‮”‬لم أغنِ‮ ‬في‮ ‬إسرائيل أو أحمل العلم المغربي‮ ‬في‮ ‬الصحراء الغربية حتى أُمنع من التلفزيون‮” ‬

‮”‬لم أغنِ‮ ‬في‮ ‬إسرائيل أو أحمل العلم المغربي‮ ‬في‮ ‬الصحراء الغربية حتى أُمنع من التلفزيون‮” ‬

وجّه الموسيقي جمال بافدال في لقاء خصّ بهالنهار، رسالةً للمدير العام للتلفزيون عبد القادر العولمي، يستوضح فيها حقيقة صدور تعليمة من إدارته تمنع التعامل معه، في الوقت الذي جدّد فيه بافدال تمسكه بكل ما صرّح به لـالنهارعن كواليس الحصة التي صوّرها التلفزيون عنالأمير عبد القادر، وأحدث بها ضجةً كبيرة في شارع الشهداء، والتي قادت أغلب الظن بعض النفوس الضعيفة إلى منع التعامل معه!

وكان الموسيقي جمال بافدال قد كشف في اتصال سابق بـالنهار، عن الظروف المزرية التي تم فيها تصوير سهرة خاصة حول المقاومالأمير عبد القادر، قائلا إنه يملكمادة فيلميةتؤكد كل كلمة صرّح بها، ويبدو أن هذا الكلام الذي أحدث رعبا في مديرية الإنتاج، خاصة بعد الإجتماع العاصف الذي قاده العولمي صبيحة صدور تصريحات بافدال على صفحاتالنهار، قد قاد البعض إلى فرض الحصار على المتحدث، الأمر الذي يؤكد أن بعض المسؤولين فياليتيمةلا يزالون يتصرفون على أساس أن التلفزيون جهاز تابع لهم وليس مؤسسة عمومية!!

وفي سياق متصل، تساءل الموسيقي جمال بافدال الذي بدأ تعاونه مع مؤسسة التلفزيون سنة 2001، عن مدى حقيقة وجود تعليمة تمنع التعامل معه قائلا:”لا أعرف إن كانت هناك تعليمة صدرت تمنع التعامل معي أم هو حصار على ضوء ما صرّحت به؟، فقد فوجئت بأن حفلة عيد الأضحى مثلا التي اعتدت على مرافقة الفنانين في إحيائها، فضّل التلفزيون تقديمها بدون قائد فرقة موسيقية!”، وذكرمايستروالتوزيع الموسيقي في الجزائر، أنه تعاون مع التلفزيون على مدار سنوات خلت، عبر العديد من الحصص مثلمسك الليل،ليلة النجوموحفلات رأس السنة، ولم تحدث أية قطيعة بين الطرفين إلا مؤخرا.

وشدّد جمال بافدال على كل الكلام الذي سبق وأن صرّح به لـالنهار، مؤكدا أنه لن يعود عن أية كلمة قالها:”لست نادما على ما صرّحت به، أولا لأنني دافعت عن رمز من رموز الجزائر، وتضايقت من معاملة الفنانين بطريقة ليس فيها احترام، وثانيا لم أتحدث عن نابليون أو رفعت العلم الإسرائيلي ليمنعوني من تلفزيون بلدي الذي بقيت فيه في السنوات الصّعاب ولم أهجر إلى الضِفة الأخرى أو أحتمي بجنسية أخرى، يقول بافدال الذي وجّه رسالة للمدير العام للتلفزيون عبد القادر العولمي جاء فيها:”إذا كنت ممنوعا من تلفزيون بلدي، فاعطوني سببا واحدا يقنعنيهل غنيت في إسرائيل؟، هل حملت العلم المغربي في الصحراء الغربية؟، كل ما قلته كان نابعا عن غيرتي على مقاوم عظيم اسمه الأمير عبد القادر“.

وناشد بافدال الرجل الأول في التلفزيون، فتح تحقيق حول ملابسات الظروف التي جرى بها تصوير السهرة التي أثارت كل هذا اللغط، وفتح تحقيق حول ملابسات الحصار الذي فُرض عليه بدون وجه حق، مع العلم أن الموسيقي جمال بافدال قدّم في السوق نحو 30 ألبوما، وتعامل مع كبار نجوم الأغنية الجزائرية، على غرار الراحل كمال مسعودي، فلة الجزائرية، محمد لمين، حسيبة عمروش وحميدو، وأشرف على إليادة قدّمتها الكبيرة وردة الجزائرية سنة 2004 بمناسبة الذكرى الخمسين لاندلاع ثورة نوفمبر الخالدة.


التعليقات (8)

  • اكرم

    هداك….. مدير وحدة الانتاج حاسب روحوا ان التلفزيون نتاعوا …. الخبر يجيبوه التوالا

  • kamel

    Salut frere
    J espere que tu vas bien mis a part ,tes derniers deboires avec la une ,j espere que monsieur le directeur reagisse en gentleman qui sait faire la difference entre ce qui nuit et ce qui sert ,dieu rendra justice par le biais de ceux qui t ont fait mal ,ne t inquietes pas ,kamel de la corne d or,ciao

  • مغربي حر

    المغرب العظيم ما محتاج لا ليك .ولا لغيرك ان ترفع علمه………

  • مسمار جحى

    من الصعب صبر أغوار كواليس التلفزيون ،و ماخفي منه أعظم..فهي مند زمن أصبحت شركة ذات الشخص الوحيد ،

  • نادية

    لماذا لا يحققون مع مدير وحدة الأنتاج ….. ..كارثة ….

  • Haroun

    les algeriens n'on pas besoin de tes comentaires n°3 ..

  • مغرب متطور

    ….انسو امر المغرب اهتموا بشؤونكم نحن نسير في طريق التنمية و المستقبل و لا نسير كما يسير الجيران …….

  • sahraoui

    ……… hona aldjazaier et vive bolizario roh harer sapta et mlilya .i

أخبار الجزائر

حديث الشبكة