‮''‬الكناري‮'' ‬يعول على نتيجة كبيرة لضمان التأهل مبكرا

‮''‬الكناري‮'' ‬يعول على نتيجة كبيرة لضمان التأهل مبكرا

بعد أن ضيع كامل حظوظه في الرهان المحلي بخروجه من منافسة كأس الجمهورية وضياع اللقب بنسبة كبيرة لصالح مولودية العاصمة، سيعود فريق شبيبة القبائل إلى منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية، حيث سيواجه عشية اليوم فريق ''بيترو أتليتيكو'' الأنغولي في منافسة كأس رابطة الأبطال الإفريقية في لقاء الذهاب على أرضه وأمام جماهيره في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو…

وسيعود فريق الشبيبة إلى هذه المنافسة بعد غياب طويلة عن هذه المنافسة حيث في كل مرة يقصى من الدور الأول أو الثاني وآخرها كان الموسم الماضي أمام فريق الاتحاد الليبي في الدور الثاني حيث تكبد هزيمة نكراء في تيزي وزو، ويعول فريق الشبيبة اليوم على تسجيل نتيجة عريضة من اجل لعب لقاء الذهاب في لواندا بكل ارتياح، كما أن الفريق مطالب بتدارك نكسة الكأس التي لم يهضمها الأنصار إلى حد الآن، ولكن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق قوي هو ”بيترو أتليتيكو” الأنغولي بطل الدوري المحلي، خاصة أنه أقصى الرجاء البيضاوي المغربي في الدور الثاني، إضافة إلى أنه يملك أفضلية استقبال فريق الكناري في لقاء العودة، ولذلك على لاعبي الشبيبة عدم التساهل مع الخصم والسعي منذ الوهلة الأولى إلى الوصول إلى مرمى الممثل الأنغولي من أجل زرع الشك في نفسه وتسجيل نتيجة عريضة تسمح لهم بالتأهل في تيزي وزو قبل لقاء العودة الذي سيجري بعد أسبوعين من الآن في لواندا، وهناك تتحكم أمور أخرى خاصة العوامل الطبيعية وسوء التحكيم. ومن جانب آخر، سيعمل الفريق الأنغولي على إعادة سيناريو الرجاء البيضاوي عندما أقصاه في الدور الثاني حيث تمكن من تسجيل التعادل الايجابي في المغرب وفاز في لقاء العودة وتأهل إلى الدور الثالث ولكن المهمة لن تكون سهلة كذلك أمام خبرة فريق شبيبة القبائل الذي لم تبق له سوى هذه المنافسة من اجل إنقاذ موسمه والتصالح مع أنصاره بعد أن خيب الظن وخرج فارغ اليدين للموسم الثاني على التوالي رغم أن الفريق لديه تشكيلة ممتازة وبإمكانها الفوز على أي فريق كان.

يحيى شريف وأزوكا يغيبان بسبب العقوبة

وفي سياق آخر، سيلعب فريق شبيبة القبائل هذه المواجهة بتشكيلة كاملة حيث سيعود اللاعب فارس حميتي ومحمد سوڤار إلى الفريق، في حين سيغيب الثنائي المعاقب سيد علي يحيى شريف وكذا أزوكا النيجيري، أما من جانب الفريق الأنغولي فقد علمنا أن الفريق يتواجد بكامل عناصره في هذه المواجهة. وللعلم فان اللقاء سيجري على الساعة الخامسة مساء في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، وسيديره كل من الحكم الكاميروني ”أنطوان إبريست” بمساعدة حكمين من ”جزر السيشل”.

ألان غيغر: ”نحن مطالبون بتسجيل أكبر عدد من الأهداف…”

وفي سياق آخر، كشف ”ألان غيغر” في الندوة الصحفية الأخيرة التي عقدها في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، بعد نهاية الحصة التدريبية، بأن الفريق تجاوز نكسة الكأس والكل مركز الآن على لقاء اليوم أمام فريق ”بيترو أتليتيكو” الأنغولي في ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو، حيث قال: ”رغم أن الإقصاء كان قاسيا على الفريق، إلا أننا طلبنا من اللاعبين نسيان هذا اللقاء والتركيز على هذه المنافسة الهامة في مشوار الفريق، خاصة أننا على بعد خطوة من بلوغ دوري المجموعات الذي هو هدف الفريق هذا الموسم، وأظن أن الفريق تجاوز الإقصاء وحضر جيدا لهذه المباراة وأتمنى أن نكون في المستوى من أجل إسعاد أنصارنا الأوفياء”، أما عن المواجهة فأضاف غيغر بأن الفريق مطالب بتسجيل نتيجة عريضة في تيزي وزو من أجل ظمان التأهل مبكرا هنا في الجزائر وعدم انتظار لقاء العودة، حيث أردف المدرب السويسري قائلا: ”المباراة ستكون صعبة للغاية أمام فريق مجهول، ولكننا مطالبون بتسجيل نتيجة عريضة من أجل ظمان التأهل مبكرا هنا في تيزي وزو قبل لقاء العودة الذي سيجري في لواندا الذي سيكون بدون شك صعبا للغاية…”، كما كشف غيغر بأنه يخشى كواليس التحكيم في لقاء العودة في أنغولا، خاصة أن المباراة هامة بالنسبة لفريقه الذي خرج فارغ اليدين هذا الموسم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة