‮''‬النهار‮'' ‬تنفرد بأولى صور‮ ''‬الديو‮'' ‬المرتقب بين فلة والشاب‮ ''‬كادير الجابوني‮''‬

‮''‬النهار‮'' ‬تنفرد بأولى صور‮ ''‬الديو‮'' ‬المرتقب بين فلة والشاب‮ ''‬كادير الجابوني‮''‬

فلة تلغي زيارة مقرّرة إلى مصر لدواعي الإحتجاجات التي تميّز الشارع المصري حاليا

 

 


دخل مشروع ”الديو” الغنائي الذي سيجمع لأول مرة بين ”سلطانة الطرب” فلة الجزائرية والشاب ”كادير الجابوني” حيّز التنفيذ أخيرا، وهو للتذكير المشروع الذي سبق وأن انفردت ”النهار” ببعض تفاصيله قبل أن نتحصل على صور حصرية من أجواء التحضير لهذا العمل في ”استوديو مصطفى 62”، الذي شهد وضع ”الجابوني” لصوته على الأغنية، في وقت أفاد مصدر مقرب إلى فلة، أن هذه الأخيرة ألغت زيارتها المقرّرة إلى مصر لدواعي الأحداث والإحتجاجات التي تميّز الشارع المصري حاليا.

ألغت الفنانة فلة الجزائرية وفقا لمصدر مقرب منها، زيارتها التي كانت مرتقبة إلى مصر بعد 18 سنة من ”المنع”، وذلك بسبب احتجاجات الغضب التي حرّكها الشارع المصري مؤخرا، حيث كان من المقرر أن تزور فلة مصر في طريق عودتها إلى الجزائر من دبي للتحضير لأول ”ألبوم” ستطلقه مع شركة ”عالم الفن”، غير أن الأوضاع المتفجرة في مصر قد تؤجّل المشروع إلى حين هدوء المظاهرات كليا.

إلى ذلك، كشف المنتج الفني لفلة و”كادير الجابوني”، سيد علي أكلول، أن فلة من المقرر أن تدخل إلى ”استوديو الموسيقي مصطفى 62” لتسجيل صوتها في ”ديو” مع ”الجابوني” مباشرة بعد عودتها من دبي التي طارت إليها لتسجيل ثنائية مع الفنان الإماراتي الكبير أبو بكر سالم، وأضاف المتحدث أن فلة قامت بزيارة – كما توضحه الصور – إلى ”استوديو 62”، ووقفت عند شكل وطريقة تسجيل الأغنية التي ستحمل عنوان ”أنت حبي اللول” التي كتبتها بنفسها، بينما كتب المؤلف حميدة بلعروي الجزء الخاص بـ”الجابوني”.

والمعروف أن فكرة تسجيل هذا ”الديو” تعود إلى المنتج الفني سيد علي أكلول، الذي أكد أن هذا المشروع سيضيف الكثير إلى فلة و”كادير الجابوني”، نظرا إلى تمتع كليهما بقاعدة جماهيرية واسعة جدا، قبل أن يضيف:”أعتقد أنه آن الآوان للكف من إعادة الأغاني نفسها، والإعتماد كليا على موجة الأغاني الحيّة، فالجمهور صار يطالبنا بالجديد”. واتهم أكلول بعض الفنانين بالكسل والتقاعس في تقديم أفكار وأغانٍ جديدة تضمن عودة الإنتعاش إلى سوق ”الكاسيت”.

وحول اختياره لـ”استوديو مصطفى 62” لتنفيذ هذا العمل، قال أكلول:”لا ينكر أحد أن هذا الأستوديو شهد خروج أنجح وأشهر الأغاني إلى النور، بالتالي كان مهما جدا أن ننفذ هذا الديو فيه، كما أن المؤلف حميدة بلعروي يعتبر رقما صعبا وعلامة مهمة في التأليف الغنائي، وأعتقد أن النتيجة ستكون رائعة، بعد أن نتبعها بتصوير فيديو كليب للأغنية”.

ترقبوا نشرنا لمقاطع من هذا ”الديو” حصريا ولأول مرة مع تفاصيل أخرى في العدد المقبل من مجلة ”النهار ويك”، بالإضافة إلى جديد ”كادير الجابوني” ومفاجأة ”الديو” الآخر مع ”هواري المنار”… فكونوا في الموعد.



التعليقات (8)

  • borhan

    اتقوا الله وتوبوا كما فعل المنشد جلول

  • باديس

    وكان قدير وفلة علماء ماهدا …….

  • ya1

    لا حول ولا قوة الا بالله ……….

  • ASSALA

    la star Fella ……..

  • idir amazigh

    اشكون فله الي اعلى اليمين والا ايسار …)

  • نبيل

    توبو إلى الله قبل أن تموتو………..

  • adel

    انا اشكر صاحب التعليق رقم 2 وانا اقول لهدا بقينا متخلفبن نتبعو الراي الي يزهينا ?????????????????

  • hocine

    ha ha ha drole d'information

أخبار الجزائر

حديث الشبكة