقفة مع الشخصيات الرياضية المختلفة من لاعبين سابقين وحاليين إضافة إلى مدربين لمختلف الأندية الوطنية، مع بعض رؤساء الفرق الجزائرية، حيث أجمع الجميع بأن الفوز المحقق ورغم صعوبته كان مستحقا بالنظر لمجريات اللقاء والتي سيطر على مختلف مجرياتها زملاء المتألق يبدة حيث أثنى الجميع على الروح القتالية الكبيرة التي تحلى بها أشبال سعدان أمام عملاق الكرة الإفريقية في السنوات الأخيرة، مؤكدين قدرة الجزائر على بلوغ المحطة النهائية والتتويج باللقب بالنظر لما قدمه “الخضر” لحد الآن في هذه المنافسة الإفريقية.

جمال مناد (مدرب شبيبة بجاية) يصرح لـ”النهار”:

“نحن فخورون كثيرا بهذا المنتخب ومتفائل بالمستقبل”

أشاد كثيرا جمال مناد، مدرب شبيبة بجاية واللاعب السابق للخضر، بالأداء الكبير الذي أظهرته النخبة الوطنية أول أمس، عندما افتكت ورقة التأهل إلى المربع الذهبي على حساب المنتخب الايفواري، منوها في ذات السياق بالروح الجماعية والإرادة التي اتسم بها رفقاء زياني طيلة 120 دقيقة، وهو ما جعلهم يصنعون الفارق في آخر المطاف “المنتخب الجزائري أظهر مستوى كبيرا وأبدى استعداد قويا لهذا الرهان، رغم أننا كنا متخوفين في البداية من رفقاء دروغبا بعد الهدف الأول، غير أن أشبال سعدان عرفوا كيف يتجاوزون هذه الفترة ليعودوا في النتيجة وحققوا الأهم وهو التأهل”. وعن الخطة التي اتبعها الناخب الوطني رابح سعدان في هذه المواجهة، فقد كشف اللاعب السابق للخضر أن حنكة الطاقم الفني في هذا اللقاء جسدت معالمها بامتياز، طالما أن سعدان اختار التشكيلة المثالية التي وفقت في تسيير المبارة بكل إحكام وهذا بالنظر إلى الانتشار الجيد للاعبين والانسجام الذي أبداه الفريق في خطوطه الثلاثة حسب تعبير النجم السابق للكناري.

“المنتخبات الأخرى ستحسب لنا ألف حساب”

الأكيد أن الوجه الكبير الذي أظهره محاربو الصحراء في هذه المواجهة من شأنه أن يعيد صورة ونظرة بعض المنتخبات حول المستوى الحقيقي للمنتخب الوطني الجزائري، الذي لم يكن من المرشحين لبلوغ هذا الدور على غرار أشبال دروغبا وهو الرأي الذي لمسناه من خلال المدرب جمال مناد الذي أكد في هذا السياق أن تأهل الخضر إلى المربع النهائي هو بمثابة صفعة لبعض المشككين الذين قزموا من الانجاز الذي حققوه الخضر طيلة التصفيات الفارطة أو في النهائيات الحالية.

“صحيح أن بدايتنا لم تكن موفقة في المبارة الأولى أمام مالاوي، غير أننا استرجعنا مستوانا الحقيقي في المواجهات الأخيرة، وهو ما يعني أننا نملك فريقا متكاملا بإمكانه تجاوز أي منافس، مستدلا في هذا الصدد بالفرق المنافسة للخضر في المونديال كانجلترا وأمريكا اللتين وصفتا الجزائر بالفريق المجهول والمغمور”. وتمنى في الأخير محدثنا في أن تستمر كتيبة سعدان في التألق فيما تبقى من المشوار الهام والسعي نحو تحقيق طموحات الأنصار الذين لم يفقدوا الأمل في العناصر الوطنية.  شريف تمام

صانع ملحمة خيخون لخضر بلومي لـ”النهار”:

“سعيد جدا بهذا الإنجاز وسلاحنا هو الإرادة والروح الجماعية”

في غمرة من الفرحة، عبر لنا النجم السابق للمنتخب الجزائري لخضر بلومي عن سعادته الكبيرة بالانجاز الذي حققه رفقاء منصوري أمسية أول أمس، بعدما تمكنوا من الإطاحة بالمنتخب الايفواري في الدور ربع النهائي، حيث أكد أن الخضر أعادوا السنوات التي عرفت فيه الكرة الجزائرية عطاء كبيرا  مثمنا في نفس السياق الإرادة الكبيرة التي تحلى بها اللاعبون طيلة المبارة والروح الجماعية التي كانت السلاح الذي وقف الند في وجه الفيلة، وأرجع صاحب ملحمة خيخون تألق “الخضر” في هذا اللقاء إلى تجمع عدة عوامل  ساهمت بقسط كبير في الفوز المحقق، حيث أبرزها محدثنا في التنظيم الجيد للاعبين في المراكز الثلاثة، إضافة إلى الإرادة والروح التضامنية التي اتسم بها أبناء سعدان، بالمقابل نوه كثيرا ابن معسكر بالخطة التي انتهجها الناخب الوطني، حيث أوضح قائلا “حقيقة شاهدنا فريقا منظما في كل خطوطه، والفضل يعود بالدرجة الأولى إلى حنكة وفطنة المدرب رابح سعدان الذي وفق في اختيار التشكيلة اللازمة رغم أنه جازف ببعض اللاعبين المصابين غير أن الإرادة كانت حاضرة وهذا هو المهم في مثل هذه المواعيد الكبرى” وبخصوص توقعه لمبارة نصف النهائي المقررة هذا الخميس، أجاب لخضر بلومي قائلا “ولأننا نملك فريقا قويا متماسكا فباستطاعتنا الحفاظ على هذه الدينامكية وهذا النسق لبلوغ الدور النهائي رغم إقراري بصعوبة المأمورية طالما أن كل الفرق المتأهلة إلى هذا الدور تطمح إلى لعب كامل حظوظها في لعب ورقة الترشح إلى النهائي” شريف ت

موسى صايب (اللاعب السابق للخضر) يؤكد:

“الفرق الكبيرة نراها في النهاية وليس في البداية”

نوه اللاعب السابق للمنتخب الوطني صايب موسى مباشرة بعد تأهل الخضر إلى الدور نصف النهائي لكاس إفريقيا للأمم التي تحتضنها حاليا انغولا بالمجهودات والأداء البطولي الكبير الذي أظهرته العناصر الوطنية ليلة أول أمس في ملعب كابيندا أمام الفريق الايفواري المدجج بالمحترفين، حيث أكد صايب في هذا الشأن أن الفريق الوطني كان حاضرا في هذا الاختبار الصعب، رغم هاجس الخوف الذي انتاب الجميع في بداية المواجهة غير أن هذا الهاجس زال مع مرور الوقت بعدما تمكنت التشكيلة من العودة في النتيجة  وتحقيق الفوز. وعرج نجم أوكسير السابق للحديث عن التعداد الذي افتك تأشيرة المربع الذهبي بالقول “فريقنا لعب أحسن مبارة له في هذه النهائيات، واللاعبون كانوا متحمسين للفوز وأظن أن الفرق الكبيرة تظهر في النهاية وليس في البداية، وهو الأمر الذي ينطبق على منتخبنا الذي كشف عن نواياه الحقيقية واثبت انه صاحب التحديات والمواعيد الكبيرة”. وبخصوص اختيارات الطاقم الفني التي عرفت إقحام مغني وعنتر يحيى أساسيين وكذا الاستنجاد ببوعزة وعبدون في الوقت الإضافي، فقد دافع ابن تيارت على خيارات الناخب الوطني مشيرا إلى أن الخطة التي لعب بها الشيخ سعدان كانت ناجعة سيما في المرحلة الثانية التي عرفت سيطرة كلية من الجانب الجزائري الذي كان بإمكانه حسم التأهل مبكرا لولا الحظ الذي لم يحالف رفقاء مغني، هذا الأخير ثمن أداءه كثيرا صايب الذي اعتبره بالخارق للعادة رغم عودته من الإصابة.

