‮‬مستشفيــــات تقتنـــي‮ ‬أجهـــزة طبيـــة ‮ ‬بنصـــف القيمـــة المصـــرّح بهـــا‬

‮‬مستشفيــــات تقتنـــي‮ ‬أجهـــزة طبيـــة ‮ ‬بنصـــف القيمـــة المصـــرّح بهـــا‬

تغييرات مرتقبة لمدراء المستشفيات الجامعية والمؤسسات الصحية

من المنتظر أن تشهد إدارات المستشفيات الجامعية والمؤسسات الصحية تغييرات واسعة، بناء على التحقيقات التي قامت بها المفتشية العامة على مستوى وزارة الصّحة.

وأوضحت مصادر مسؤولة على مستوى وزارة الصحة لـالنهار، أنه بعد أن تم إيفاد لجان تحقيق إلى كافة المؤسسات المعنية، وردت إلى المسؤول الأول عن القطاع تقارير سوداء حول وضعية العتاد الطبي وكيفية إبرام الصفقات، حيث لاحظ من خلال الملفات التي وصلت  إليه، وجود العديد من التجاوزات خاصة فيما يتعلق بملف اقتناء العتاد الطبي، كأجهزة السكانير، وهو الأمر الذي دفعه إلى فتح تحقيقات في القضية، كتلك التي وقف عندها حين لاحظ اقتناء أجهزة تفوق قيمتها 50 من المائة من المبلغ الحقيقي. وفي سياق ذي صلة، قرّر الوزير إنهاء مهام المدير العام لمستشفى الجلفة، بعد أن وصلت إليه ملفات ثقيلة، بسبب سوء التسيير وعدم الإشراف على تنظيم المستشفى كما يجب. تجدر الإشارة إلى أنه في إطار حملة التغييرات التي طالت المدراء، تقرّر إنهاء مهام مدير المستشفيات الجامعية لولاية عنابة الذي كان يرأس إدارة كل من المستشفيين الجامعيينابن رشدوالحكيم ضربانبالجسر الأبيض، إلى جانب المستشفى الجامعيابن سينابكروبي، لسوء التسيير.وكان وزير الصحة، قد أعلن عن تغييرات مرتقبة ستمس مدراء المستشفيات الجامعية بالعديد من ولايات الوطن من أجل تحسين صورة الخدمات الصحية لدى المواطن عقب الشكاوى الكثيرة التي تصل يوميا  إلى لالوزارة التي يشتكي أصحابها من تدني الخدمات الصحية بتلك المستشفيات بالإضافة إلى تقارير مديريات الصحة، ناهيك عن الإختلاسات التي وقف عندها الوزير شخصيا خلال زياراته الميدانية والفجائية التي قادته إلى مختلف المؤسسات، كما حدث مؤخرا في ولاية بومرداس، عندما اكتشفت ثغرة مالية مقدرة بـ١ مليار دينار، تم تخصيصها لبناء مستشفى الثنية في 2006، إذ كان من المفروض تسليم المشروع خلال 18 شهرا، بالإضافة إلى ذلك، استدعي 26 شخصا من بينهم إطارات في الصحة، وكذلك عمال وتجار، ثبت تورطهم في استغلال المال العام بطريقة غير شرعية، بالإضافة إلى تلقيهم للرشوة، بعد التحقيقات التي تمت على مستوى ولاية تيارت، إذ امتنع مدراء الصحة عن إيداع ملف شامل حول سير المشاريع.


التعليقات (6)

  • يروح هذا يجي هذاك

    راح عمار جاء دمار , ودار لقمان تبقى على حالها , هل ترون ان الحل بسيط وهو تغيير المدراء ؟ لا المشكل عميق وهو في عقلية الجزائري الذي اذا امسك ادارة بسيطة يولي فرعون فما بالك بمدير كبير , يمكن التغيير لو كان المدراء مهمتهم خدمة الشعب والدولة والاقتصاد والتقدم وتشريف العلم , لكن كل هذا غير موجود no trust they are all the same and the problem will continue for ever , every one get this important job became kingkong .so dont believe that medecine and hospitals will change in algeria nooooooooooo waaay

  • جمال

    يا ليت حراوبية يسير علي منهج ولد عباس لرىء العجب العجاب في جامعات الجزائر قاطبة

  • hamdene42

    si les responsables du secteur de la sante n agissent pas en urgence lepire des catastrophe s nous guettera ca dans le domaine du materiel et ca ici ou est tout le comble du problemecar il est gere par des gens qui n ont rien avec la maintenance allez voir a l hopital de ain defla et dans tout les hopitaux de l algerie]

  • chirurgien071983

    السلام عليكم اما بعد والله اصبحنا نتاسف لما آل اليه قطاع الصحةالذي اصبح في نظري من اسوء القطاعات ان لميكن هو اسوءها فالرجاء ارحموا عزيز قوم ذل

  • rosiers2007

    venez voir un baron a constantine …… il s:occupe de l:achat des equipement de tous les hopitaux de la wilaya excepte le CHU biensur :faisant fi des besoins reels sur le terrain,son but est connu,une fortune deja colossale;et il semble bien protege; tous les hopitaux doivent delivrer des bons de commande et les factures,et ils n;ont qu;a enleverr la marchandise:c;est lui l:acheteur pour des raisons que tout le monde devine;allez voir tous les epsp et les hopitaux de zigout,el-khroub et d:el-bir;vous vous rendrez compte de l;ampleur du desastre;voila de quoi est capable un dentiste

  • cavalcan2000

    trop tard ils ont fait leur magot,la course contre la montre avant que les puits du petrole ne s;assechent à l;instar du DSP de Constantine

أخبار الجزائر

حديث الشبكة