‮”‬خالد‮” ‬في‮ ‬المونديال،‮ ‬نعيمة عروس للمرة الثالثة وفرار أعضاء الباليه في‮ ‬كندا ذكريات فن‮ ‬2010

‮”‬خالد‮” ‬في‮ ‬المونديال،‮ ‬نعيمة عروس للمرة الثالثة وفرار أعضاء الباليه في‮ ‬كندا ذكريات فن‮ ‬2010

  فقدان العربي زكال، جيلالي عمارنا، كلثوم وتوفيق ميميش

ها نحن نودّع سنة 2010 بحلوها ومرها لنستقبل بعد أيام قلائل سنة جديدة، وبهذه المناسبة تحاولالنهارتقييم السنة بحلوها ومرها، ونقدم لكم أهم الأحداث التي عرفتها الساحة الفنية الجزائرية، ويبقى الحدث المهم والأهم للجميع هو مشاركة الفريق الوطني في مونديال جنوب إفريقيا.

 

وفاة كلثوم، العربي زكال، جيلالي عمارنا وتوفيق ميميش

فقدت الجزائر خلال عام 2010، عميدين من أعمدة التمثيل في الجزائر منذ الإستقلال، وهما الممثل القديرالعربي زكالالذي توفي على إثر سكتة قلبية في أوت الماضي، عن عمر يناهز الـ76 سنة، بعد حياة مليئة بالنجاح والأعمال التي تبقى في تاريخ السينما الجزائرية. كما رحلت عنا الفنانة التي أفنت سنوات عمرها في خدمة الثقافة والسينما الجزائريةكلثوم، بعدما شاركت في حوالي 20 فيلما وأكثر من 70 مسرحية، تألقت المرحومة في الكثير من الأعمال الخالدة، منها فيلمريح لأوراسللمخرج السينمائيمحمد لخضر حامينة، الحاصل على جائزة أحسن عمل سينمائيالسعفة الذهبيةفي الطبعة العشرين لمهرجانكانسنة 1967. كما فقدت الجزائر خلال السنة الجارية، المغنيجيلالي عمارناعن عمر ناهز الـ49 سنة بعد صراع مع المرض دام أكثر من أربع سنوات، وقد أفنى الفنان الراحل حياته في خدمة الأغنية الشبانية العصرية، وقد اشتهر مع فرقةعمارنابأغنيةيا الزينة سربي لاتاي“. أما الفنانتوفيق ميميش، فقد توفي وهو على خشبة المسرح في ماي الماضيعز الدين مجوبيبعنابة، عن عمر يناهز 54 عاما، متأثرا بذبحة صدرية، وكان الفنانتوفيق ميميشيؤدي دوره في العرض المسرحيحياة مؤجلةلمؤلفه ومخرجهجمال حمودة، بمشاركة الفنانةآمال حيمر، والفنانبشير سلاطنية، قبل أن يصمت عن الكلام بعد نصف ساعة من بدء العرض، وتحوّل العرض المبهج إلى مأتم، بكى فيه كل الحاضرين.

 

الساحة الثقافية تفقدالطاهر وطار

فقدت الجزائر واحدا من أكبر أدبائهاالطاهر وطار، المعروف بأب الرواية الجزائرية، أوعمي الطاهر، يوم الخميس 12 أوت، عن عمر يناهز 74 عاما، بعد معاناة طويلة مع مرض عضال ألمّ به في الفترة الأخيرة من حياته. وقد توفي وطار بإحدى العيادات في أعالي الجزائر العاصمة، حيث كان يتلقى العلاج. واشتهر الفقيد بمجموعة من الروايات كروايةاللاز،الزلزال،الحوات والقصر،عرس بغلوالشهداء يعودون هذا الأسبوع، إضافة إلىالشمعة والدهاليز“.

 

فيلمخارجون عن القانونيأكل الأخضر واليابس في 2010 ومرشح لـالأوسكار

إذا كان فيلممسخرةقد حصد جميع جوائز المهرجانات لعام 2009، فإن سنة 2010 شهدت سيطرة شبه كلية لفيلمخارجون عن القانونلصاحبهرشيد بوشارب، خاصة بعد الضجة الكبيرة جدا التي وقعت في مهرجانكانالأخير، بسبب أحداث الفيلم التي تتحدث عن فترة مهمة جدا من الإستعمار، وهي فترة أحداث 8 ماي 1945 وصولا إلى تكوين شبكة لحزب جبهة التحرير الوطني في باريس، رغم أنه لم يتحصل على أية جائزة للأسباب التي ذكرناها في الطبعة الـ34 لمهرجانكان، إلا أنه استطاع أن يتحصل على جائزةالسعفة التاريخية، كما تحصل على مجموعة أخرى من الجوائز في كل المهرجانات التي شارك فيها، على غرار الجائزتين الذهبيتين في مهرجاندمشق السينمائي مؤخرا، ومشاركة في مهرجانقرطاجبتونس ومهرجانالدوحة‘.

 

 

سيطرة كلية للأغنية الرياضية وركود تام للآخرين

سيطرة تامة للأغنية الرياضية الخاصة بالفريق الوطني بعد تأهل هذا الأخير إلى مونديال جنوب إفريقيا، بعد غياب دام 24 سنة عن المحافل العالمية، صونيا، محمد الصغير، رضا سيتي 16، كادير الجابوني، أسماء، سهام، فرقة ميلانو، شاعو، فرقة يونيفارسال، الشاب طارق، محفوظ، رزيقة فرحاني وأسماء كثيرة أخرى عاشت الحدث وسيطرت سيطرة تامة على الساحة الفنية في الجزائر، خاصة في ظل الغياب التام للطبوع الأخرى التي عرفت ركودا لم تشهده الساحة الفنية من قبل، وغياب تام لكل الأسماء التي كانت تصنع الحدث في عالم الأغنية الجزائرية في السنوات الماضية، حيث كان على الأقل بروز اسم أو أغنية خلال السنة. لكن ما حدث هذه السنة، لا شيء يذكر، حيث اتجه الجميع إلى أغاني الفريق الوطني التي فرضت نفسها بقوة.

زواج نعيمة عبابسة، ماسي ومراد جعفري

دخل عدد من الفنانين الجزائريين عام 2010 القفص الذهبي، من بينهم الزواج الثالث لمطربة الأعراس الأولىنعيمة عبابسة، وإن شاء الله الثالثة ثابتة يانعيمة”. كما طلّق العزوبية المطرب القبائليماسي، حيث شارك عدد كبير من نجوم الفن في حفل زفافه الذي احتضنه فندقالرياضبسيدي فرج. أما المطرب الشعبيمراد جعفريالذي كان مضربا عن الزواج، فقد احتفل في حفل صغير رفقة أفراد عائلته بزواجه، فألف مبروك للجميع.

 

 

هروب أعضاء من فرقة البالي

 

سابقة أولى من نوعها تلك التي قام بها الثمانية أعضاء من فرقة البالي الوطني، عندما توجهوا إلى كندا للمشاركة في احتفالات عيد الثورة وفروا بدون سابق إنذار، ولم يعودوا مع فرقتهم إلى حد الساعة رغم دعوات وزارة الثقافة التي أشرفت على هذه الزيارة.

 

الشاب خالد في حفل افتتاح المونديال

هي سابقة أولى من نوعها، حيث شارك ملك الرايالشاب خالدفي حفل افتتاح مونديال جنوب إفريقيا مع المطربة الكولمبيةشاكيرا، وكان قد عبّرالشاب خالدفي اتصالالنهاربه، عن سعادته في تمثيل الجزائر في هذه التظاهرة العالمية، خاصة في ظل تواجد الفريق الوطني.

 

 

فشل تام لبرنامج رمضان 2010

لم يسبق أن شهد الإنتاج الوطني الذي كان يقدم خلال شهر رمضان ركودا وضعفا و تأخرا مثل ذلك الذي شهده هذه السنة، مما أدى إلى تدخل وزير الإتصال ناصر مهل، طالبا الإعتذار من الشعب الجزائري. الجمهور استاء كثيرا من البرنامج الذي قدم له هذه السنة، حيث فرّ الجميع من كل القنوات الجزائرية، بعدما كان الجمهور ينتظر بفارغ الصبر الإنتاج الوطني الذي يقدم خلال شهر الصيام. فلا الكاميرات المخفية التي قدمت بالجملة أو المسلسلات أو السكاتشات، كانت في مستوى تطلعات المشاهد الجزائري، الذي تأسف كثيرا لما شاهده خلال عام 2010.

 

ضجة إعلامية ك


التعليقات (1)

  • khadidja

    bonjour à tous, vraiment c'est une anné innobliable surtout en ce qui concerne notre équipe national et sa participation à la coupe du monde…nchallah l'année 2011 nous apportera que de belles choses pour tout le monde et surtout pour mon algérie

أخبار الجزائر

حديث الشبكة