شريف الوزاني سي الطاهر لاعب دولي سابق:

“هذه هي الجزائر التي فازت على مصر وتأهلت للمونديال”

كان متوسط ميدان “الخضر” سابقا شريف الوزاني سي الطاهر من أكثر الناس فرحة بفوز منتخبنا الوطني عشية أمس على نظيره الإيفواري عشية أول أمس واقتطاعه لتأشيرة التأهل للمربع الذهبي من منافسة كأس إفريقيا، وهو ما تأكدنا منه لدى حديثنا الهاتفي معه مباشرة عقب نهاية المباراة حيث أثبت اللاعب السابق للحمراوة بأن الفوز على كوت ديفوار جاء ليؤكد للجميع بأن الجزائر لديها منتخب قوي استحق التأهل للمونديال عن جدارة واستحقاق. شريف الوزاني أكد بأن “الخضر” كانوا في المستوى أمس أمام ساحل العاج خاصة من حيث الروح القتالية التي تحلوا بها طيلة المباراة حيث ظهر زملاء زياني، حسب شريف الوزاني، بمعنويات مرتفعة وثقة كبيرة في النفس ورغبة كبيرة في افتكاك نقاط المباراة دون أي مركب نقص أمام لاعبي ساحل العاج  وهي نقاط إيجابية وصفها مدرب الحمراوة السابق بأنها قوة ذهنية كبيرة للاعبي منتخبنا الوطني، مضيفا بأن المنتخب الذي لعب مواجهة ساحل العاج أكد للعالم بأنه فعلا يستحق تمثيل العرب وإفريقيا في كأس العالم سواء من الناحية البدينة أو الفنية بالنظر لطريقة لعب “الخضر” طيلة المباراة والنزعة الهجومية حتى صافرة النهاية. شريف الوزاني أكد أيضا بأن من حق الجزائريين الإفتخار بهذا المنتخب والحلم بالتتويج بكأس إفريقيا طالما أن إمكانات الفريق تسمح له بتحقيق ذلك.

فؤاد بوعلي مدرب وداد تلمسان:

“الخضر كانوا في المستوى واستحقوا التأهل عن جدارة”

أعرب مدرب وداد تلمسان، فؤاد بوعلي، عن فرحته الكبيرة بالنتيجة المحققة على حساب ساحل العاج أول أمس وتأهله للمربع الذهبي من المنافسة الإفريقية، قائلا أن القوة الذهنية والإحترافية للاعبينا مكنتهم من تجاوز كل المشاكل التي خلفتها الهزيمة الأولى أمام مالاوي، ونوه بوعلي خصوصا بالروح القتالية الكبيرة التي تحلت بها المجموعة طيلة المباراة حيث كانت تريد  بالفعل تحقيق الفوز دون أي مركب نقص أمام فريق قوي. مدرب وداد تلمسان أثنى كثيرا على الناخب الوطني رابح سعدان خاصة من حيث شحنه للاعبيه من الناحية النفسية على اللعب بحرارة كبيرة وفي نفس الوقت عدم التسرع رغم أن الفريق كان منهزما في مناسبتين وهو شيئ إيجابي أكد بشأنه فؤاد بوعلي أنه القوة الحقيقية للنخبة الوطنية، مضيفا بأن على الفريق مواصلة العمل والجدية بنفس الوتيرة من أجل تحقيق أحسن من المحقق حاليا ولم لا العودة بالتاج الإفريقي للمرة الثانية في تاريخ الجزائر طالما أن كل الظروف تسمح بتحقيق ذلك.

رشيد بوراوي رئيس وداد تلمسان:

“سعدان داهية يجب مساعدته وعدم التسرع في الحكم عليه”

ثمن رئيس وداد تلمسان رشيد بوراوي الفوز التي أحرزته التشكيلة الجزائرية أول أمس على حساب منتخب ساحل العاج، قائلا بأن المدرب رابح سعدان يرجع له الفضل الكبير في ما حققه الفريق الوطني خلال تلك المباراة خاصة بعد العمل الكبير الذي قام به من الناحية النفسية قصد تجهيز لاعبيه لهذا الموعد هو ما ثمنه الرئيس التلمساني الذي أكد بأنه بقي واثقا في قدرات منتخبنا الوطني على العودة بقوة رغم الإنتقادات الكبيرة التي وجهت إلى الفريق الوطني عقب إخفاق المواجهة الأولى، وهو ما اعتبره رشيد بوراوي بالأمر النابع عن حب الوطن بدرجة كبيرة لا أكثر . رئيس وداد تلمسان أكد بأن الروح القتالية التي تلعب بها عناصرنا الوطنية المباريات هي خير دليل على حب اللاعبين للوطن والتضحية في سبيله بالنفس والنفيس، مضيفا بان المدرب سعدان داهية يجب مساعدته وعدم التسرع في الحكم عليه لان العمل الذي يقوم به كبير وكبير جدا في الفريق الوطني والنتائج تظهر على أرض الواقع، مضيفا بان التشكيلة الوطنية بفوزها على ساحل العاج أكدت قوتها وترشيحها بقوة للتتويج بالتاج الإفريقي وهو أمر مشروع، لكنه أكد بأن الفريق يجب عليه التفكير أولا في مباراة النصف النهائي وبعد ذلك كلام آخر مطالبا الجميع بمساندة هذا المنتخب وعدم الضغط على المدرب واللاعبين.

قادة كشاملي قائد مولودية وهران:

“فرّحونا بزاف وإن شاء الله الكأس لينا”

إعتبر قائد فريق مولودية وهران، قادة كشاملي، النتيجة التي حققها الفريق الوطني أول أمس أمام منتخب كوت ديفوار مستحقة بالنظر إلى الوجه الطيب الذي ظهرت به التشكيلة الوطنية طيلة أطوار المباراة خاصة من حيث الروح القتالية والرغبة في تحقيق الفوز وهذا رغم قوة المنافس، حيث تحلى اللاعبون حسب معشوق الجماهير الوهرانية، بثقافة ذهنية كبيرة تعكس فعلا أنهم  يتمتعون بعقيلة إحترافية كبيرة مكنتهم من تجاوز كل العقبات والعودة إلى السكة الصحيحة ومستواهم المعهود خلال التصفيات، مؤكدا أن المنتخب أعاد إلى الجزائريين أجواء الفرحة التي عاشها بمناسبة التأهل للمونديال متمنيا أن تكتمل بالتتويج بالكأس للمرة الثانية في تاريخ الجزائر لأن “الخضر” حسب قائد الحمراوة يستحقونها بالفعل.

خريس خير الدين قائد وداد تلمسان:

“الخضر دائما هكذا مع الكبار”

فرحة خريس خير الدين بفوز منتخبنا الوطني أول أمس على منتخب ساحل العاج وتأهله إلى المربع الذهبي من منافسة كأس إفريقيا كانت كبيرة جدا، حيث أثنى كثيرا على آداء العناصر الوطينة طيلة المباراة خاصة من حيث عدم التسرع في اللعب وتسيير اللقاء بذكاء كبير وتلقين الفريق الخصم درسا في كرة القدم. خريس خيرالدين طالب من جميع الجزائريين الوقوف خلف هذا المنتخب خاصة في وقت الشدة مذكرا الجميع بالحملة الشرسة التي شنت ضده بعد هزيمة مالاوي، مذكرا بأن هؤلاء اللاعبون هم من أعادوا الأفراح لبلادنا الجزائر بعد بلوغهم المونديال وهم أيضا من سحقوا كوت ديفوار أول أمس وهم أيضا من سيتوجون بالكأس إن شاء الله مضيفا بأن العناصر الوطنية هي هكذا تكون في الموعد مع المواعيد الكبرى.

عبد الحميد مراكشي لاعب دولي سابق:

“كنا الأحسن وفوزنا مستحق”

أكد قلب هجوم المنتخب الوطني سابقا، عبد الحميد مراكشي، أن منتخبنا الوطني استحق الفوز المحقق أول أمس أمام كوت ديفوار بالنظر إلى الوجه الطيب الذي ظهر به الفريق طيلة أطوار المباراة، منوها كثيرا بالتركيز الكبير الذي تحلت به المجموعة وهو ما مكنها من تحقيق الفوز في النهاية، مضيفا بأن هذا التأهل هو رسالة مباشرة إلى كل من شكك في قدرات هذا المنتخب وصعوده إلى المونديال، مضيفا بأنه جد متفائل بقدرة الفريق الوطني على العودة بالتاج الإفريقي بالنظر إلى الإمكانات التي أظهرها لحد الآن خاصة من حيث حب الفوز والروح القتالية الكبيرة التي يلعب بها رفقاء غزال جميع المباريات.

عبد الكريم لطرش مدرب مولودية باتنة:

“سعدان يقوم بعمل كبير والثمار بدأت تظهر”

اعتبر المدرب السابق لمولودية سعيدة والحالي لمولودية باتنة، عبد الكريم لطرش، بأن التأهل إلى المربع الذهبي من منافسة كأس إفريقيا المحقق على حساب منتخب كوت ديفوار القوي أول أمس كان بمثابة العودة الحقيقية للكرة  الجزائرية والمنتخب الوطني إلى الواجهة الإفريقية من البوابة الواسعة بعد غيابه في الدورتين السابقتين، مضيفا بأن هذا الفوز جاء نتيجة تضحيات كبيرة من طرف اللاعبين والساهرين على رعاية هذا المنتخب، مهنئا المدرب سعدان على العمل البسيكولوجي الكبير الذي قام به مع المجموعة التي ظهرت بوجه طيب وأحسن تركيز من المواجهات السابقة، وهي أشياء إيجابية تمنى لطرش أن تكلل بنتائج إيجابية أخرى ولم لا العودة بالتاج الإفريقي إن شاء الله.

عمر بلعطوي لاعب دولي سابق:

“تأهل مستحق وبرافو لسعدان”

أثنى المدافع الدولي السابق عمر بلعطوي كثيرا على العزيمة القوية التي تحلت بها العناصر الوطنية بمناسبة مواجهتها لمنتخب ساحل العاج عشية أول أمس، حيث أكد أن خسارة “الخضر” الأولى أمام مالاوي كانت مجرد كبوة استطاع أن يعود بعدها الفريق بقوة ويؤكد مستواه ببلوغه الدور الثاني وفوزه على كوت ديفوار والتأهل أيضا إلى المربع الذهبي، وهنا أثنى المدرب الحالي لنادي بطيوة كثيرا على حنكة المدرب الوطني سعدان خاصة في تحضير المجموعة من الناحية النفسية بعد كل المشاكل والإنتقادات التي طالت الفريق من قبل الجميع. عمر بلعطوي أكد بأن هذا الإنجاز مهم جدا بالنسبة للجزائريين بعد غياب دام أربع سنوات عن هذا المحفل الإفريقي، مؤكدا بأن إمكانات الفريق تسمح له بلعب كامل حظوظه من أجل التتويج باللقب الإفريقي لثاني مرة في تاريخ الجزائر.

عبد الكريم بن يلس مدرب وداد تلمسان السابق:

“سعدان يقوم بعمل كبير والتتويج ليس ببعيد عنا”

طالب المدرب التلمساني القدير عبد الكريم بن يلس، جميع الجزائريين من جمهور وسلطات وإعلاميين وضع الثقة في هذا المنتخب الشاب وخاصة مدرب الفريق سعدان الذي أكد بأنه أثبت حنكة كبيرة جدا خلال مباراة أول أمس أمام أحد عمالقة الكرة الإفريقية في السنوات الأخيرة خاصة من حيث تسيير اللقاء سيما في المرحلة الثانية، إضافة إلى التحضير الجيد للمجموعة من الناحية المعنوية التي دخلت بدون أي مركب نقص وبإرادة كبيرة من أجل تحقيق الفوز، وهو ما تحقق في النهاية، مضيفا بأن المنتخب أثبت أحقيته بالتأهل للمونديال وستكون له كلمة في هذه المنافسة الإفريقية.

 


التعليقات (1)

  • AYMEN DEBABGHA

    جزائر يا لحكاية حبي و يا من حملت السلام لقلبي
    و يا من سكبتي الجمال لروحي و يا من أشعتي الضياء لدربي
    فلولا جمالك ما صح ديني و ما أن عرفت الطريق لربي !!!
    و لولا العقيدة تغمر قلبي لما كنت أومن إلا بشعبي!!!
    و إذا ذكرتك شع كياني و اما سمعت نداكي ألبي
    و مهما بعدتي و مهما قربتي غرامك فوق ظنوني و لبي
    ففي كل رب لنا لحمة مقدسة من وشاج و صلب
    و في كل حي لنا صبوة مرنحة بين غوايات صب
    و في كل شبر لنا قصة مجنحة من سلام و حرب
    تنبات فيها بإلياذني فآمن بي و بها ,المتنبي!!!

أخبار الجزائر

حديث الشبكة