‮‬سـأرقـص بـالـحـجـاب إن أقـصـيـت الـجـزائـر مـن الـدور الأول لـلــمـونـديـــــال

‮‬سـأرقـص بـالـحـجـاب إن أقـصـيـت الـجـزائـر مـن الـدور الأول لـلــمـونـديـــــال

يقود مجموعةٌ من النشطاءِ الجزائريين على شبكة الإنترنيت،

حملةً إلكترونية عنيفة ضد الفنانة المصرية المحجبة ”صابرين”، أيامًا قليلةً بعد اطلالتها عبر برنامج ”بدون رقابة” على شاشة الـ ”LBC”، وذلك بسبب ما وصفوهُ بـ ”تحامل الممثلة وتجاوزها لكل الخطوط الحمراء، حين تمنت إقصاء المنتخب الجزائري من الدور الأول في تصفيات كأس العالم”، وهو ما أشعل حربا إلكترونية ضدّها، لم تهدأ حتى كتابة هذه الأسطر.

تحت عنوان ”توبي إلى ربك”، صمّم مجموعةٌ من الشباب ”جروب” على موقع ”الفيس بوك”، هاجموا من خلاله الممثلة المحجبة ”صابرين” ردّا على تصريحاتها القائلة بأنها ”سترقص بالحجاب إن أقصيت الجزائر في الدور الأول من تصفيات كأس العالم”، وكتب مصمّم ”الجروب” قائلا:” كنت أحترمها، ولكن بعدما نزعت القناع عن وجهها، أصبحت أكرهها، خاصة بعد الذي حدث بين الجزائر ومصر، وأقول لها توبي إلى ربك قبل فوات الأوان، فتندمي حيث لا ينفع الندم”.

ومن جهة أخرى، سخِّر عددٌ كبيرٌ من أعضاء ”الجروب” ذاته، من الحلقة التي أَطلت من خلالها ”صابرين”، في برنامج ”بدون رقابة”، حين قالت إن الرسول صلى الله عليه وسلم زارها في المنام، وأنها تابت إلى الله بعد هذه الرؤية، فعلق أحد الأعضاء قائلا: ”تضعين كيلو مكياج، تمثلين بالباروكة وتسَلمين على الرجال وتغنين ثم ترين الرسول في المنام!”، بينما كتبت عضوةٌ ناشطة تقول :”لكم كأس إفريقيا ولنا كأس العالم، وأقول لصابرين، الكرهُ والحسد لا يؤديان إلى الجنة، وعندما تقولين سأرقص بعد إقصاء الجزائر من كأس العالم، فهذا عارٌ لأنك تمُسين إحساس الشعب الجزائري كله، وهذه ليست أخلاق مسلمة، لأن الإسلام أهم من كرة تتقاذفها الأرجل”، وقال ناشط آخر:” أستغفر الله من كل ذنب عظيم، الرسول صلى الله عليه وسلم مرة واحدة!، فرؤية الرسول صلى الله عليه وسلم يجب الإعتكاف لها ليلا نهارا وتكوني ملتزمة”.

الجدير ذكره، أن الممثلة ”صابرين” كانت من أكثر الممثلات المصريات هجوما على الجزائر أثناء حملة الإعلام ”الفرعونية” على الشعب الجزائري، حين قالت بالحرف الواحد: ”إنه شعبٌ جاهل ومعقد منا، وأقصى ما يتمنونه، هو أخذ صورة مع الفنانين المصريين”، فساهم هذا التطاول بشكل كبير في كره الجمهور الجزائري لصابرين، بعد نجاحها في مسلسل ”أم كلثوم”، والذي لم تستطع أن تقدم بعده دورا في نفس المستوى والوهج، ويا ليت ظلت صابرين معتزلة للتمثيل والكلام المباح، فلا تخسر الجمهور الجزائري بتطاولها، والجمهور العربي بالأدوار الهزلية التي صارت تؤديها، بعد دورها التاريخي في مسلسل ”أم كلثوم”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة