‮‬لن أدعم المنتخب بلاعبين‮ ‬يتجاوزون ‮52 ‬سنة ومتأسف لإبعاد رحو وزاوي

‮‬لن أدعم المنتخب بلاعبين‮ ‬يتجاوزون ‮52 ‬سنة ومتأسف لإبعاد رحو وزاوي

أكد مدرب المنتخب الوطني رابح سعدان، أمس،

 أن معدل عمر اللاعبين الذين سيدعم بهم ”الخضر” سيكون بين 18 و25 سنة، حيث يعول على استقرار التشكيلة لأكثر من خمسة سنوات، مضيفا في نفس السياق أنه لا يفكر في نهائيات كأس العالم فقط وإنما تفكيره يمتد إلى ما بعد المونديال على اعتبار أن ”الخضر” تنتظرهم تصفيات كأس أمم إفريقيا 2012، كما كشف ولأول مرة أن وجود اللاعبين المبعدين عن التشكيلة الوطنية على غرار رحو وزاوي كان مفيدا كثيرا بالأخص من الناحية المعنوية.

ففي تصريح له لحصة ”فوت مغازين”على القناة الإذاعية الثالثة، قال ربان سفينة محاربي الصحراء أنه في صدد تدعيم المنتخب الوطني بأربعة لاعبين في مناصب مختلفة وهذا بعد أن وقف على نقائص المنتخب الوطني في نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت مؤخرا بأنغولا واحتل فيها المنتخب المرتبة الرابعة، وقال أن معدل عمر هؤلاء اللاعبين لن يتجاوز 25 سنة: ”لقد عانينا من عدة نقائص في الكأس الإفريقية الأخيرة وهذا بعد أن أصيب بعض اللاعبين حيث لم يكن لدينا بدلاء في نفس مستوى اللاعبين الأساسيين وهو ما جعلنا نفكر في انتداب آخرين إلى المنتخب قبل المونديال حتى لا نعاني من نفس الإشكال ونحن في صدد معاينة عدد من اللاعبين في البطولات الأوروبية وسندعم بهم”الخضر” قبل المونديال”، وأضاف في نفس السياق: ”اللاعبون الذين سندعم بهم المنتخب لن يتجاوز سنهم 25 سنة وسيكون معدل العمر ما بين 18 و25 سنة، لأني أفكر فيما بعد المونديال، المنتخب بحاجة إلى تشكيلة تستمر لمدة طويلة وتحافظ على الاستقرار حتى تكون حاضرة في جميع المواعيد الدولية المقبل”، وأوضح مدرب ”الخضر” أنه ليس كل لاعب يتم معاينته معناه أنه ستوجه له الدعوة للعب المونديال مع المنتخب الجزائري ولكن قد يستفيد المنتخب منه مستقبلا.

”نعاين اللاعبين في مباريات رسمية ومتأكد من سرعة تأقلمهم مع اللاعبين القدامى”

وكشف الشيخ سعدان أن مرحلة معاينة اللاعبين قصد تدعيم المنتخب بهم لا زالت مستمرة ولن تكون على مرحلة واحدة وإنما على عدة مراحل مثلما سبق وأن كشف عنه خلال الندوة الصحفية التي عقدها رفقة رئيس الاتحادية الجزائرية بقاعة المحاضرات بملعب 5 جويلية، وأضاف أنه أرسل مدربين لمتابعة هؤلاء اللاعبين عن قرب وخلال المباريات الرسمية وأضاف: ”أعلم أن الوقت ضيق جدا حتى يتمكن اللاعبون الجدد من التأقلم في المنتخب الوطني ولكني متأكد أنهم سيجدون سهولة كبيرة خلال تربص إيطاليا والتربص الذي يليه وستكون أمامنا ثلاثة أسابيع قبل انطلاق المونديال وهو وقت كافٍ من أجل التأقلم والانسجام، كما أن اللاعبين الحاليين يسهلون كثيرا من مهمة الجدد على غرار ما حدث مع لحسن”.

”آسف لإبعاد رحو وزاوي ووجودهما كان مفيدا معنويا للخضر” 

وتأسف سعدان على قرار إبعاده للمدافعين رحو سليمان وسمير زاوي من التشكيلة الوطنية قبل أشهر قليلة عن المونديال، بعد المباراة الودية التي جمعت ”الخضر” بمنتخب صربيا مؤخرا، أكد أن تواجد هذا الثنائي كان مفيدا جدا خاصة من الناحية المعنوية وهذا بفضل تجربتهما الكبيرة في المنتخب وإضافة إلى روحهما الحيوية وسرعة انسجامهما مع أي لاعب جديد في المنتخب: ”أتأسف لإبعادهما لأن تواجدهما كان مفيدا جدا للاعبين في المنتخب بالأخص من الناحية المعنوية ولكن تبقى مصلحة المنتخب الوطني هي الأهم”.

تربص إيطاليا سيكون بـ 30 لاعبا ومغني سيرافقنا”

أما فيما يخص تربص إيطاليا الذي سيخوضه ”الخضر” شهر ماي المقبل بمركز ”كورفتشيانو”، فقد أكد المدرب سعدان أنه سيكون بـ30 لاعبا وهذا قبل أن يقرر القائمة النهائية التي ستمثل المنتخب في نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا: ”سنبدأ تربص إيطاليا بـ 30 لاعبا وقبل نهاية شهر ماي سنرسل قائمة 23 لاعبا التي ستتنقل إلى جنوب إفريقيا، كما أن مباراة إيرلندا التي سنخوضها في دوبلن سنحاول أن نقف من خلالها على عدد من اللاعبين الجدد وكذلك مدى جاهزية لاعبين”، وأكد أيضا أن وسط الميدان مراد مغني سيرافق ”الخضر” إلى تربص إيطاليا رغم أنه لم يشف بعد ولازال أمامه قرابة شهر: ”مغني سيرافقنا إلى إيطاليا وسنرى إن كان جاهزا للمونديال وفي حال عدم تحسن حالته فإننا سنضطر لتعويضه بلاعب آخر”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة