‮''‬رفضت عروضا كثيرة من أجل المنتخب ‬وأنــــــا مرتــــــاح بالعمل في‮ ‬الجزائــــــــــر‮'' ‬

‮''‬رفضت عروضا كثيرة من أجل المنتخب ‬وأنــــــا مرتــــــاح بالعمل في‮ ‬الجزائــــــــــر‮'' ‬

أكد مدرب منتخب المحليين، عبد الحق بن شيخة، الذي تمكن من قيادة كتيبته إلى نهائيات كأس إفريقيا للمحليين المقررة العام المقبل بالعاصمة السودانية الخرطوم، أنه لم يفكر بتاتا في مغادرة المنتخب الحالي والانتقال إلى وجهة أخرى، مشيرا أنه جد مرتاح في عمله مع ''الخضر'' طالما أن ''الفاف'' سخرت له كل الإمكانيات اللازمة لإنجاح مهمته مع الفريق المحلي.

ونفى بالمقابل في حواره مع موقع ”إيلاف” كل الأخبار التي راجت حول امكانية عودته الى ناديه السابق الإفريقي التونسي أو الالتحاق بأحد الفرق القطرية بالرغم من تأكيده لهذه العروض غير أنه رفض التفاوض معهم حيث أوضح في هذا السياق ”النادي الأفريقي ليس الوحيد الذي اتصل بي بل يوجد أيضا النجم الساحلي التونسي ونادي السيلية القطري. ولكن اعتذرت عن عدم إمكانية تلبية العرض لأني كما قلت لك فأنا مرتاح بالجزائر وراضي بوسائل العمل التي توفرها لي الإتحادية الجزائرية لكرة القدم”.

”خمسة عناصر محترفة ستكون ضمن قائمة 23 لاعبا المعنيين بخوض تربص كوفرتشيانو”

وعرج الناخب الوطني للمحليين والمنتخب الأولمبي في سياق حديثه على  استعدادات كتيبته لخوض تربص كوفرتشيانو في العشرين من هذا الشهر، حيث أكد بن شيخة أنه حدد قائمة الثلاثين لاعبا في الفترة السابقة، مضيفا أنه سينتقي على إثرها قائمة 23 المعنية بهذا المعسكر، وبخصوص العناصر المحترفة التي من المنتظر أن يستنجد بها ضمن كتيبته، فقد أوضح بن شيخة أن قائمته سوف تظم خمسة عناصر محترفة كلها تنشط في البطولة الفرنسية وأبرزها المتحدث في العناصر التالية: شعلالي من شاتورو، بن نمرة من غينغون، بن زرقة من ليل، تواتي من ديجون إضافة إلى وصفان الذي ينشط في نادي انجي، غير أن مشاركة هذا الأخير، حسب بن شيخة، في التربص المقبل مستبعدة طالا أنه تعرض إلى إصابة في الفترة السابقة.

”أفضل العمل مع اللاعبين الذين ينشطون في الجزائر وهذه هي نظريتي في العمل””

وبالرغم من أن المدرب السابق للإفريقي التونسي استنجد ببعض العناصر المحترفة في قائمة المنتخب الأولمبي، إلا أنه اعترف بالمقابل أنه يفضل العمل مع العناصر التي تنشط في البطولة المحلية بالمقارنة مع الأسماء التي تلعب خارج الجزائر، وأرجع ذلك إلى نظريته ومنهجيته في العمل، وفي ذات السياق فقد كشف المسؤول الأول عن العارضة الفنية لـ”الخضر” أنه لم يغلق الأبواب في وجه الثنائي الجزائري بودبوز وفاغولي اللذين كثر الحديث عنهما حول انضمامهما إلى الفريق الأولمبي، حيث قال ”يجب أولا أن أعرف استعدادهما  وجاهزيتهما للدفاع عن الألوان الوطنية، حتى لما أستدعيهما أكون متيقنا أنهما سيندمجان ضمن المنتخب الأولمبي بكل وعي وإدراك بالمسؤولية بالرغم أنني أفضل العمل مع المجموعة التي تلعب في البطولة المحلية”.

”سنمثل الجزائر أحسن تمثيل في دورة السودان”

أكد عبد الحق بن شيخة أنه تمكن من تحقيق الهدف المسطر مع المنتخب المحلي بعد أن قاده إلى نهائيات كأس إفريقيا المقررة العام المقبل بالخرطوم، مضيفا أن العمل الذي قام به في الفترة الأخيرة أتى بثماره مشيرا أن كتيبته ستسعى إلى تشريف وتمثيل الكرة الجزائرية أحسن تمثيل، ولو أنه فضل التركيز حاليا على الرهان الذي ينتظر المنتخب الأولمبي المقبل على التحضير لألمبياد لندن 2012 قبل أن يتفرغ كلية لتحضيرات الفريق المحلي.

”بلكالام.. المحلي الوحيد في المنتخب الأولمبي وبعض الأندية لم تهتم بفئة الشبان”

أبدى بن شيخة تأسفه الكثير عن غياب اللاعب المحلي عن قائمة المنتخب الأولمبي، باستثناء مدافع شبيبة القبائل بلكالام طالما أنه اللاعب الوحيد الذي ينشط في نفس الفئة العمرية مع المنتخب الأولمبي، حيث قال في هذا الصدد ”للأسف الشديد فإن أغلبية اللاعبين المولودين في عام 89 لا يلعبون ضمن التشكيلات الأساسية للأندية الجزائرية التي ينتمون إليها، ويكتفون بمتابعة المباريات من على كرسي الاحتياط أو من مدرجات الملعب. وذلك رغم أن ”الفاف” كانت قد طالبت الأندية قبل بداية الموسم الاعتماد على لاعبين اثنين على الأقل من هذه الفئة ضمن مباريات البطولة، ولكن للأسف الشديد فان معظم الأندية لم تلتزم بهذه الإجراءات التي لم نستفد منها في آخر المطاف”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة