‮‬لم أتلقّ‮ ‬اتصالا رسميا من الجزائر‮ ‬رغم اهتمام سعدان بي‬

‮‬لم أتلقّ‮ ‬اتصالا رسميا من الجزائر‮ ‬رغم اهتمام سعدان بي‬

يكشف ميكاييل فابر، حارس نادي كلورمون الفرنسي،

 أنه لم يتلق أي اتصال رسمي من المنتخب الجزائري وأنه لم يتصل به رئيس الاتحادية أو المدرب سعدان الى حد الآن وإنما تحدث معه مدرب الحراس بلحاجي منذ مدة وأكد له اهتمام ”الخضر” به، وأكد جمال بلقاسم وهو الاسم الثاني للحارس الجزائري الأصل أنه مستعد لانتظار حتى بعد المونديال، وفي المقابل أكد رغبته الكبيرة في تقمص الألوان الجزائرية وأنه يشعر بأنه جزائري حتى وإن لم يسبق له زيارة بلده الأصلي.

هل من جديد حول استدعائك إلى المنتخب الجزائري؟

لا يوجد أي جديد، فلا يوجد أي اتصال رسمي بيني والاتحادية الجزائرية لكرة القدم أو المدرب الوطني رابح سعدان وكل ما أملك من أخبار تصلني من بعض أصدقائي في الجزائر الذين أكدوا عدة مرات أنهم يطالعون في الجرائد أن الناخب الوطني يريدني مع ”الخضر” قبل المونديال، خاصة وأنه سبق له التصريح أنه يريد تدعيم المنتخب بحارس جديد.

علمنا أن مدرب الحراس بلحاجي تنقل إلى فرنسا خصيصا لمعاينتك، ألم تلتق به؟

لم ألتق به، ولكني تحدثت معه هاتفيا بعد أن تابع إحدى مبارياتي لمعاينتي بعد أن طلب منه سعدان ذلك، وقال لي أنه شاهد تلك المباراة وأعجب بمستواي ولكن عليه تقديم تقرير مفصل عني لـ”الفاف” والمدرب سعدان قبل الفصل نهائيا إن كانوا سيوجهون لي الدعوة أم لا.

روراوة اتصل ببعض اللاعبين وطلب منهم تحضير وثائقهم الشخصية تحسبا لاستدعائهم إلى المونديال، ألم يطلب منك بلحاجي ذلك؟

لقد سألني حول وثائقي وأكدت له أنه لا يوجد أي مشكل بهذا الخصوص فقد استخرجت جواز سفر جزائري منذ مدة وحضرت كامل وثائقي الشخصية وكل ما أنتظره اتصال رسمي من السيد روراوة ليؤكد لي أني سأكون مع المنتخب الجزائري في المونديال.

 إذن أنت ترغب الإلتحاق بالمنتخب الجزائري من أجل المونديال؟

ليس من أجل المونديال، حتى لو يستدعي الأمر الانتظار إلى ما بعد المونديال فليس لدي أي مشكل وسألتحق بالمنتخب الجزائري بكل سرور، أعلم جيدا أن هناك كثيرا من اللاعبين ظهروا وأصبحوا يرغبون في الالتحاق بالمنتخب الجزائري من أجل لعب المونديال، وسأذهب معك بعيدا حتى لو لم يتأهل ”الخضر” إلى كأس العالم ووجهت لي الدعوة فإني سألبيها دون تردد لأني جزائري وأفتخر بذلك وأشعر بجزائريتي كلما تعلق الأمر بوطني الأم ووطن والدي.

ولكن لقبك ميكاييل فابر لا يدل على أنك جزائري؟

أنا أحمل لقب والدتي واسمي العربي أو بالأحرى الجزائري جمال بلقاسم وهو الاسم الذي أطلقه علي والدي، وبما أني أعيش في فرنسا فقد فضلت التعامل باسمي الأوروبي ولكن والدي أحيانا يناديني باسمي جمال.

ألن تعارض والدتك تقمصك الألوان الجزائرية؟

بالعكس لقد شجعتني كثيرا رفقة والدي الذي سعد لما أعلمته أني أريد الالتحاق بالمنتخب الجزائري وأكد لي أنه فخور بي لأني لم أنس البلد الذي تربى فيه والدي وأجدادي، كما أنه سبق لي تقمص الألوان الفرنسية في صغري وتوجت معه بكأس العالم لأقل من 17 سنة، كما أن قانون ”الفيفا” عدل قوانينه بخصوص قانون اللاعبين مزدوجي الجنسية.

وكيف فكرت في اللعب للجزائر؟ 

في الحقيقة في إحدى المرات تحدثت مع مغني الذي سبق لنا اللعب معا لمنتخب فرنسا وقال لي لماذا لا تلتحق بالمنتخب الجزائري؟ وقتها راودتني الفكرة وتحدثت مع والدي على اعتبار أن جذوري جزائرية ودمائي جزائرية، وحتى يبدة قال لي نفس الكلام كما حفزاني كثيرا رفقة مادوني أيضا الذي سبق له حمل ألوان المنتخب الجزائري رغم أن الفترة كانت قصيرة جدا، وما زاد من رغبتي في ذلك أني أصبحت الحارس الأساسي في فريقي وطورت إمكاناتي كثيرا في الفترة الأخيرة وأشعر أني قادر على تقديم الإضافة إلى المنتخب الجزائري.

هل تابعت المباراة الودية التي جمعت المنتخب الجزائري بنظيره الصربي بملعب 5 جويلية؟

طبعا تابعتها وأتابع أخبار ”الخضر” عن قرب وقد أعجبتني الأجواء التي خلقها الجمهور الجزائري في الملعب والتي تشبه كثيرا الاجواء التي تميز الملاعب الأوروبية وتفاجأت كثيرا لما صنعوه، ولكن للأسف انهزم المنتخب الجزائري في تلك المباراة ولكني متأكد أن هناك أسبابا كثيرة لتلك الهزيمة، خاصة وأن أغلب اللاعبين الأساسيين كانوا غائبين.

لقد تلقيت هدفين في المباراة أمس، ألا تخشى أن يؤثر ذلك على الصورة التي أخذها عنك المدرب بلحاجي؟

لقد انهزمنا في مباراة الأمس أمام نادي ”كان” متصدر البطولة، لست أدري ما أقول ولكن من الطبيعي أن يسجل علي الأهداف ولكن الطريقة التي سجلا علي  لا اتحمل مسؤوليتهما ولا أظن أن ذلك سيؤثر على التحاقي بـ”الخضر”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة