‮”‬القرعة لم تنصفنا ومواجهتنا لأنغولا والجزائر على التوالي‮ ‬صعّب من مهمتنا‮”‬

‮”‬القرعة لم تنصفنا ومواجهتنا لأنغولا والجزائر على التوالي‮ ‬صعّب من مهمتنا‮”‬

 

سيسوكو، ما رأيك في المجموعة الأولى التي وقعتم فيها ؟

أظن أنها مجموعة متزنة بعض الشيء، مقارنة ببعض المجموعات الأخرى كالمجموعة الثانية والرابعة، فأظن أن كل المنتخبات لديها نفس الفرصة للمرور إلى الدور الثاني، مع أنه هناك البلد المنظم أنغولا التي تريد الذهاب بعيدا كي تنجح الدورة، فضلا عن منتخب الجزائر الذي عاد بقوة وحقق العديد من الإنجازات آخرها التأهل إلى المونديال، دون نسيان مالاوي التي تعادلت مؤخرا مع غانا ومصر وديا، مما يوحي أنها قوية هي الأخرى.

كيف ترى حظوظ مالي في هذه المجموعة؟

صحيح أنها مجموعة متزنة لكن القرعة لم تنصفنا في ترتب المواجهات، فمواجهة منتخب أنغولا في الافتتاح سيكون صعبا للغاية، وبعدها مباشرة سنواجه المنتخب الجزائري، قبل أن نختم المشوار بمواجهة منتخب مالاوي، فهذا ما يشغل بالنا في المدة الأخيرة، لكن سنعمل المستحيل كي نمر للدور الثاني ونمحي صورة الإقصاء من الدور الأول في دورة غانا.

كيف ترى المنتخب الجزائري ؟

بصراحة شاهدت الجزائر عدة مرات في التصفيات، فمنتخبكم قوي جدا وأضحى من بين المنتخبات المرشحة لنيل اللقب هنا في أنغولا، والدليل أنكم تمكنتم من التأهل إلى المونديال أمام أبطال إفريقيا مرتين، وهذا خير دليل أنكم منتخب قوي للغاية قادر على الذهاب بعيدا، وأنا بدوري أرى أن الجزائر أقوى منتخب في المجموعة وأرشحه للمرور مع مالي للدور الثاني.

من تعرف من اللاعبين الجزائريين؟

أعرف العديد منهم وسبق لي مواجهتهم في البطولة الفرنسية، كما أعرف غزال لاعب سيينا ومغني لاعب لازيو، هذا الفتى لديه العديد من الإمكانات ولما يملك الكرة يفعل بها ما يشاء، فمنتخب الجزائر الذي يملك مغني في وسط الميدان صعب جدا الفوز عليه، لأنه لاعب كبير وبإمكانه أن يمنح إضافة رهيبة لمنتخب الجزائر، لهذا سنكون حذرين عند مواجهتنا لكم… واسمح لي أن أضيف شيئا.

تفضل…

منذ سنتين تقريبا واجهنا منتخب الجزائر وديا وانتهى اللقاء لصالح الجزائر بثلاثة أهداف، وأتذكر ذلك اللقاء جيدا لأنها المرة الأولى التي أكتشف فيها المنتخب الجزائري بقوته وصلابته، فبصراحة كبيرة تكلمنا فيما بيننا نحن اللاعبون ورشحنا الجزائر حينها أن تتألق في المواعيد القادمة، وهاهي تحقق إنجازا كبيرا بالتأهل إلى المونديال القادم.

ما الذي جرى لمالي في التصفيات الأخيرة؟

الإصابات والغيابات هي التي أثرت علينا بشكل كبير، كما أن الهزيمة أمام المنتخب الغاني في باماكو هي منعرج التصفيات، وهي التي سمحت لمنتخب غانا بالتأهل مباشرة إلى المونديال، فخسارة كبيرة أن جيلا مثلنا لا يلعب كأس العالم، وهذا ما يقال لنا في نوادينا، لكننا لا نملك البدائل في حال الغيابات وهذا هو سبب عدم تألقنا واحتلالنا الصف الثالث بعد البينين.

ومن ترشح من المنتخبات للفوز بكأس إفريقيا؟

بالطبع بما أنني سيسوكو فأرشح منتخب مالي وأتمنى أن نفوز بالدورة، وهناك العديد من المنتخبات الأخرى على غرار الجزائر، كوديفوار، مصر، تونس، الكاميرون، نيجيريا وغانا، فأظن أنها المنتخبات التي بإمكانها التألق في كأس إفريقيا والفوز بها في الأخير، لكن يجب الحذر من المنتخبات التي يقال عنها صغيرة، فحتى مالاوي تعادلت مع مصر في القاهرة ومع غانا مؤخرا.

بماذا تريد أن تختم الحوار؟

بالطبع أريد أن أختمه بتهنئة المنتخب الجزائري على الوصول إلى المونديال، فبصراحة تابعت الصور التي رسمتها الجالية الجزائرية في أوروبا، على غرار إيطاليا وفرنسا، وبقي الجميع مندهشا لطريقة احتفال الجزائريين التي كانت أكثر من رائعة، لهذا أريد أن أطلب منهم الذهاب بعيدا في المونديال وتشريفنا كلنا لأننا أشقاء وتربطنا الحدود مع الجزائر في آخر المطاف، لهذا تجدنا نميل إليها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة