‮‬زياني‮ ‬وعنتر‮ ‬يحيى المفضلان لدي‮ ‬في‮ ‬المنتخب‬

قال حارس كلورمون فووت الفرنسي ميكاييل فابر في تصريح لموقع ''ديزاد فوت''

أن علاقة صداقة وطيدة تجمعه ببعض لاعبي المنتخب الجزائري وعلى رأسهم وسط الميدان مراد مغني الذي سبق له وأن لعب إلى جانبه مع المنتخب الفرنسي لأقل من 18 سنة، إضافة إلى يبدة وكذلك بلحاج ومنصوري وفي المقابل أكد أن اللاعبين المفضلان لديه في صفوف ”الخضر” هما عنتر يحيى صاحب هدف التأهل على حساب المنتخب المصري وزياني صانع ألعاب ”الخضر”، حيث تمنى أن يكون معهما في المنتخب الجزائري في نهائيات كاس العالم التي سيشارك فيها بجنوب إفريقيا، وأضاف المتحدث ذاته: ”لقد وصلتني أخبار من المنتخب تؤكد أن الأجواء داخل الفريق حيوية وتتمتع بروح المجموعة التي لديها الرغبة الكافية قصد تسجيل اسمها في تاريخ كأس العالم، وهذا بفضل الأداء المتميز الذي يقدمه فوق أرضية الميدان”، وأكد أيضا أنه تابع المباراة الودية التي جمعت الخضر بالمنتخب الصربي وحاول تبرير الهزيمة القاسية التي تلقاها أمام جماهيره، حيث قال أنه ليس من السهل اللعب أمام كل ذلك الجمهور وبتشكيلة منقوصة من لاعبيها الأساسيين، وفي السياق ذاته أضاف الحارس الجزائري الأصل أن تلك المباراة لا تعكس المستوى الحقيقي لرفقاء منصوري، وقال أيضا أنه لا يتابع كثيرا البطولة الجزائرية.

فابر أمام فرصة التأكيد تحت أنظار سعدان

سيكون الثلاثي الجزائري لنادي كليرمون فوت الفرنسي، مساء غد الجمعة، على موعد مع مباراة مهمة من أجل تحسين موقعه والخروج من منطقة الخطر عندما يستضيف نادي ”فان” على أرضية ملعبه ”جبريل مونتيسيب” في مقابلة مهمة لا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة للفريقين، وتندرج لحساب الجولة الـ29 من دوري الدرجة الثانية الفرنسي.

ومن المنتظر دخول الثلاثي الجزائري مايكل جمال فابر، ياسين براهيمي  ورضا مادوني كالعادة في التشكيلة الأساسية للنادي في هذه المواجهة التي ينتظر أن تكون في قمة الإثارة نظرا للتقارب الكبير في المستوى بين الفريقين وأيضا في المراكز حيث يحتل نادي ”فان” المركز 15 بـ 33 نقطة بينما يأتي نادي كليرمون بعده مباشرة في المركز 16 بـ 31 نقطة، والأكيد أن رفقاء القائد مايكل جمال فابر سيكونون أمام فرصة جيدة للخروج من منطقة الخطر مؤقتا ومواصلة الصراع من أجل البقاء في الدوري الفرنسي الثاني الموسم القادم، كما ستكون الفرصة مواتية للحارس الجزائري الأصل فابر من أجل التأكيد على إمكاناته على اعتبار أن الناخب الوطني رابح سعدان ومساعديه يتابعونه عن قرب بعد أن عاينه مدرب الحراس بلحاجي في المباراة السابقة التي انهزم فيها فريقه بهدفين، سيكون هذه المرة تحت أعين مدرب ”الخضر” شخصيا وهذا بعد أن وصلت فترة المعاينة إلى المرحلة الثالثة وهي معاينة اللاعبين بنفسه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة