‮”‬مواجهة اليوم الأصعب ورغم الإصابات سنعمل على فرض لعبنا‮”

‮”‬مواجهة اليوم الأصعب ورغم الإصابات سنعمل على فرض لعبنا‮”

اكتفى المدرب البرتغالي لمنتخب أنغولا

، خوزييه مانويل خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في حدود الحادية عشر صباحا، بالكشف عن حظوظ  فريقه وتحسيس الجميع بصعوبة  مباراة اليوم وتوجيه نداء للالتفاف حول التشكيلة الأنغولية، مؤكدا أن مواجهة المنتخب الجزائري هي الأصعب بالنسبة لفريقه في المجموعة وقال أن التشكيلة على أتم الاستعداد لهذه المباراة  موضحا أن لاعبيه مطالبون بفرض طريقة لعبهم على المنافس منذ الدقيقة الأولى.

ليعود المدرب خوزييه ويرمي بالكرة في مرمى اللاعبين حيث قال: “اللاعبون هم من يقررون نتيجة المباراة فوق أرضية الميدان، خاصة أن الطاقم الفني قد أعد استيراتيجية تسيير المباراة وعلى اللاعبين العمل على تنفيذ هذه الإستراتيجية”، ليستطرد المدرب خوزييه ويؤكد أن هاجس التشكيلة هو الإصابات، حيث كشف أن هناك عناصر أساسية مصابة معترفا أنه نفس الهاجس الذي تعاني منه كل المنتخبات لذلك قال “يجب حسن تسيير هذه العناصر حتى تقدم أفضل ما لديها”.

“إذا لم تنجح خطتنا فليس بمقدورنا فعل شيئ وهذه هي كرة القدم”

وبخصوص مواجهة اليوم، أكد المدرب خوزييه أنه وطاقمه سيدرسون طريقة لعب المنتخب الجزائري خاصة أن اللاعبين الجزائريين يكافحون من أجل البقاء في المنافسة إلى اللحظة الأخيرة، “وهو ما سنعمل على إيصاله للاعبين، وكما تعلمون فإن المنتخب الجزائري يملك عدة عناصر تلعب في البطولات الأوروبية، في المقابل نملك نحن لاعبين تنقصهم المنافسة” قال المدرب الأنغولي.

ليواصل المدرب الأنغولي، من أجل التخفيف من الضغط على فريقه، التأكيد أنه وضع استراتيجية لتسيير هذه المباراة ومفاجأة المنافس ليستطرد ويؤكد “إذا لم تنجح هذه الاستراتيجية ليس بمقدورنا فعل أي شيئ لان كرة القدم فيها مفاجآت كثيرة، والبارحة في مباراة نيجيريا والبنين هناك لاعبان اثنان تعرضا لإصابة بعد 5 دقاغئق من انطلاق المباراة”.

“أرضية الميدان خطيرة والمنتخب الجزائري مطالب بالفوز حتى يضمن التأهل”

وحول نقطة الملعب، أكد خوزييه أن أرضية الميدان سيئة وغير صالحة وخطيرة خاصة أنها لم تسترح منذ بداية الدورة ما يزيد من صعوبة المباراة بالنسبة للمنتخبين “نحن لدينا أفضلية تحقيق التعادل والتأهل لكن المنتخب الجزائري يلزمه الفوز من أجل التأهل، لذلك فإن مهمة الجزائر أصعب من مهمتنا اليوم، وسنعمل على تكرار سيناريو لقاء مالاوي وإدخال السعادة للشعب الأنغولي”.

ليواصل توضيحاته قائلا “لاعبو التشكيلة الجزائرية أقوياء البنية الجسدية وفي تدخلاتهم خلال الصراعات الثنائية، عكس لاعبينا الذين يفضلون التمريرات القصيرة والسريعة، بالفعل نحن سننشغل بطريقة لعب المنتخب الجزائري ولكن هم كذلك مطالبون بالانشغال بطريقة لعبنا لأنهم أكثر حاجة للفوز”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة