‮''‬اليتيمة‮'' ‬تعود إلى عادتها القديمة‮!‬

‮''‬اليتيمة‮'' ‬تعود إلى عادتها القديمة‮!‬

يبدو أن التلفزيون الجزائري عاد إلى عاداته القديمة مؤخرا، فبعد أن عوّدنا على القيام بتحقيقات ميدانية وروبورتاجات حول معاناة المواطنين على مستويات مختلفة، وبثها خلال نشرات الأخبار، لاحظ مشاهدواليتيمةمؤخرا، أن مثل هذه التحقيقات أصبحت قليلة جدا، ولم يعد التلفزيون يهتم سوى بالنشاطات الرسمية التي لا تكاد تنتهي!


التعليقات (2)

  • التلفزيون عنده حق

    لا لوم على التلفزيون لانه محق في امر من حيث لا يدري – حقيقة مبلقة عينيها, وهي ان كل شيء معلوم وعدد المشاكل لا حصر له واذا ارادت ان يكون التلفزيون صريح فلينشر التقارير الجيدة المنجزة والتي تعد على الاصابع مقارنة بضدها وهي تقارير الفوضى وعدم المسؤولية و….. ماذا تنقل وماذا تترك ؟ الجزائر كلها في فوضى وتسيب وفساد وسوء تسيير وسرقة ونهب والمسؤولين لا يابهون بالمواطن , وفوق هذا الحكومة لا تحتاج الى تقارير تلفزيونية فهي تعلم كل هذا , تقراه في الجرائد خاصة جريدة النهار , وتلحظه يوميا في الشارع , وفي بعض المرات يكون الوزراء او المير المنتمي لحزبهم في البلديات هو السبب ولا يلتقي حتي المواطنين , الشعب يعلم والحكومة تعلم فلماذا ينقلها التلفزيون , الحاضر يعلم الغائب وكفانا تقارير وروبرتاجات لان التلفزيون بحد ذاته جزائر مصغرة , ****ه الفساد والمحسوبية والحقرة والجاه والسلطة و على المباشر راينا منشطة الاخبار تختم النشرة الاخبارية زكارة من اجل تقرير اخوهاالذي لم يمرر , فماذا بقي حتى يعلمه الشعب والحكومة والتلفزيون ؟؟؟؟؟ ارجوك انشر ي يا نهار الجزائر

  • روفة

    هاديهي حال الجزائر لا يهتم لاحد واذا كثرت الحرقة يقولون لماذا وكيف و…………….الخ

أخبار الجزائر

حديث الشبكة