‮‬المنتخب الجزائري‮ ‬سيقول كلمته في‮ ‬نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬

‮‬المنتخب الجزائري‮ ‬سيقول كلمته في‮ ‬نهائيات كأس إفريقيا‮ ‬

وصف نجم المنتخب المالي

المهاجم عمر فريديريك كانوتي المجموعة التي يتواجد فيها منتخب بلاده خلال نهائيات كأس أمم افريقيا بالصعبة، معتبرا أن المنافسة على تاشيرة التاهل للدور الربع النهائي ستكون على أحر من الجمر خاصة وأن المنتخب الوطني الجزائري ستكون له الكلمة خلال هذه النهائيات باعتباره أحد المنتخبات القوية التي استطاعت أن تحجز مكانة في المونديال الذي ستحتضنه جنوب إفريقيا الصائفة المقبلة. 

بداية، كيف جرى التربص التحضيري للمنتخب المالي خلال الدورة الكروية التي احتضنتها قطر ؟ 

التحضيرات كانت في المستوى، استطعنا من خلالها تدراك العديد من النقاط رفقة المدرب الوطني من خلال المباريات الودية التي أجريناها بدورة قطر الدولية. 

هذا يعني أنكم على أتم الاستعداد للذهاب بعيدا في نهائيات “الكان” ؟ 

لا يمكن الحكم منذ الوهلة الأولى أننا سنذهب بعيدا في منافسة كأس أمم افريقيا بالنظر لوجود العديد من المنتخبات المحترمة خلال هذه الدورة ولكننا سنعمل  على التاهل للدور القادم من المنافسة كهدف أول وبعدها ستتضح لنا الأمور باعتبار أن المفاجأة واردة دائما.   

ما هي رؤيتك للمجموعة الأولى التي تضم منتخب البلد المنظم، الجزائر ومالاوي ؟ 

هي مجموعة تأشيرتا التأهل فيها للدور الربع  النهائي ستكون ثمينة جدا بالنظر  للمنتخبات التي تتشكل منها المجموعة التي تضم المنتخب الجزائري الذي سيمثل إفريقيا في المونديال.

وكيف ترى مواجهة الجزائر مالي يوم الخميس القادم  ؟ 

المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات والكلمة الأخيرة تعود للمنتخب الأحسن داخل أرضية الميدان.   

إذن من هي المنتخبات التي ترشحها لنيل لقب دورة أنغولا 2010 ؟ 

توجد العديد من المنتخبات القوية المشاركة في هذه الدورة تطمح لنيل اللقب على غرار غانا الكوديفوار ومنتخبات أخرى ولهذا فالتنافس سيكون على أشده.   

هل تربطك علاقات ببعض لاعبي المنتخب الوطني الجزائري ؟ 

في الحقيقة، أعرف بعض اللاعبين على غرار مدافع غلاسغو راينجرز مجيد بوقرة الذي سبق لي وأن لاقيته في رابطة الأبطال الأوربية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة