‮‬ رياض بودبوز في‮ ‬رأسي‮ ‬أنا مع الجزائر في‮ ‬المونديال‬

‮‬ رياض بودبوز في‮ ‬رأسي‮ ‬أنا مع الجزائر في‮ ‬المونديال‬

نشر موقع نادي سوشو الفرنسي حوارا مطولا للاعبه الجزائري رياض بودبوز،

 تحدث فيه عن الحديث الذي جمعه بالناخب الوطني رابح سعدان وعبر عن رغبته الشديدة في مشاركة ”الخضر” في نهائيات كأس العالم بجنوب إفريقيا، كما أكد أيضا أنه وزملاءه نسوا الإقصاء من كأس فرنسا وباتوا يفكرون أكثر في المباراة المقبلة من الدوري الفرنسي أمام نيس بحيث يرى أنهم مجبرون على الفوز حتى لا يتجاوزهم منافسهم في الترتيب العام. 

 هل كان لك حديث مع مدرب المنتخب الجزائري مؤخرا؟

أجل لقد اتصل بي مؤخرا وأكد لي إعجابه بإمكاناتي وأكد لي أنه يريد الإستفادة من خدماتي خلال نهائيات كأس العالم المقبلة والتي سيشارك فيها ”الخضر”، فقد كان لي حديث قصير مع الشيخ سعدان وقال لي أني قدمت مردودا جيدا في المباريات التي تابعني فيها.

 إذن تريد المشاركة في المونديال؟

أكيد أريد المشاركة في المونديال ولا يوجد لاعب في العالم لا يريد ذلك، إنه أمر طبيعي وزاد أملي بعد أن تحدث إلي الناخب الجزائري ولكن لا يمكنه الحكم علي من لقاء أو اثنين شاهدني فيهما.

  لن ترفض المنتخب الجزائري في حال وجه لك الدعوة؟

أكيد لن أرفض الجزائر في حال وجه لي الدعوة المدرب الجزائري وبإمكاني لعب المونديال رفقة ”الخضر” بدون أي إشكال.

 بعيدا عن المونديال وعن المنتخب الجزائري، كيف هي الأجواء في الفريق بعد عشرة أيام من الإقصاء من كأس فرنسا؟

بعد الإقصاء من الكأس كان رد فعلنا هو التفكير في نقاط مباراة نيس، قلنا إنه علينا الذهاب بمعنويات مرتفعة ونسينا مباراة الكأس ونزعناها تماما من رؤوسنا وهذا حتى لا يتجاوزنا نادي نيس في الترتيب العام.

 أصبتم بخيبة أمل بعد الإقصاء من الكأس، أليس كذلك؟

أكيد الذهاب إلى الدور النهائي للكأس أمر رائع جدا ولكن الآن أصبح من الماضي، لدينا ثلاثة أيام راحة وبعدها سنعود أحسن خاصة من الناحية البدنية وسنكون مع نيس أفضل بكثير من فريق الأسبوع الماضي، شخصيا أنا مقتنع وواثق من قدرتنا على تجاوز هذا الإقصاء ومن أجل ذلك نبحث عن الفوز مع نيس.

 نيس فاز بثلاث مباريات متتالية، ألن يخيفكم هذا؟

فريق نيس ليس أرسنال أو ليفربول إنه فريق مثلنا، نحن علينا لعب هذه المواجهة وكأنها مباراة نهائية حتى نتمكن من الفوز بالنقاط كاملة ولدي الثقة في إنهاء الموسم في مرتبة جيدة.

 على الصعيد الشخصي، ما هو الهدف الذي وضعته نصب عينك في نهاية الموسم؟

بقيت لدينا عشر مباريات عن نهاية الموسم الكروي ومن حسن حظي لم أتعرض لإصابة خطيرة أو ما شابه وعلي العمل والاستمرار في العمل ولم أفكر في الرحيل إلى حد الآن رغم أن هذا الحديث سابق لأوانه.

 حصلت على لقب أحسن لاعب في سوشو لشهر مارس المنصرم؟ 

إنه لأمر رائع، لقد سجلت أهدافا كثيرة في المباريات السابقة بدون أن أشعر بالتعب والآن لقد استرجعت أنفاسي إثر هذا التتويج الذي منحني دفعا معنويا قويا ويجعلني أضاعف إمكاناتي أكثر، ففي بداية الموسم كنت أعاني من أنفلونزا الخنازير ولعبت خمسة لقاءات مع المنتخب الفرنسي لأقل من 19 سنة  دون أن أتدرب أربع حصص كاملة، وكنت بعيدا عن الميادين لمدة شهرين بعد أن أجريت عملية جراحية وبعد كل هذا من الطبيعي أن أحصل على حافز معنوي رغم أن عودتي في البداية كانت ضعيفة جدا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة