‮‬كولينا ما حدث من اعتداءات في‮ ‬لقاء الجزائر‮ ‬ومصر عار وليس له علاقة بكرة القدم

‮‬كولينا ما حدث من اعتداءات في‮ ‬لقاء الجزائر‮ ‬ومصر عار وليس له علاقة بكرة القدم

أكد أشهر حكم إيطالي في تاريخ الكرة المستديرة في الوقت الراهن، كولينا،

بخصوص الإعتداءات المصرية التي صاحبت أحداث مباراة الجزائر مع مصر أنها لا تمت لكرة القدم بأي صلة وذلك من خلال قوله: ”أعيد وأكرر أن الأخطاء التحكيمية قد تحدث في أي مباراة بغض النظر عن أهميتها، لكن ما حصل خلال مباراة الجزائر ومصر من انتهاكات وما سمعته من الجاليات الموجودة في أوروبا لا يمت لكرة القدم بصلة، فيجب أن تكون كرة القدم لعبة لتقريب الشعوب لأنها لغة واحدة يتحدث بها كل إنسان على سطح الكوكب”. ويأتي هذا التصريح بعد أيام قلائل من إدراج الإعتداءات الخطيرة التي تعرض لها الجزائريون في القاهرة ضمن أسوأ 50 حادثا كرويا في العالم، ما يؤكد بشاعة ما أقدم عليه المصريون من أجل الصعود إلى نهائيات كأس العالم غير أن العدالة الإلاهية أنصفت الجزائر في آخر المطاف.

وخلال مؤتمر صحفي عقد أول أمس في مركز إعداد القادة بدبي الإمارتية، بدأ كولينا حديثه بالشكر لاتحاد كرة قدم الإماراتي على الحفاوة التي وجدها من شعب الإمارات.

وفي سؤاله عن استخدام التكنولوجيا في اللعبة خصوصا وأن سيب بلاتير رئيس الاتحاد الدولي ”فيفا” رفض إدخالها في أكثر من مناسبة، رد كولينا قائلا: ”القرار ليس بيد بلاتير لوحدة فهناك مجلس تشريعي يحدد تلك التحديثات وبلاتير له صوت واحد فقط من مجموعة أصوات، لكن إذا أردت رأيي فأنا أؤيد التكنولوجيا للوصول إلى حد الكمال في التحكيم ومنع الظلم الذي قد يحرمك من الوصول إلى منصة التتويج في كأس العالم في بعض الأحيان. كرة القدم أصبحت أكثر سرعة من ذي قبل وأكثر تطورا على كل الأصعدة لهذا يجب علينا أن نواكب تلك التطورات”.

وأضاف كولينا: ”لقد بدأنا استخدام حكم إضافي خلف كل مرمى في بطولة ”يوروبا ليغ” والتي بدأنا نحصد ثمارها رغم أن قرار تعميمها على كل البطولات لم يحن بعد وسيكون في نهاية مايو هذا العام، لكن لن تستخدم في المونديال القادم بكل الأحوال.

وفي رده على سؤال ”موقع سوبر” حول أكبر خطأ ارتكبه خلال مشواره في التحكيم رد كولينا: ”عندما بدأت التحكيم في الدوري الإيطالي في عام 1991 كانت المباريات تنقل بستة كاميرات تلفزيونية، أما الآن فلا يقل عدد الكاميرات عن عشرين. لقد ارتكبت الأخطاء أنا لا أنكر هذا لكن في ذلك الزمان يصعب عليك حتى أنت كمشاهد من ملاحظته أما الآن فهذا سهل، لا تنسوا أن الحكم في النهاية بشر ويقع في الأخطاء. عليك البحث لماذا ارتكب الحكم هذا الخطأ. هل لصعوبة الرؤية أم لعدم الإعداد الجيد. أنا شخصيا أعد نفسي جيدا قبل كل مباراة وهذا ما جعلني الأبرز”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة