‮‬لا‮ ‬يهمنا المال بقدر الدفاع عن العلم الوطني‮‬

‮‬لا‮ ‬يهمنا المال بقدر الدفاع عن العلم الوطني‮‬

يتجه تربص المنتخب الوطني

إلى نهايته ووسط ظروف من العمل الجاد والإنضباط وبالخصوص خلال الفترة الثانية من التربص حيث يخضع اللاعبون لحجم ساعي تدريبي جد مرتفع من خلال دخول الطاقم الفني واللاعبين في أجواء لقاء المباراة الأولى أمام مالاوي، حيث بدأت تتضح معالم التشكيلة الأساسية والخطة المنتهجة كما أضفى حضور رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أجواء من الصرامة والجدية بعد أن عقد اجتماعا مع اللاعبين كان حاسما في تنقية الأجواء وتصفيتها من بعض المشاكل التي كانت عالقة وفرض قانون داخلي جد صارم، وكان سابقة في تاريخ الاتحادية من خلال بعض البنود التي تضمنها، ويبقى الأكيد أن المنتخب سيسافر صبيحة الغد الى أنغولا بكامل الأسلحة التي أعدها وكل الترتيبات متوفرة وتحت تصرف الطاقم الفني وعناصر التعداد.

قرار سفر روراوة برفقة التعداد غدا يؤكد وقوف الدولة

ويأتي قرار رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة بالسفر رفقة الوفد صبيحة الخميس تجاه العاصمة الأنغولية لواندا ليؤكد حرص الدولة على الوقوف على كل كبيرة وصغيرة تخص المنتخب قصد الحفاظ على نشوة التلاحم التي أعقبت تأهل الفريق الجزائري إلى المونديال، من خلال مواصلة الاقتراب أكثر فأكثر من التشكيلة وإعادة سيناريو مرافقة رواروة للمنتخب الوطني خلال موقعتي القاهرة والخرطوم، وكان قبلها رئيس الاتحادية قد حضر إلى مكان التربص وعقد اجتماعا وُصف بالحاسم حيث تم تنقية الأجواء.

“الطرد المباشر” في حالتي الإحتجاج العنيف ورفض الاستدعاء في المباراة.. سابقة في تاريخ المنتخب

ورغم أن التركيز خلال الإجتماع كان بخصوص نقاط الخلاف فيما يخص عقود الومضات الإشهارية ومنحة التأهل إلى المونديال خلال التصفيات السابقة، بالإضافة إلى سلم المنح في كأس إفريقيا خلال دورة أنغولا، إلا أنه  وبنظرة بسيطة إلى بقية البنود نتأكد أن الأمر جاد داخل المنتخب، من خلال وضع عقوبة الطرد المباشر في حالة الاحتجاج العنيف على قرارات المدرب أو عدم الاستجابة لدعوة المدرب في أية مواجهة من المواجهات، وهو ما يؤكد الصرامة التي يسير بها المنتخب عندما نعلم أنه ولأول مرة في تاريخ الاتحادية يتم وضع مثل هذا البند.

اللاعبون يجتمعون فيما بينهم بعد لقاء روراوة واتحدوا على كلمة “العلم الوطني قبل المال”

وكان رفقاء زياني وبالخصوص ركائز التشكيلة من العناصر المغتربة، قد عقدوا اجتماعا فيما بينها بعد نهاية اجتماع روراوة بهم ولتأكيد إصرارهم علي تشريف الألوان الوطنية وتكذيب كل ما يشاع بعد أن أكدوا الاتحاد ووضع اليد في اليد مؤكدين تجديد الانتصارات وإدخال الفرحة في نفوس الشعب الجزائري ووضع كل المشاكل جانبا مع بداية المنافسة، مجسدين قناعتهم الوطنية للدفاع عن الألوان الوطنية، ونفس الأجواء حسب مصدر مطلع عرفها اجتماع روراوة بلاعبيه بعد أن تدخل أحد العناصر وأكد أمام الجميع انه ورفاقه لا يهمهم المال بقدر ما يهمهم الدفاع عن العلم الوطني.

ارتياح سعدان لمردود التشكيلة التي ستواجه مالاوي نجاح آخر

ومن الجانب الفني، يبقى وصول المدرب الوطني رابح سعدان إلى إيجاد التشكيلة الأساسية-حسب مصدر في الطاقم الفني- التي ستكون حاضرة خلال المواجهة الأولى أمام منتخب مالاوي وقبل نهاية التربص بيومين، يعتبر إنجازا يضاف إلى نجاح روراوة في تصفية الأجواء داخل التشكيلة، والأكثر من ذلك أن سعدان جد مرتاح للمردود المنتظر أن تقدمه هذه التشكيلة الأساسية من خلال الجاهزية التي أظهرها لاعبوه في التدريبات والمباريات التطبيقية رغم الغيابات النوعية التي تعرفها لأسباب تتعلق بالإصابات على أمل عدم حدوث مفاجآت في الساعات القادمة تتعلق بالإصابات، بالإضافة إلى حصص المعاينة التي برمجها الخاصة بمشاهدة مباريات منتخب مالاوي منذ بداية الأسبوع الفارط حيث يملك اللاعبون فكرة دقيقة عن كل كبيرة وصغيرة تخص المنافس ويؤكد أن التركيز على لقاء مالاوي قد بدأ.

صايفي ومغني في الإحتياط بنسبة كبيرة وعنتر الغائب الأكبر أمام مالاوي

أشارت مصادر مطلعة إلى أن المدرب الوطني قد وضع اللمسات الأخيرة علي التعداد الأساسي الذي سيكون حاضرا أمام مالاوي ولم يتبق سوى وضع قائمة الـ18 في انتظار اتخاذ قرار ضم الثنائي مغني- صايفي ضمن قائمة الـ18 من عدمه، خاصة أن الثنائي لم يشارك طيلة التربص على أن يتخذ القرار الأخير قبل المباراة بساعات قليلة، لكن الأكيد أن الثنائي سيكون احتياطيا بنسبة كبيرة فيما لن يكون المدافع عنتر يحيى حاضرا حتى في كرسي الإحتياط.

يبدة يفرض نفسه ويدخل أساسيا أمام مالاوي

وحسب نفس المصدر، فإن الجاهزية واللياقة التي أظهرها وسط الميدان حسان يبدة منذ التحاقه بالتربص جعلت المدرب الوطني يضعه ضمن التشكيلة الأساسية خاصة في غياب وسط الميدان مراد مغني، وهو ما سيشعل المنافسة داخل التعداد، ويبدو أنه لن يتوان في استغلال فرصة مشاركته للبرهنة على صحة قدراته أمام مالاوي وبالتالي ضمان مكانته الأساسية، ما يضع سعدان في وضع حرج تحسبا للمباراة الثانية أمام مالاوي.

سعدان متردد بشأن إشراك مطمور كمهاجم وزياية قد يشارك ويدخل حسابات لقاء مالاوي

كما كشف لنا مصدر مقرب من الطاقم الفني للمنتخب الوطني، أن المدرب سعدان مرتاح للياقة والجاهزية التي أظهرها المهاجم عبد المالك زياية في التدريبات وخلال المباريات حيث يدخل في حسابات الإعداد للمباراة الأولى أمام مالاوي خاصة أن سعدان أسر لمقربيه أنه لازال مترددا في مردود مطمور في منصب مهاجم في انتظار القرار الأخير في أنغولا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة