‮''‬الداربي‮ ‬المغاربي‮ ‬لن‮ ‬يمس الأخوّة‮.. ‬بــــلـــــومـــــي‮ ‬ظــــــاهـــــرة وبوڤـــــــرة متميز‮''‬

‮''‬الداربي‮ ‬المغاربي‮ ‬لن‮ ‬يمس الأخوّة‮.. ‬بــــلـــــومـــــي‮ ‬ظــــــاهـــــرة وبوڤـــــــرة متميز‮''‬

يرى عزيز بودربالة، صانع ألعاب المنتخب المغربي سابقا  ونادي الوداد البيضاوي، أن المواجهة التي ستجمع منتخب بلاده بالمنتخب الجزائري شهر مارس المقبل لحساب الجولة الثالثة من تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012 سيكون له طعم خاص، على اعتبار أن المنتخبين يعرفان بعضهما البعض جيدا ولهما نفس طريقة اللعب كون ألمع نجومهما ينشطان في أوروبا.

 كما أن المنتخبين يتقاسمان حظوظ التأهل عن مجموعتهما إلى النهائيات، ودعا صانع الألعاب المغربي إلى التحلي بالروح الرياضية خلال المباراة معتبرا أنها مباراة داربي ستكون بمثابة عرس كروي، وقال بودربالة في تصريح للإذاعة الوطنية أمس الأول: ”لا أظن أن الداربي المغاربي سيمس الأخوّة القائمة بين الشعبين الشقيقين لأن ما يربط الجزائر والمغرب أكبر بكثير من مقابلة في كرة القدم، ولايزال لاعب المنتخب المغربي سنوات الثمانينيات يتذكر الخماسية (0-1) ذهابا و(31) إياب التي تجرعها فريقه أمامالخضرسنة 1979 حيث أوضح أنه كان منبهرا بآداء المنتخب الوطني آنذاك ولم تستطع النتيجة الثقيلة من  تعكير صفو العلاقة الوطيدة التي كانت تجمع لاعبي المنتخبين، مبرزا الروح الإيجابية التي كانت تحكم الفريقين داخل وخارج الميدان، ولايزال بودربالة أيضا يتذكر مشاركة المنتخبين الجزائري والمغربي في نهائيات كأس أمم إفريقيا 1980 بلاغوس، أين كان المنتخبان يقيمان في نفس الفندق وينشطان في نفس المجموعة إلا أن الروح الرياضية والأخوية كانت سائدة بين كل اللاعبين، وأشاد صاحب المركز الثاني في استفتاء أفضل لاعب إفريقي لسنة 1986 خلف مواطنه بادو الزاكي وأمام الكاميروني روجيه ميلا، بلاعبي الخضر سنوات الثمانينات وبالأخص رابح ماجر والمدافع مرزقان الذي أكد بخصوصه أنه كان معجبا بطريقة لعبه ولكنه أكد أن لخضر بلومي ظاهرة في كرة القدم المغاربية والعربية.

بــــــوڤــــــرة لاعــــــــــــــــب متمــــــيـــــــــز وكريم زياني فنـــــــــان فريـــــد مــــن نـــــــوعـــــــه” !

كما تحدث عن لاعبي المنتخب الوطني الذين قادواالخضرإلى نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010 بعد غياب دام أكثر من24 سنة، حيث أكد المتحدث أنه يثمن المردود الذي أظهره زملاء القائد عنتر يحيى الذين شرفوا كرة القدم الجزائرية والعربية بشكل عام. وخص بالذكر، مجيد بوڤرة صخرة دفاعالخضرونادي غلاسكو ررينجرز الإسكتلندي، والذي اعتبره لاعباً متميزا يستحق كل التقدير، وأضاف نفس المتحدث أن وسط ميدانالخضروفولفسبورغ الألماني كريم زياني فنان فريد من نوعه في أي منصب يقحمه فيه الناخب الوطني، وفي حديثه عن منتخب بلاده، أكد بودربالة أن عودة مروان الشماخ إلى منتخب أسود الأطلس ستعطي دفعا قويا للفريق ما سيضفي قوة على اللقاء بين الجارين والذي سيكون قويا وممتعا في آن واحد.


التعليقات (1)

  • dz

    ya tik saha

أخبار الجزائر

حديث الشبكة